Search
728 x 90



  • لبنان واليمن على كف عفريت

    لبنان واليمن على كف عفريت

    لم تخفف عطلة الأعياد، لا من وطأة تجميد مشاورات تشكيل الحكومة ولا من الارتفاع المضطرد لأرقام الاصابات بفيروس كورونا المرجحة ان تصل الى مستويات مخيفة تضع الأمن الصحي على كف عفريت.
    وإذ أفادت معلومات دبلوماسية بحزمة عقوبات اميركية جديدة ستصدر في الاسبوع المقبل تشمل شخصيات متورّطة بملفات فساد وهدر للمال العام وفق قانون ماغنيتسكي، اتى تأكيد فرنسي على لسان كل من رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الفرنسية – اللبنانية والسفيرة الفرنسية آن غريو على استمرار دعم باريس للبنان.
    في هذه الأثناء، فجّر رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب قنبلة عبر التأكيد ان تقريراً لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (إف بي آي) قدّر كمية نترات الأمونيوم التي انفجرت داخل مرفأ بيروت في 4 آب 2020 بـ500 طن فقط … قبل ان يتراجع ويقول ان هذه المعلومات غير رسمية.
    اما الشرق الأوسط، فعلى كف عفريت ايضاً، وسط التصعيد الكلامي والميداني الحاد بين واشنطن وطهران. الاولى اعلنت وصول قاذفتين إضافيتين من طراز “بي-52” إلى الشرق الأوسط “في إطار تفعيل استراتيجية الردع ضد طهران”، والثانية هددت بالإنتقام لقائد فيلق القدس قاسم سليماني بعمليات عسكرية في الداخل الأميركي وبإغراق حاملات الطائرات الأميركية في ساعات.
    اما في اليمن، فهجوم على مطار عدن لدى وصول الحكومة اليمنية ورئيس الوزراء اليمني يتهم الحوثيين كما خبراء إيرانيين بالإعداد له.
    دولياً، البريكست دخل حيّز التنفيذ، واتفاق اوروبي – صيني مبدئي للإستثمار يثير النقمة.

  • الحكومة: تيتي تيتي…

    الحكومة: تيتي تيتي…

    لم يحرك مؤتمر الدول المانحة لدعم لبنان ركود تشكيل الحكومة العتيدة، ولا تكرار المجتمع الغربي ان لا مساعدات من دون اصلاحات، ولا تأكيد السفير الاميركي السابق في لبنان جيفري فيلتمان ان لبنان ليس اولوية بايدن، ولا تحذير وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني جيمس كليفرلي من تسونامي صامت متمثل بأزمة الأمن الغذائي… لا بل بدت الأمور تتجه الى صعوبة اكبر وسط تقاذف مسؤولية فشل التشكيل، في وقت جدد رئيس البنك الدولي الدعوة الى السلطات اللبنانية لوضع شبكة أمان اجتماعي، والانخراط في إصلاحات ضرورية شاملة، ومن بينها القطاع المالي.
    وإذ لم يبرز الا بصيص امل ببدء محاربة الفساد، ادعت النيابة العامة التمييزية على قائد الجيش السابق العماد جان قهوجي و7 ضباط بجرم الاثراء غير المشروع، كما ادعاء مماثل على موظفين في الأمن العام ووزارة المهجرين.
    في هذه الأثناء، تعقدت الساحة الاقليمية اكثر باغتيال قيادي في الحرس الثوري الإيراني مع ثلاثة من مرافقيه على الحدود العراقية- السورية، وذلك بعد ايام على اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة في طهران.
    اقليمياً ايضاً، الكنيست الإسرائيلي يصوت على حل نفسه بالقراءة التمهيدية، وانتخابات اسرائيلية مبكرة محتملة تزامناً مع بوادر حلحلة للأزمة الخليجية وتقارب سعودي – قطري بمسعى كويتي.
    دولياً، الرئيس الاميركي دونالد ترامب يعلن بشكل غير رسمي انه سيخوض انتخابات 2024 كما أنه سيلجأ الى المحكمة العليا قريباً، والرئيس الديمقراطي الفائز جو بايدن في طريقه الى البيت الأبيض.

  • لا اصلاحات في الافق… وصندوق النقد on hold

    لا اصلاحات في الافق… وصندوق النقد on hold

    من سيئ الى اسوأ يسير البلد، ودائرة الامل تتقلّص مع كل يوم يمرّ. فالحكومة تجردت نهائياً من ثوب الاستقلالية في اعقاب ما نُقل عن وزير المال غازي وزني قوله في مجلس الوزراء ” ان القوى السياسية التي أنتمي اليها تفضّل عدم وضع اي شركة تدقيق جنائي وخصوصاً شركة «كرول»” على عكس ما يطالب به رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي يصر على التدقيق الجنائي للأرقام المالية. 
    واذ استقال مدير عام وزارة المال آلان بيفاني على خلفية صراع الارقام نفسه، تبيّن ان لا جدّية في تنفيذ الخطة المالية، ولا جدية في الاصلاحات التي يشترطها صندوق النقد الدولي لمفاوضاته التي قال عنها وزني انها باتت on hold ، مما رفع وتيرة الكلام على تغيير حكومي. 
    وفيما اعلن المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش” لا تراهنوا على أن صبر اللبنانيين بلا حدود” تخطى سعر صرف الدولار العشرة آلاف دولار قبل ان يتراجع الى السبعة آلاف. 
    في هذه الاثناء، سُجّلت حركة دبلوماسية لافتة للسفير السعودي باتجاه اكثر من جهة ولا سيما جمعية المصارف ومصرف لبنان، في وقت اجتمع السفير الصيني مع اكثر من طرف وزاري، وزار وزيرا النفط والزراعة العراقيان بيروت. 
    اما قاضي العجلة في صور محمد مازح فاستقال على خلفية اصداره قراراً بمنع المقابلات مع السفيرة الاميركية دوروثي شيا التي زارت بدورها وزارة الخارجية معلنة “طيّ الصفحة التي جاءت لتحييد الانتباه عن الازمة الاقتصادية”.
    في ظل هذه المعمعة، صادقت الحكومة الإسرائيلية على التنقيب عن الغاز في حقل “ألون دي” الواقع في محاذاة البلوك “9” اللبناني، في غياب ترسيم الحدود البحرية. 
    اقليمياً، سُجّلت حرائق غامضة قرب 3 مواقع عسكرية ايرانية في وقت عُقدت قمة روسية – ايرانية- تركية محورها سوريا، وقام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بزيارة خاطفة الى قطر فيما يثبت وجوده في ليبيا.
    دولياً، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باق حتى العام 2036، والصراع الروسي – الصيني يحتدم.

أحدث المقالات