Search
728 x 90



  • حركة من دون بركة… الدولار بـ 25 الفاً

    حركة من دون بركة… الدولار بـ 25 الفاً

    “حركة من دون بركة” قد تكون العبارة الأنسب لتوصيف الواقع اللبناني الذي يشهد تعطيلاَ مستمراً للحكومة وتدهوراً متدحرجاً لسعر صرف الدولار الاميركي تخطى الـ 25 الف ليرة كما تحديداً لسعر ربطة الخبز بـ 10 آلاف ليرة.
    فلا زيارة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى الفاتيكان اتت بنتيجة، ولا زيارة وزير الخارجية والمغتربين عبد الله بو حبيب الى موسكو، باستثناء تسلمه الصور الفضائية الروسية لانفجار 4 آب، وذلك بعد اكثر من 15 شهراً على انفجار مرفأ بيروت.
    وإذا كان التعويل على زيارة الرئيس الفرنسي الإمارات وقطر والسعودية يومي 3 و4 كانون الأول في غير محلّه، فإن المعلومات عن زيارة مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف لطهران والرياض وبغداد تصب في المنحى نفسه.
    في هذه الأثناء، واصل حزب الله على لسان امينه العام السيد حسن نصر الله الهجوم على المحقق العدلي طارق البيطار في وقت ردّت الهيئة العامة لمحكمة التمييز كل دعاوى مخاصمة الدولة المقدمة من رئيس الحكومة السابق حسان دياب والوزراء السابقين نهاد المشنوق وغازي زعيتر وعلي حسن خليل.
    وفي تطور ايجابي ولو محدود، اُعلن عن استكمال دورة التراخيص الثانية في المياه البحرية اللبنانية في 8 من 10 مناطق والموعد النهائي حزيران 2022.
    اقليمياً، انفتاح خليجي من الامارات والكويت على ايران، والمفاوضات النووية في فيينا تنطلق الاثنين في 29 تشرين الثاني في ظل تصعيد اللهجة بين واشنطن وطهران.
    وفي الملف السوري، تعديل للقواعد المتعلقة بالعقوبات الاميركية.
    دولياً، معلومات عن اتفاق بين تركيا وارمينيا لتسوية العلاقات من دون شروط. وتصعيد التوتر بين كل من الصين وروسيا من جهة والمجتمع الغربي من أخرى.
    صحياً “اوميكرون”، متحور كورونا المكتشف في افريقيا الجنوبية بدأ يفتك بالعالم.

  • الجرّة السياسية انكسرت… والعين على الانتخابات

    الجرّة السياسية انكسرت… والعين على الانتخابات

    شرخ عمودي غير قابل لرأب صدعه، قد يكون التوصيف الوحيد للوضع السياسي الناجم عن الأزمة بين لبنان والدول الخليجية التي لم تؤثر في حلحتها زيارة وفد من جامعة الدول العربية فيما الخارج يحاول التشبث بما تبقى من هياكل مؤسسات رسمية منهارة علّها تمرر “قطوع” الانتخابات النيابية على خير.
    فالسجال العلني بين بعبدا وعين التينة وصل بحدّته الى درجات غير مسبوقة فيما كسر رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط الجرّة مع حزب الله قائلاً ان”الحزب” خرب بيوت اللبنانيين في الخليج، متسائلاً “أين موقف رئيس الجمهورية من الأزمة الدبلوماسية؟”، والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله اعلن ان “السعودية تريد من حلفائها في لبنان ان يخوضوا حربًا اهلية” في وقت كررت السعودية على لسان وزير خارجيتها ان على “الطبقة السياسية اللبنانية اتخاذ ما يلزم لتحرير لبنان من هيمنة حزب الله”.
    في هذه الأثناء، أكدت الخارجية الفرنسية ان “النأي بلبنان عن الأزمات الإقليمية له أهمية أساسية لاستقرار المنطقة”. واعطى وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن جرعة دعم معنوية الى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قائلاً ان هذا الأخير “لديه خطة جيدة للدفع بلبنان إلى الأمام”. في المقابل، ابدى المقرر الخاص المعني بالفقر المدقع وحقوق الإنسان اوليفيه دي شاتر ذهوله حيال التقصير في المسؤولية على أعلى مستويات القيادة السياسية قائلاً ان ” الحكومة تعيش في عالم خيالي”.
    وفي المقلب الآخر، تواصلت بشتى الوسائل، محاولة كف يد المحقق العدلي القاضي طارق بيطار عن التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت.
    اقليمياً، كانت لافتة خطوات الانفتاح الخليجي على دمشق، بدءاً بزيارة وزير الخارجية الإماراتية عبدالله بن زايد الى دمشق وصولاً الى اللقاء العلني بين رئيسي المخابرات السورية والسعودية.
    هذا في وقت سُجّل اتصال ايراني – اماراتي عقب الزيارة الاماراتية في ظل تأكيد وزير الخارجية القطرية ان التطبيع مع نظام الأسد ليس مطروحاً، وتجديد واشنطن قولها “لا ندعم التطبيع، ونود أن نشدد على أن أصدقاءنا وحلفاءنا يتوجب عليهم الانتباه للرسائل التي يبعثونها”.
    دولياً، البحر الأسود لا يزال مصدر توتر بين روسيا والغرب فيما نشأت ازمة جديدة للمهاجرين مع بيلاروسيا.

