Search
728 x 90



  • مفاوضات الترسيم مجدداً… ولودريان ايضاً

    مفاوضات الترسيم مجدداً… ولودريان ايضاً

    تطوران خرقا الجمود القاتل للساحة السياسية بعدما زكّته ايام العطلة الأربعة. الأول استئناف لبنان واسرائيل المحادثات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية في أعقاب اللغط الذي أثاره تعديل المرسوم 6433 ورفض رئيس الجمهورية توقيعه بعدما كان طالب به. والثاني زيارة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان الى بيروت في 5 و6 ايار في ظل عقم كل المحاولات لتحريك مساعي تشكيل الحكومة العتيدة.
    وإذ برز تأكيد البابا فرنسيس ان لبنان لا يمكنه ان يفقد هويته ولا تجربة العيش الاخوي التي جعلت منه رسالة الى العالم بأسره، استمرت الحملات العنيفة بين أبرز الأطراف السياسيين المتخاصمين.
    اقليمياً، تلقي أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لزيارة المملكة في وقت برز غزل خجول ايراني- سعودي تزامناً مع
    الجولة الثالثة من محادثات فيينا حول الاتفاق النووي في ظل معلومات لصحيفة نيويورك تايمز عن محادثات سرية تمّت الشهر الماضي في بغداد بين رئيس المخابرات السعودية ومسؤول أمني إيراني وتناولت اليمن والمليشيات المدعومة إيرانيا في العراق.
    في هذه الأثناء، اعلنت الخارجية الأميركية ان وفدا أميركيا سيتوجه الى الشرق الأوسط لمناقشة أمور مهمة تعنى بالأمن القومي الأميركي ولتخفيف التوتر في المنطقة.
    دولياً، ساد توتر العلاقات بين روسيا من جهة واوروبا وواشنطن من جهة، كما بين هذه الأخيرة وكوريا الشمالية.

  • هل تنجح وساطة الساموراي؟

    هل تنجح وساطة الساموراي؟

    لأول مرة منذ 19 عاماً، يزور رئيس ايراني اليابان في النصف الثاني من كانون الاول 2019 منذ زيارة الرئيس السابق محمد خاتمي في تشرين الاول 2000، وفي اعقاب زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لطهران في حزيران 2019 – وهي اول زيارة لرئيس وزراء ياباني منذ 40 عاماً- في ما اعتبر يومها وساطة يابانية لتخفيف التوتر بين الولايات المتحدة الاميركية والجمهورية الاسلامية الايرانية. 
    فهل تجددت الوساطة اليوم، وما حظوظ نجاحها فيما فشلت في المرة السابقة، كما كل مساعي دول عدة، ومنها العراق وعمان وسويسرا وفرنسا؟

  • النار لامست الجنوب بين الخط الازرق والاحمر… والاقتصاد يكتوي

    النار لامست الجنوب بين الخط الازرق والاحمر… والاقتصاد يكتوي

    كادت النار ان تمتد الى الجنوب مطلع الاسبوع مع قصف حزب الله ملالة اسرائيلية في الجانب الاسرائيلي من الحدود رداً على اغتيال عنصرين من الحزب في سوريا خلال قصف اسرائيلي لموقع تابع للحرس الثوري الايراني. واذ ردّت تل ابيب بقصف حقول مارون الراس اللبنانية، لم يسجل سقوط اي ضحية من الجانبين في وقت هدد الامين العام لحزب الله بسقوط الخطوط الحمر على الحدود. وهذا ما نفاه رئيس الحكومة سعد الحريري مؤكداً كما رئيس المجلس النيابي نبيه بري التمسك بالقرار 1701.
    وفيما ادّعى الناطق باسم الجيش الإسرائيلي افيخاي ادرعي وجود مصنع لإنتاج وتطوير الصواريخ الدقيقة في بلدة النبي شيت البقاعية، متهماً إيران بتوريط لبنان في حرب لا يريدها اللبنانيون، يحضر ملف لبنان في لقاء وزاري رباعي روسي – فرنسي في موسكو الاثنين، وفي الزيارة التي يقوم بها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو الى موسكو منتصف الأسبوع المقبل.
    في هذه الاثناء، سعى الرئيس نبيه بري الى تذليل التوتر بين حزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي عبر لقاء القيادتين في 7 ايلول في عين التينة.
    اقليمياً، خروق عدة لهدنة ادلب من جانب النظام السوري وفصائل المعارضة بعدما اعلنت موسكو وقفاً لإطلاق النار وافق عليه النظام. وامن الملاحة في مضيق هرمز هاجس كل الدول من دون استثناء في ظل اعلان طهران تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي وتحذير البرلمان الايراني روحاني من اي مفاوضات مع واشنطن خلال مشاركته في اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.
    اما دولياً فبريطانيا تتأرجح بين بريكست بلا اتفاق او تأجيل الخروج من الاتحاد الاوروبي بعدما خسر بوريس جونسون الاكثرية في مجلس العموم.

