Search
728 x 90



  • هل من يريد الانتخابات في لبنان؟

    هل من يريد الانتخابات في لبنان؟

    تقاذف المجلس النيابي ورئيس الجمهورية ميشال عون القانون حول التعديلات لاجراء انتخابات نيابية في الربيع المقبل . اذ رد عون القانون المعجل الذي يتضمن تعديلات في القانون الانتخابي إلى مجلس النواب، لإعادة النظر فيه وفق حقّه الذي تنصّ عليه المادة 57 من الدستور، وضمن مهلة الخمسة أيام، على اعتبار أنّه قانون مُعجّل كما تنصّ إحدى المواد التي يتضمنها القانون المُحال إلى الرئيس.

  • حكومة الثمانية اشهر: لا اموال للدعم

    حكومة الثمانية اشهر: لا اموال للدعم

    بعد 46 يوماً من شد الحبال والشروط وتبادل تراشق التهم بالتعطيل، وجدت حكومة الرئيس نجيب ميقاتي طريقها الى النور لثمانية اشهر، موعد الانتخابات النيابية في ايار 2022.
    24 وزيراً تفوح منهم رائحة المحاصصة قال عنهم ميقاتي “لا يمكننا أن نأتي باختصاصيين لا ينتمون لأي جهة”، مؤكداً “الحاجة الى العالم العربي والى إعادة وصل ما انقطع، والى الاتصال بكل الهيئات الدولية لتأمين أبسط أمور الحياة التي صارت أساسية”… ومشدداً على ان “ليس لدينا رغبة في رفع الدعم، ولكن ليس هناك أموال للدعم”.
    من جهته، قال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان “الحكومة أحسن ما تمّ التوصل إليه” في ظل الترحيب الدولي الذي ذكّر بوجود القيام بالإصلاحات الضرورية.
    وإذ يتم ترقب كلمة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في 13 ايلول، برز دعم اميركي واوروبي للجيش اللبناني.
    وكان سبق اعلان التشكيلة الحكومية اطلاق البطاقة التمويلية فيما مشروع الغاز المصري والكهرباء عبر الاردن رهن صيانة الشبكات.
    اقليمياً، التوصل الى تسوية في درعا السورية وعودة التوتر الحاد الى الملف الفلسطيني- الاسرائيلي.
    ودولياً، افغانستان بكامل ولاياتها تحت سيطرة طالبان التي اعلنت حكومتها الاولى تزامناً مع اطلاق الولايات المتحدة الأميركية مكافأة وصلت إلى 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن وزير الداخلية الافغاني الجديد سراج الدين حقاني، بعد يوم واحد من إعلان تولّيه منصبه.
    وتزامناً مع الذكرى العشرين لهجمات 11 ايلول 2001، فيديو لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بعد أشهر على اختفاء أثره.

  • “وضع لبنان يفطر قلبي”

    “وضع لبنان يفطر قلبي”

    “وضع لبنان يفطر قلبي”، عبارة مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا اختصرت معاً حال الوطن ومعاناة اللبنانيين.
    كلام جورجيفا اضافت عليه ان “ما من سبب حتّى الآن لتوقّع حدوث انفراجة للأزمة الاقتصاديّة في لبنان”… في ظل غياب الرؤية الرسمية الموحدة امام صندوق النقد الدولي، وفي ظل دعوة رئيس المجلس النيابي لإعلان “حال طوارئ مالية” مع تسجيل سعر صرف الدولار ارقاماً قياسية تعدّت الـ 7 آلاف ليرة في السوق السوداء، تدحرجت الازمات المعيشية ككرة ثلج، الازمة تلو الاخرى، من المازوت والفيول الى الخبز.
    وفيما اكد وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو ان واشنطن “مستعدة لدعم أي حكومة تجري إصلاحات حقيقية والعالم كله سيتحرك لمصلحة لبنان إذا تحقق ذلك والابتعاد عن حزب الله، ابدت السفيرة الاميركية في بيروت دوروثي شيا “قلقها البالغ من “حزب الله” الذي بات دولة داخل الدولة، ودويلة كلفت الدولة مليارات الدولارات”.
    الموقف الاميركي افضى الى اول قرار قضائي من نوعه في لبنان قضى بمنع المقابلات الاعلامية عن السفيرة شيا تحت طائلة المنع من الصدور.
    في هذه الاثناء كان لافتاً استقبال السفير السعودي وليد بخاري حاكم المصرف المركزي رياض سلامة ونائبه السابق محمد بعاصيري.
    في ظل كل ذلك، انعقد ” اللقاء الوطني” في بعبدا بعنوان “السلم الاهلي”، وبحضور اهل البيت الواحد في غياب مختلف المكونات السياسية والمذهبية باستثناء النائب تيمور جنبلاط ممثلاً الحزب التقدمي الاشتراكي والرئيس السابق ميشال سليمان.
    اقليمياً، ثلاثة ملفات اساسية: هجوم إسرائيلي لأول مرة جنوب شرق سوريا قرب السويداء، وحملة عراقية رسمية على كتائب حزب الله العراقي المدعومة من ايران، والتي هددت رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ومزيد من التعقيد في الملف الليبي مع دخول العنصر المصري مباشرة اليه.
    دولياً، الرئيس الاميركي دونالد ترامب منشغل بكتاب مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون “الغرفة التي شهدت الأحداث” الصادر تزامناً مع استئناف حملته الانتخابية لولاية رئاسية ثانية.

  • المعارضة اللبنانية :انحسار خطير امام أخطار إنقلابية !

    المعارضة اللبنانية :انحسار خطير امام أخطار إنقلابية !

    تبدو القوى المعارضة الأساسية في واقع سيّء ومفكك. وحدها مسألة الخطر على الودائع المصرفية والمسّ بالمودعين حركت أخيراً ملامح تحفيز لعودتها. فهل هذه مجرد محطة فيما المطلوب سياسات مواجهة ثابتة وجادّة تعيد ترميمها؟

  • ماذا بعد وصول الاحتجاجات الى ايران؟ 

    ماذا بعد وصول الاحتجاجات الى ايران؟ 

    هل وصول الاحتجاجات الى ايران يمكن ان يدفع الى مقاربات ايرانية مختلفة في العراق كما في لبنان باعتبار ان الاحتجاجات التي كان يدفع اثمانها الشعبان العراقي واللبناني قد يكون وقعها مختلفاً متى كانت في عقر الدار؟ 

أحدث المقالات