  • ازمة فوق ازمة… ورفع الدعم جزئياً عن المحروقات

    ازمة فوق ازمة… ورفع الدعم جزئياً عن المحروقات

    وسط تخبط الأزمات المعيشية التي تدفع بالمواطنين للوقوف طوابير طويلة امام محطات المحروقات والأفران والصيدليات، تم رفع الدعم جزئياً عن المحروقات التي ارتفع سعرها بشكل ملموس بعدما تم احتساب الدولار بـ 8 آلاف ليرة بدلاً من 3900 ل.ل..
    وقد اتسمت الجلسة النيابية لتلاوة رسالة رئيس الجمهورية حول رفع مصرف لبنان الدعم، بسجال عنيف بين رئيس المجلس نبيه بري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل الذي شن هجوماً غير مسبوق على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.
    هذا، وقد برز عنصر خلافي جديد زاد ازمة على الازمات عبر تنافس ايراني- اميركي لتأمين الفيول الى لبنان. فغداة اعلان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان البواخر الايرانية المحملة بالوقود في طريقها الى لبنان، كشفت السفيرة الاميركية دوروثي شيا وجود اتصالات مع البنك الدولي ومصر والأردن لحل أزمة الطاقة، لافتة الى نقل الغاز المصري عبر الأردن وسوريا وصولا الى شمال لبنان.
    تزامناً غارات اسرائيلية على مواقع لـ حزب الله في سوريا.
    في هذه الأثناء تطرقت معلومات الى زيارة رئيس وكالة الاستخبارات الأميركية المركزية ويليام بيرنز الى لبنان، آتياً من تل أبيب، وفي طريقه إلى القاهرة.
    اما في ملف تشكيل الحكومة فتراجع منسوب التفاؤل وسط تأكيد رئيس الجمهورية حقه الدستوري في المشاركة في التشكيل فيما تمنى الرئيس المكلف نجيب ميقاتي على “الجميع إقران الايجابيات المعلنة بخطوات عملية لتسهيل مهمته”.
    دولياً، افغانستان في قبضة طالبان بالكامل تقريباً والاجلاء من مطار كابول يتخبط وسط فوضى عارمة اودت بحياة 12 شخصاً.