  • الحكومة عالقة بالبساتين… والموازنة بالـ 80 

    الحكومة عالقة بالبساتين… والموازنة بالـ 80 

    مجلس الوزراء بقي للأسبوع الثاني عالقاً في عنق زجاجة حادثة البساتين التي اتخذت منحى جديداً بعدما ربط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بينها وبين حادثة الشويفات شرطاً للإحالة الى المجلس العدلي، ما رفضه رئيس الحزب الديمقراطي طلال ارسلان قائلا ان لا للمقايضة بين “حادثة” الشويفات و”جريمة” قبرشمون”، كما اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ” نحن مع ان يناقش ملف قبرشمون في الحكومة، واذا تمت الدعوة الى عقد جلسة للحكومة سنحضر”.
    وحذت الموازنة حذو الحكومة في التجميد بعدما علقت بإقرار المادة 80 التي كانت حذفت من قانون الموازنة، ثم عادت اليه. وهي تتناول حفظ حق خريجي مجلس الخدمة المدنية في الدخول الى الملاك، علماً ان الدورة الاخيرة كانت فتحت لغطاً كبيراً من باب عدم توازنها الطائفي والمذهبي.
    اقليمياً، لا يزال امن مضيق هرمز مصدر توتر كبير بين ايران والولايات المتحدة امتداداً الى بريطانيا التي احتجزت طهران ناقلة نفط تابعة لها، وذلك في ظل معلومات من البنتاغون افادت بأن إيران اختبرت صاروخا باليستيا وصل مداه إلى ألف كيلومتر، وطهران ترد بأن التجربة دفاعية ولا تستهدف اي دولة.
    اما دولياً فبوريس جونسون رئيس الحكومة البريطانية الجديدة بعد فوزه بزعامة حزب المحافظين البريطاني خلفا لتيريزا ماي.

  • قبرشمون تعلّق الحكومة … وموازنة ولكن

    قبرشمون تعلّق الحكومة … وموازنة ولكن

    بين تواصل تفاعل العقوبات على نائبي حزب الله محمد رعد وامين شري والمسؤول الامني وفيق صفا، وبين زيارة مفاجئة لمساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الخارجية حسين امير عبد اللهيان لبيروت، والكلام الاميركي عن عدم التسامح مع ما اعتبرته واشنطن منظمة مصنفة إرهابية تساعد إيران في سلوكها المزعزع، بقيت حادثة قبرشمون ترخي بثقلها على الحكومة المشلولة من دون افق لاجتماعها بعد رفض النائب طلال ارسلان مخرج احالة الحادثة الى المحكمة العسكرية بدلاً من المجلس العدلي. 
    وإذ اقرّ المجلس النيابي الموازنة ببنودها الـ 96 على ايقاع اعتصامات العسكريين المتقاعدين وتدافعهم مع القوى الامنية، كانت المفاجأة استقالة نائب حزب الله نواف الموسوي اثر اقتحامه مخفر الدامور واطلاقه النار على صهره دفاعاً عن ابنته، في وقت تفاعل قرار وزير العمل كميل ابو سليمان تنظيم العمالة الفلسطينية، مسفرا عن تظاهرات في المخيمات واعمال حرق دواليب واقفال للطرق. 
    وفي الموازاة، تواصل شد الحبال الايراني- الاميركي، وآخره توقيف طهران ناقلتي نفط احداهما بريطانية في مضيق هرمز.

أحدث المقالات