Search
728 x 90



  • لا تواصل مع الخليج… والغلاء 700%

    لا تواصل مع الخليج… والغلاء 700%

    • تشرين الثاني 21, 2021

    اقفلت الأزمة مع الخليج اسبوعها الثالث من دون أي حل في الأفق، اذ اكد وزير الخارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان انه لا يرى أي فائدة من التواصل مع الحكومة اللبنانية في هذه المرحلة. وإذ بدا وضع الحكومة المأزوم في عنق الزجاجة رغم تأكيد كل من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ورئيس الجمهورية ميشال عون ان مجلس الوزراء سينعقد قريباً، سُجّل سعر صرف الدولار رقماً جديداً لامس الـ 23 الف ليرة لبنانية.
    ولم ينفع اعلان ميقاتي عن منحة اجتماعية لكل العاملين في القطاع العام في تخفيف وطأة رفع الدعم عن الأدوية التي قفزت اسعارها بشكل مجنون، بحيث ان مؤشر الغلاء تخطى 700% .
    في هذه الأثناء، سُجّلت زيارة لوزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو الى بيروت، كما لوفد من الكونغرس الأميركي في وقت اُعلنت عن زيارة لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي لحاضرة الفاتيكان في 25 تشرين الثاني، عشية لقاء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والبابا فرنسيس، ناهيك عن زيارة لوزير الخارجية والمغتربين عبد الله بو حبيب لموسكو في 21 تشرين الثاني.
    في الموازاة، اعلنت روسيا تسليم لبنان الصور الفضائية المتاحة كافة لمرفأ بيروت سواء قبل الانفجار أو بعده.
    وإذ سُجل انتهاء مهلة تسجيل المغتربين للإقتراع في الانتخابات النيابية، قدّم التيار الوطني الحر طعناً بتعديلات قانون الانتخاب امام المجلس الدستوري، ولكن عون استبق اي قرار لهذا المجلس بإعلانه انه لن يوقع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة لتجرى في اذار مصرا على انه يريدها في 8 او 15 ايار فقط .
    اقليمياً، الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي يعلن عن الإفراج عن اصول ايران المجمّدة في الخارج في وقت فرضت وزارة الخزانة الاميركية عقوبات على 6 افراد ايرانيين وكيان ايراني ومددت العقوبات على شركة طيران ماهان و 12 كيانا تعاونوا معها.
    سورياً، اعلان عن استئناف محادثات أستانا في 20 كانون الاول، والاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على 4 وزراء في الحكومة السورية.
    دولياً، توتر روسي – اوروبي على خلفية اوكرانيا كما المهاجرين عبر بيلاروسيا.

  • باسيل او عون “الممدد” … تعمد ام سقطة ؟

    باسيل او عون “الممدد” … تعمد ام سقطة ؟

    لم يكن غريباً ان يسبق رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل جميع رؤساء الأحزاب والتيارات والساسة اللبنانيين الى الترحيب والحفاوة بانتهاء عملية تسجيل المغتربين اللبنانيين في كل انحاء العالم استعداداً لمشاركتهم في الانتخابات النيابية المقبلة، وذلك وسط حمى الحسابات الانتخابية والسياسية وكذلك أولاً وأخيراً الرئاسية لصهر رئيس الجمهورية.

  • هل من يريد الانتخابات في لبنان؟

    هل من يريد الانتخابات في لبنان؟

    • تشرين الأول 24, 2021

    تقاذف المجلس النيابي ورئيس الجمهورية ميشال عون القانون حول التعديلات لاجراء انتخابات نيابية في الربيع المقبل . اذ رد عون القانون المعجل الذي يتضمن تعديلات في القانون الانتخابي إلى مجلس النواب، لإعادة النظر فيه وفق حقّه الذي تنصّ عليه المادة 57 من الدستور، وضمن مهلة الخمسة أيام، على اعتبار أنّه قانون مُعجّل كما تنصّ إحدى المواد التي يتضمنها القانون المُحال إلى الرئيس.

