Search
728 x 90



  • “كورونا” فرض حظر التجول… في لبنان والعالم

    “كورونا” فرض حظر التجول… في لبنان والعالم

    ما لم تنجح بتحقيقه الحال الاقتصادية والمالية المتردية، نجح بتنفيذه فيروس كورونا الذي “حبس” اللبنانيين في منازلهم مقفلاً المؤسسات التجارية والمطاعم والملاهي ومقفراً الطرقات في سلسلة اجراءات رسمية بعد اسبوعين من التأخير كانا شهدا استمرار الطيران الى المناطق الموبوءة، ولا سيما ايران وايطاليا. 
    واذ يتجه مجلس الوزراء والمجلس الاعلى للدفاع لإعلان حال الطوارئ التي طالبت بها اكثر من جهة، في جلستين استثنائيتين الاحد في 15 آذار، يسجل عدد الاصابات تصاعداً مضطرداً يدعو الى القلق في ظل قدرة المستشفيات الاستيعابية المحدودة.
    وفيما بدأ انتشار الفيروس المستجد في اكثر من 117 دولة، بالإنحسار في الصين – بؤرة انطلاقه- وجد له مرتعاً في اوروبا التي باتت البؤرة الرئيسية له كما قالت منظمة الصحة العالمية التي سجلت اكثر من 5 آلاف وفاة و118 الف اصابة في العالم. وفرضت اكثر من دولة حال الطوارئ وعلى رأسها الولايات المتحدة الاميركية، مقفلة حدودها بالكامل بينما طالبت ايران صندوق النقد الدولي بالمساعدة. 
    في هذه الاثناء، بقي لبنان اسير تعليقه سداد سندات اليوروبوندز في 9 آذار فيما كان لافتاً تطوران محليان. الاول دعوة رئيس الجمهورية في مجلس الوزراء غداة استحقاقها الى “خطة لإعادة هيكلة الديون وخطط لإعادة هيكلة المصارف ومصرف لبنان” فيما سُجل ثاني مرسوم تجنيس في عهده “لمتحدرّين من أصل لبناني”، كما قالت رئاسة الجمهورية.
    اما التطور الثاني، فمرونة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله حيال الاستعانة بصندوق النقد الدولي عبر قوله ان مساعدة دولية مقبولة شرط أن لا تتعارض مع الدستور ومنها على سبيل المثال تقديم قرض لقاء التوطين او ربط القرض برفع الضريبة على القيمة المضافة الى 15 او 20 %.
    اقليمياً هجوم على قاعدة التيجان التابعة للتحالف الدولي في العراق، وادلب اسيرة اتفاق روسي- تركي على وقف النار. اما دولياً فبدء الانسحاب الاميركي من افغانستان. 

  • لبنان المختبئ في المنازل : رب ضارة نافعة !

    لبنان المختبئ في المنازل : رب ضارة نافعة !

    لعلها من المفارقات التي تميز واقع لبنان ان تنطبق عليه في أزمان الازمات الداخلية والخارجية معايير خاصة به لا تشبه سواها مما تعرفه الدول حتى المأزومة بحروب واضطرابات . 

  • اغتيال سليماني: هل تقرع طبول الحرب؟

    اغتيال سليماني: هل تقرع طبول الحرب؟

    اعاد اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني خلط الاوراق في المنطقة، واضعاً اياها على كف عفريت. واذ صعّدت كل من طهران وواشنطن لهجتهما مع تأكيد كل منهما انهما “لا تتطلعان للدخول في حرب لكنهما ستردّان بحسم على اي اعتداء”، جاء الاغتيال غداة قصف اميركي على مواقع للـ “الحشد الشعبي العراقي” واقتحام مناصري هذا الاخير مقر السفارة الاميركية في بغداد. 
    وفي انتظار كلمة للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الاحد في 5 كانون الثاني خلال مراسم تأبين سليماني ونائب رئيس “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس الذي قتل معه، بدا الملف الحكومي اللبناني بين “هبة باردة وهبة ساخنة” في ظل عقدتي توزير السنّة والتمثيل الدرزي. 
    محلياً ايضاً انشغلت الاوساط السياسية بملف تحويل الأموال من قبل “أصحاب نفوذ” الى الخارج، كما بقضية هروب الرئيس السابق لمجموعة رينو- نيسان كارلوس غصن من اليابان حيث كان في الاقامة الجبرية ووصوله الى بيروت بطريقة غامضة. 
    اقليمياً، ليبيا في طليعة الاهتمامات فيما برز تعاون روسي- اميركي لإحباط عملية ارهابية في بطرسبورغ تزامناً مع عيد الميلاد.

  • الانتفاضة اللبنانية خسرت روحها!

    الانتفاضة اللبنانية خسرت روحها!

    هل فقدت الانتفاضة روحها على الطريق فيما واقع الحال يشي بأن مطالب المتظاهرين لن تُنفذ فعلياً لأن النظام الطائفي اللبناني كفيل بتذويب اي انتفاضة محقة، اياً يكن الثمن على مستقبل البلد او على مستقبل ابنائه ؟ 

  • حكومة سياسية او تكنوقراط او ممزوجة… وبأي رئيس؟

    حكومة سياسية او تكنوقراط او ممزوجة… وبأي رئيس؟

    اسبوعان ونيّف على التظاهرات التي عمت الاراضي اللبنانية اثمرت استقالة للحكومة وانحساراً لها وفتحاً للطرق في مجمل المناطق باستثناء صيدا وساحة رياض الصلح وطرابلس كما اقفال المصارف لأول مرة في تاريخ لبنان لأربعة عشر يوماً. واذ اكد خطاب نصف الولاية لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان حكومة نظيفة ستكون للبنان ، حذّر من ان استغلال الشارع في مقابل آخر هو أخطر ما يمكن ان يهدد السلم الاهلي في وقت دُعي لتحرّك على الارض وُجهتُه القصر الجمهوري في بعبدا دعما لرئيس الجمهورية. من جهته، اكد الامين العام لحزب الله وجوب ان تكون الحكومة الجديدة حكومة سيادة لا تأتمر بهذه السفارة او تلك. 
    وفيما برز اجماع سنّي على اعادة تكليف الرئيس سعد الحريري، كانت لافتة حجب مساعدات اميركية امنية للبنان بقيمة 105 ملايين دولار للجيش اللبناني. 
    اقليمياً عملية امنية اميركية اودت بقائد تنظيم “داعش” ابو بكر البغدادي في وقت بدأت عملية التحقيقات لعزل الرئيس الاميركي دونالد ترامب داخلياً. 

أحدث المقالات