  • دولار بلا سقف… وفلتان في الشارع بلا ضوابط؟

    دولار بلا سقف… وفلتان في الشارع بلا ضوابط؟

    بين تخطي سعر صرف الدولار الاميركي عتبة الـ 18 الف ليرة لبنانية والتهاب الشارع بسبب الازمات المعيشية المتلاحقة، واقرار البطاقة التمويلية في اللجان النيابية المشتركة بتمويل من احتياطي مصرف لبنان بالعملات الأجنبية، وبين الاتفاق مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة على استيراد المحروقات على تسعيرة 3900 ل.ل. بدلاً من 1500 … بدا الوضع مفتوحاً على المجهول في ظل غياب اي بوادر اتفاق على تشكيل الحكومة.
    تمويل البطاقة التمويلية من مال المودعين عارضه كل من القوات اللبنانية، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي وصف البطاقة بأنها انتخابية، كما البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الذي اعتبر ان اقرار مثل هذا السحب يستوجب الطعن فيه.
    في هذه الأثناء انفجرت بين حركة “امل” والتيار الوطني الحر” الى حد قول عضو تكتّل «لبنان القويّ» النائب سيزار أبي خليل” إذا كانت الولايات المتحدة جادة في محاربة الفساد في لبنان، فعليها وقف دعم أركان النظام الفاسد أمثال سعد الحريري ونبيه بري ووليد جنبلاط”. فرد نائب «حركة أمل» علي خريس قائلاً “ان مكافحة الفساد تبدأ من الفاسد ميشال عون”.
    وفيما تلقف الامين العام لـ “حزب الله” دعوة رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل للاضطلاع بدور الحكم لتسوية الخلاف القائم، أكد ان “هذا الأخير أذكى من أن يقدم على خطوة من نوع محاولة خلق مشاكل بيننا وبين حركة أمل”. كما سُجّل لقاء في باريس بين وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان ونظيره الاميركي انطوني بليكن ركز على “ممارسة الضغوط على السياسيين اللبنانيين لإنهاء المأساة التي تعيشها بلادهم”.
    هذا، واثار تعليق السفيرة الاميركية دوروثي شيا عن ناقلات النفط الايرانية لغطاً أعقبه ردّ مبهم من السفارة الايرانية اشعل وسائل التواصل الاجتماعي.
    وكان لافتاً استقبال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري.
    اقليمياً، اعلان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية الوصول إلى نص واضح في مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي الايراني، في وقت اكد مكتب الرئيس الايراني حسن روحاني ان واشنطن وافقت على رفع عقوبات النفط المفروضة على إيران.

  • ازمات معيشية بالجملة… ولا اعتذار؟

    ازمات معيشية بالجملة… ولا اعتذار؟

    مع ملامسة الدولار عتبة الـ 15000 ليرة، عاد الشارع يتحرّك من دون ان يوفّر منطقة، اقفالاً للطرق وحرقاً للدواليب فيما الازمات المعيشية بالجملة وطوابير السيارات امام محطات الوقود في كل المناطق من دون استثناء، مما اثار موقفاً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي اعلن ان فرنسا تعمل مع شركاء دوليين لإنشاء آلية مالية تضمن استمرار الخدمات العامة اللبنانية الرئيسية.
    ورغم اقرار مجلس النواب مشروع قانون “الكابيتال كونترول” في ظل تشكيك صندوق النقد الدولي، لم يسفر تعميم مصرف لبنان الرقم 158 في تنفيس الاحتقان، اذ لم تتجاوب بعد المصارف مع طلبه تسديد 400 دولار اميركي شهرياً من الودائع بالعملات الاجنبية في الحسابات المفتوحة قبل 31/10/2019، اضافة الى ما يوازي 400 دولار بالليرة اللبنانية شهرياً، على أساس سعر المنصة الالكترونية.
    في هذه الأثناء، سرت معلومات عن تريث الرئيس المكلف سعد الحريري في الاعتذار في اعقاب وصول مبادرة الرئيس نبيه بري الى طريق مسدود اثر اجتماع بين رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل ومعاون رئيس مجلس النواب النائب علي حسن خليل والمعاون السياسي للامين العام لـ”حزب الله” الحاج حسين خليل ومسؤول الارتباط والتنسيق في حزب الله الحاج وفيق صفا، وتسريب معلومات عن الاتفاق على آلية تسمية الوزيرين المسيحيين، وان التأليف بات راهناً متوقفاً بالكامل على موقف الحريري”.
    اما الحملات الكلامية فنشطت بين التيار الوطني الحر من جهة وكل من القوات اللبنانية وتيار المستقبل وحتى حزب الله، في وقت استحلف متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عوده رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بأحفاده ان يعاين الذل الذي يعيشه شعبه.
    وإذ كان لافتاً اللقاء بين السفير السعودي في لبنان وليد البخاري وقائد الجيش العماد جوزيف عون، برز موقف متميز للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الذي رفض الانتخابات النيابية المبكرة معتبراً انها ” مضيعة للوقت”.
    اقليمياً، مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي الايراني على قدم وساق، ونفتالي بينيت رئيساً لوزراء إسرائيل خلفا لبنيامين نتنياهو.
    دولياً، قمة اميركية – فرنسية بين الرئيسين الاميركي جو بايدن والفرنسي ايمانويل ماكرون في بريطانيا على هامش قمة مجموعة السبع الاقتصادية.

أحدث المقالات