Search
728 x 90



  • السودان: عود الى بدء

    السودان: عود الى بدء

    هل انتهى انقلاب السودان بإعادة الأمور الى سابق عهدها بعدما تمردت السلطة العسكرية على الاتفاق السابق بتقاسم الحكم مع السطة المدنية، ام ان الانقلاب “ليس سوى نصف النهائي، وعلينا الآن انتظار ما سيتمخض عنه النهائي”، كما قال أكثر من مراقب يتخوف من المواجهة بين أطماع الجنرالات المتحالفين مع قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ونائبه قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو.
    فما الذي يحدث في السودان، ولماذا هذا الاهتمام الدولي بثالث اكبر بلد افريقي في الاقليم؟

  • واشنطن ولبنان: لا إنقاذ بل عدم انهيار

    واشنطن ولبنان: لا إنقاذ بل عدم انهيار

    ما الذي أثار حماسة واشنطن لتهتم بالملف الاقتصادي اللبناني بعد تحليلات كثيرة سابقة انتزعت لبنان من جدول اهتمامات الادارة الأميركية؟
    فالولايات المتحدة اعلنت على الملء انها لن تلجأ الى مفاعيل “قانون قيصر” الذي يشمل بالعقوبات كل من يتعاون مع النظام السوري، وذلك من اجل تمرير الغاز والنفط المصري والأردني عبر الأراضي السورية الى لبنان. وهي استقبلت قائد الجيش العماد جوزيف عون، ولا تنبري تقدم المساعدات العينية للجيش اللبناني.
    فهل واشنطن هبّت لانتشال لبنان من ضائقته المميتة، ام ان هناك حسابات أخرى؟
    السفير اللبناني السابق في واشنطن د. رياض طبارة يقرأ هذا التحول الاميركي لموقع beirutinsights.

  • انقلاب السودان كتحدي اساسي لواشنطن

    انقلاب السودان كتحدي اساسي لواشنطن

    يشكل الانقلاب العسكري في السودان تحدياً لواشنطن التي لم تبد حيال حوثيي اليمن حزماً مماثلاً لذلك الذي مارسته حيال قائده عبد الفتاح البرهان الذي أطاح بالحكومة المدنية السودانية معتقلاً ابرز اركانها.

  • لبنان المتدحرج بالضربات القاضية

    لبنان المتدحرج بالضربات القاضية

    لم يكن ينقص الوضع اللبناني المأزوم الى اقصى الدرجات الممكنة إلا أزمة تصريح وزير الاعلام جورج قرداحي الذي اطلق موقفاً انحيازياً من ازمة اليمن الى جانب الحوثيين في برنامج تلفزيزني على احدى المحطات العربية. وعلى رغم ان التبرير لهذا الموقف انه اطلقه قبل توزيره وانه لا يلزم موقف الحكومة، فإنه ساهم في رفع سقف الازمة من خلال رفض الاعتذار في الحد الادنى. والاشكالية الكبيرة ان الحكومة التي تألفت على خلفية بدء المفاوضات مع صندوق النقد الدولي واجراء الانتخابات النيابية لم تلملم بعد تداعيات احداث الطيونة ومقاطعة وزراء الثنائي الشيعي الذي يضم حركة “امل “و” حزب الله” لرفضهما التحقيق الذي يجريه المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت طارق بيطار، فمنيت ببث البرنامج الذي تضمن مواقف قرداحي التي فجرت ازمة غير مسبوقة في تاريخ علاقات لبنان مع الدول الخليجية. وتنسحب هذه الاشكالية على كباش حول قانون الانتخابات النيابية في مجلس النواب محوره موعد الانتخابات وهل ستجرى في 27 آذار بتوافق الجميع باستثناء رئيس الجمهورية وتياره اللذين يفضلان اجرائها في ايار المقبل كما مشاركة المغتربين في الانتخابات وعلى اي قاعدة ستحصل هذه المشاركة.

  • الحريري اعتذر والبلد على كفّ عفريت

    الحريري اعتذر والبلد على كفّ عفريت

    ما كان متوقعاً حصل. اعتذر الرئيس المكلف سعد الحريري عن تشكيل الحكومة بعدما قدم تشكيلة حكومية جديدة الى رئيس الجمهورية ميشال عون، رفضها هذا الأخير، وسط تقاذف مسؤولية الفشل كما العادة. فعادت الأمور الى البدء مع انتظار اعلان موعد الاستشارات النيابية الملزمة اواخر الأسبوع المقبل بفعل عطلة عيد الأضحى حتى منتصفه.
    وكما كان متوقعاً ايضاً، حلق سعر صرف الدولار الاميركي الى ما فوق الـ 25 الفاً، وتعمم الفلتان على الشارع قطعاً للطرق واقفالاً للمحلات التجارية ومواجهات مع القوى الامنية.
    وفي حين حضر لبنان في اكثر من محطة دولية، نشطت الحركة الدبلوماسية الثلاثية الاميركية -الفرنسية -السعودية على خط المساعدة لتوفير ادنى مستلزمات العيش.
    وفي بيروت، حطّ الموفد الرئاسي الفرنسي باتريك دوريل، كما مساعد وزير الخارجية الفرنسية لشؤون التجارة الخارجية فرنك رييستير frank riester ، في وقت اعلنت فرنسا عقد مؤتمر دولي جديد في 4 آب للاستجابة لحاجات الشعب اللبناني.
    معيشياً، الازمات الى تفاقم فيما المازوت مفقود والبنزين الى التقنين والصيدليات مضربة والدواء المفقود وارقام الاصابات بكورونا عادت لترتفع.
    هذا، في وقت اعلنت منظمة اليونيسيف إن 77% من الأسر اللبنانية ليس لديها ما يكفي من المال لشراء الطعام.
    تحركات اهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت الى التصعيد ايضاً وسط منحى نيابي للإمتناع عن رفع الحصانات.
    اقليمياً، اعلنت الحكومة الإيرانية انها على أعتاب إحياء الاتفاق النووي فيما الاحتجاجات الشعبية تتكثف بفعل انقطاع المياه والكهرباء.

أحدث المقالات