Search
728 x 90



  • خطة انقاذ مثيرة للجدل … واستعانة بصندوق النقد

    خطة انقاذ مثيرة للجدل … واستعانة بصندوق النقد

    اسبوع التصعيد بامتياز بعد عودة الاعتصامات في الشارع في اكثر من منطقة مع تسجيل صدامات عنيفة مع الجيش اللبناني، ولا سيما في طرابلس وبعض بيروت.
    الصدامات ترافقت مع اعلان الحكومة خطتها الاقتصادية والمالية التي اثارت اكثر من سؤال حول قابليتها للتنفيذ ولا سيما بعد رفض جمعية المصارف لها، واعتبار “بلومبيرغ” ان لا خطّة جادة لإنقاذ الإقتصاد اللبناني من حافة الإنهيار . كما برز طلب لبناني رسمي بمساعدة صندوق النقد الدولي بعدما كان اعلن سابقاً انه يطلب استشارة الصندوق فقط. 
    وإذ بدت التحذيرات الغربية صارمة لجهة ربط المساعدة بالإصلاحات الجدية الغائبة حتى الساعة، كان لافتاً قول مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى دايفيد شينكر ان “على لبنان أن يثبت أنه مستعد لاتخاذ خيارات صعبة وقرارات تثبت مئة في المئة التزامه بالإصلاح” ، كما تأكيد الخارجية الفرنسية ان من “الضروري الآن للبنانيين هو تطبيق الإصلاحات”.
    وفي الموازاة، حظر حزب الله في المانيا، وغارات اسرائيلية على مواقع عسكرية قيل انها له في سوريا.
    عالمياً، عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم يتخطى 3 ملايين ونصف المليون واكثر من 245 الف وفاة فيما اعلن الرئيس الاميركي الحصول على ترخيص طارئ لانتاج دواء للفيروس. 

  • الفاتحة على “الهيركات”… وعلى الحل؟

    الفاتحة على “الهيركات”… وعلى الحل؟

    “اقرأوا الفاتحة على الهيركات”، بهذه العبارة نعى الرئيس نبيه بري ابرز مداميك الخطة المالية الحكومية التي تنصل منها كل الافرقاء من دون استثناء… وحتى رئيس الحكومة.
    وفيما كان تأكيد من بري على رفض ضرب القطاع المصرفي والحفاظ على حقوق المودعين، تخطى سعر صرف الدولار عتبة الـ 3200 ليرة في وقت صدر تعميم من مصرف لبنان يقضي بتسديد قيمة اي تحويل نقدي الكتروني بالعملات الاجنبية وارد من الخارج بالليرة اللبنانية وفقاً لسعر السوق، على ان يتم بيعه العملات النقدية الاجنبية الناتجة عن العملية.
    علماً، ان، لا الازمة المالية الكارثية، ولا خطر فيروس كورونا حالا دون فضيحة لوائح المساعدات الملغومة او السجالات بين اكثر من فريق سياسي حول التعيينات ومسؤولية اسباب التدهور المالي وتراكم الدين العام. هذا في ضوء معلومات عن تنسيق المعارضة بعد زيارة وفد من اللقاء الديمقراطي الى معراب.
    كما ان اقفال الحدود اللبنانية السورية بفعل فيروس كورونا لم يحل دون مرور موكب قيل انه تابع لحزب الله، واستهدافه بغارة اسرائيلية في جديدة يابوس.
    في هذه الاثناء، سجّل لبنان 672 اصابة بفيروس كورونا فيما تخطت وفيات العالم الـ 154 الفاً والاصابات المليونين و214 الفاً.
    اقليمياً، اتفاق على تخفيض انتاج النفط، وبوادر اتفاق بين بيني غانتس وبنيامين نتانيهو لتشكيل الحكومة الاسرائيلية.
    ودولياً، سباق الرئاسة الاميركية بدأ بالإحتدام.

أحدث المقالات