Search
728 x 90



  • اميركا وروسيا: التفاهمات على حالها في الجولان وجنوب لبنان

    اميركا وروسيا: التفاهمات على حالها في الجولان وجنوب لبنان

    احدث التلاقي غير المباشر وعلى الارجح غير المقصود كذلك في الموقفين الاميركي والروسي من عملية عسكرية تركية شمال سوريا هدد بها الرئيس التركي رجب الطيب اردوغان تحت ذريعة تخليص تل رفعت ومنهج من الارهابيين، حيث رفضت واشنطن الاولى العملية فيما عبرت موسكو عن مخاوفها من حدوث تدهور امني خطير في المنطقة، تفاؤلاً بأن المواجهة غير المباشرة الجارية في اوكرانيا لن تطيح بكل التفاهمات المحتملة. اذ يعد الابتزاز التركي لكل من دول الناتو من جهة وروسيا من جهة اخرى في سوريا ابرز الامتحانات التي برزت في الاسابيع الاخيرة للعب على وتر المواجهة القائمة في اوكرانيا.

  • امن الخليج في دائرة الخطر.. ومرسي يقضي في لحظة ملتبسة

    امن الخليج في دائرة الخطر.. ومرسي يقضي في لحظة ملتبسة

    • حزيران 22, 2019

    اتخذ الصراع الاميركي – الايراني منحى خطيراً باسقاط ايران طائرة اميركية مسيّرة من دون طيّار فوق مضيق هرمز، بعدما كان التصعيد يقتصر على المس بمصالح دول حليفة للولايات المتحدة في المنطقة وليس المصالح الاميركية المباشرة ، وذلك تزامناً مع اعلان طهران انها ستتجاوز الحد المسموح به من مخزون اليورانيوم المخصب اعتباراً من 27 حزيران. وفيما سرى الكلام على ضربة اميركية محتملة لايران اعلن عن تراجع الرئيس الاميركي دونالد ترامب عنها قبل عشر دقائق من تنفيذها في مؤشر على عدم رغبة الادارة الاميركية في الانزلاق الى حرب بل ابقاء باب المفاوضات السياسية قائما، خصوصا مع تزايد الاتصالات الدولية والعربية داعية الى ضبط النفس.
    في هذه الاثناء، كاد السجال البرتقالي- الازرق المحلي والسجالات المتفرعة منه ان تودي بالتسوية بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة لولا انه تمت لملمته في اجتماع من خمس ساعات بين الرئيس الحريري والوزير جبران باسيل، في وقت شهد لبنان زيارتين لوفدين روسي ومن مجلس الشورى السعودي.
    وإذ اعتذر لبنان عن عدم المشاركة في مؤتمر البحرين المتعلق بصفقة القرن، عادت مصر الى الواجهة بوفاة الرئيس الاسبق محمد مرسي اثناء محاكمته على نحو ملتبس لكن من دون ان يثير ردود فعل كبيرة على غير المتوقع.

  • حكومة “الى العمل”… بدأت بالمناكفات

    حكومة “الى العمل”… بدأت بالمناكفات

    • شباط 2, 2019

    وأخيراً، خرج لبنان من نفق التشكيل الحكومي بعد تسعة اشهر من تسلسل عقد، تارة طارئة وطوراً مفتعلة، اكانت داخلية ام خارجية، في ظل ترحيب خارجي واضح. ولم يكد يُقرأ مرسوم التشكيل حتى انعكس سحره على الاسواق المالية حيث سجلت سندات لبنان السيادية الدولارية ارتفاعاً ملحوظاً، في وقت برزت هشاشة التجانس الحكومي عبر حملة اشتراكية وصلت الى حد الاتهام بالغدر والطعن بالظهر فيما اكد رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ان مجموع وزارات رئيس الجمهورية و”التيار الوطني ” تخطى الأحد عشر وزيراً الى 11 وزيراً ونصف”.
    كلام باسيل كان استفزازيا فرد عليه بري بأن لا احد يملك 11 وزيرا فيما رد عليه سنة ٨ آذار ووزيرهمً حسن مراد بأنه لن يكون الوزير الملك في الحكومة وسيصوت مع كتلته. اما حزب الله فسارع الى التأكيد انه لن يخضع للضغوطات في اعقاب تحذير الخزانة الاميركية من استغلاله لأموال الصحة في ضوء زيارة مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلينغسلي الى لبنان. 
    دولياً، بقيت ازمة فنزويلا الشغل الشاغل للتجاذب بين واشنطن وموسكو فيما “البريكست” مدّ وجزر في مجلس العموم البريطاني.

  • حزب الله في اسرائيل… واليمن في السويد

    حزب الله في اسرائيل… واليمن في السويد

    الى الجنوب توجهت الانظار بداية الاسبوع مع اعلان اسرائيل شن عملية “درع الشمال” اثر اكتشاف ما ادّعته انه انفاق لحزب الله انطلقت من الاراضي اللبنانية. ترك ذلك تخوفا من شرارة حرب محتملة. واتخذت ازمة تأليف الحكومة بعدا خطيرا مع اعلان رئيس الجمهورية ميشال عون عزمه على التوجه برسالة الى مجلس النواب لنقل الموضوع اليه وقوله امام زواره ان المعادلة هي اما ان يقبل الرئيس المكلف سعد الحريري بزيادة عدد الوزراء الى 32 وزيرا واما البحث عن مرشح اخر. والاحتمالان تركا ردود فعل سلبية مع مواقف للحريري ورؤساء الحكومات السابقين رفضت المس بصلاحيات رئيس الحكومة واثارت تساؤلات اذا كان ثمة انقلاب على التسوية السياسية. وفي الاقليميات، بدء مفاوضات السلام حول اليمن بتعثر. اما دولياً، فتظاهرات في فرنسا واعمال شغب كبيرة.

  • “الطشّ” و”الصهر” فوق التهدئة

    “الطشّ” و”الصهر” فوق التهدئة

    • أيلول 22, 2018

    اسبوع من التوتر العالي بين مختلف الافرقاء، وارتفاع منسوب تقاذف مسؤولية عرقلة التشكيل الحكومي فيما يعلن حزب الله بأنه يملك صواريخ دقيقة من تلك التي تشن اسرائيل غارات من اجل عدم الحصول عليها. اما اقليمياً فهجوم على عرض عسكري للحرس الثوري الايراني هو الاول من نوعه، وإسقاط طائرة روسية بصواريخ سورية تزامناً مع غارة جوية اسرائيلية على سوريا والتوصل الى حل مؤقت لادلب بين روسيا وتركيا .

أحدث المقالات