Search
728 x 90



  • الخطة المالية على النار… والغلاء يكوي

    الخطة المالية على النار… والغلاء يكوي

    وضعت الحكومة الخطة الاقتصادية والمالية على النار بعد لقاء بعبدا الاقتصادي الذي دعا اليه رئيس الجمهورية وشارك فيه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع نافياً صفة اللون الواحد عنها فيما الاصوات ارتفعت محذرة من تكريس مفهوم النظام الرئاسي على حساب النظام الديموقراطي البرلماني. وسُجّل غياب كل من تيار المستقبل والمردة والحزب التقدمي الاشتراكي في ظل زيارة رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط القصر الجمهوري قبل 24 ساعة معلناً من هناك ان ” لا علاقة له بأي احلاف ثنائية او ثلاثية”.
    واذ اكد المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس ان وفداً من الصندوق يبدأ الاسبوع المقبل مشاوراته مع السلطات اللبنانية، لافتاً الى ان “الاصلاحات مهمة لأنها تؤمن الاستدامة وإعادة الاستقرار والنمو الى لبنان”، شدد السفير الأميركي الأسبق في لبنان جيفري فيلتمان على “ان التحدي إقناع المانحين بأن الخطة لا تعزّز هيمنة حزب الله”. واعتبر مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر ان ” العبرة بالتطبيق” مؤكداً ان العقوبات باقية على لبنان. 
    تزامناً انكشفت فضيحتان وضعتا مصداقية الحكومة على المحك، الاولى في الفيول المغشوش والثانية في تهريب المازوت والطحين المدعومين من مصرف لبنان الى سوريا. 
    في عدّاد الاصابات بكورونا في لبنان، الاعداد ترتفع مجدداً بعد تسجيل نسبة كبيرة في عدم الالتزام بالتعبئة، فتصل الى 809، ووزير الصحة يؤكد البحث في إقفال البلد 48 ساعة فيما الاصابات عالمياً تعدت الاربعة ملايين و480 الفاً والوفيات 279279.
    اقليمياً، الكنيست الإسرائيلي يصادق على تشكيل حكومة وحدة بالتناوب بين بنيامين نتنياهو وبيني غانتس.

أحدث المقالات