  • نصر الله يهدد، الحكومة معلقة والانتخابات في مهب الريح

    نصر الله يهدد، الحكومة معلقة والانتخابات في مهب الريح

    ان أسرعت احداث الطيونة- عين الرمانة في شيئ، ففي انكشاف هشاشة التماسك الحكومي كما عمق الانقسامات العمودية السياسية.
    فلا دعوة لمجلس الوزراء للإنعقاد في ظل تشدد الثنائي الشيعي في “تطيير” المحقق العدلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار الذي لم يرهبه كمّ الضغوط المنهال عليه، لا بل حدد موعد استجواب الوزير السابق نهاد المشنوق والنائب غازي زعيتر في 29 تشرين الأول.
    في هذه الأثناء، صعّد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله من هجومه غير المسبوق على القوات اللبنانية ورئيسها سمير جعجع قائلاً له “لا تخطئ بالحسابات خذ علماً بأن الهيكل العسكري لحزب الله وحده يضم 100 ألف مقاتل. “قعدوا عاقلين وتأدبوا “. و”نطالب المسيحيين بالوقوف في وجه هذا القاتل والسفاح والمجرم، وذلك لتثبيت السلم الأهلي.”
    في المقابل، اعلن جعجع “إذا كان مفوض حزب الله لدى المحكمة العسكرية – اي مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية- طلب الاستماع لي، فعليه أن يستمع لأمين عام حزب الله قبلي.”
    في الموازاة، تراشق بيانات بين حركة “امل” والتيار الوطني الحر وتوتر ملحوظ على خلفية تسطير بلاغ بحث وتحر لمدة شهر بحق النائب السابق خالد ضاهر.
    انتخابياً، لم يكد مجلس النواب يقر الانتخابات النيابية في 27 آذار ويبقي على اقتراع المغتربين لـ 128 نائباً ويطيّر الكوتا النسائية، حتى أعاد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون القانون الى البرلمان، قائلاً ان “تقصير المهلة الدستورية لموعد اجراء الانتخابات سيمنع ناخبين من ممارسة حقهم الانتخابي”.
    وفي ظل تصاعد التوتر من كل حدب وصوب، اعلن مدير “ألفاريز أند مارسال” من بعبدا بدء التدقيق الجنائي في مصرف لبنان في وقت التهب الشارع من الجنوب الى اقصى الشمال بسبب ارتفاع جديد لأسعار المحروقات.
    كما سًجّلت زيارة كبير مستشاري وزارة الخارجية الأميركية لأمن الطاقة الوسيط الأميركي الجديد في عملية التفاوض غير المباشر في شأن ترسيم الحدود البحرية الجنوبية اموس هوكشتاين الى بيروت.
    اقليمياً، يبدو الانفتاح العربي جاداً على سوريا، اذ اًعلن عن تلقي ولي عهد أبوظبي اتصالا هاتفيا من الرئيس السوري بشار الأسد.
    دولياً، تنسيق اميركي- فرنسي وثيق، والتوتر في اوجه حول الغاز بين الاتحاد الاوروبي وروسيا.

  • مراجعة الاداء السياسي التي لم تحصل

    مراجعة الاداء السياسي التي لم تحصل

    قدمت وزيرة الخارجية الهولندية سيغريد كاغ استقالتها يوم الخميس الماضي بعدما دان نواب البرلمان رسمياً طريقة تعاملها مع أزمة الإجلاء في أفغانستان. وقالت كاغ، في بيان للبرلمان: «يعتبر مجلس النواب أن الحكومة تصرفت بشكل غير مسؤول. لا يمكنني إلا قبول عواقب هذا الحكم بصفتي الوزيرة ذات المسؤولية النهائية». وأضافت: «رؤيتي لنظامنا الديموقراطي ونهج إرادتنا تحتم على الوزير الاستقالة في حال عدم الموافقة على سياسته. لذا سأقدم استقالتي كوزيرة للخارجية إلى جلالة الملك».

أحدث المقالات