Search
728 x 90



  • خناق الأزمات المعيشية يشتد… والعين على التشكيلة

    خناق الأزمات المعيشية يشتد… والعين على التشكيلة

    اجتماعان قام بهما رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي مع رئيس الجمهورية ميشال عون في بعبدا لم يسفرا عن اطلاق اسر التشكيلة الحكومية التي قدمها في لقائهما الأول والتي تمّ تسريب تفاصيلها، وأبرزها انتزاع الطاقة من التيار الوطني الحر والإبقاء على المال لـ “أمل”، مما اثار توتراً شديداً على خط القصر الجمهوري – السراي الحكومي، تُوّج بتصريح ميقاتي من الديمان “اننا لن نفسح المجال لخلاف يتعلق بوزارة المال” و”لا يمكن لفريق القول ” اريد هذا وذاك” وفرض شروطه، وهو اعلن انه لم يسمّ رئيس الحكومة ولا يريد المشاركة في الحكومة، ولا يريد منحها الثقة”.
    في هذه الأثناء، انعقد الاجتماع التشاوري للوزراء العرب في بيروت، ولم يخرج سوى بدعم “معنوي” للبنان الذي ركز مسؤولوه على عبء النزوح السوري الذي لم يعد يقوى البلد على تحملّه. في المقابل، اكدت السفيرة الاميركية دوروثي شيا ان “لبنان لا يمكنه تحمّل المشاحنات السياسية أو التأخير بتنفيذ الإصلاحات”.

    وإذ اشتد خناق الأزمات المعيشية في ظل تعرفة جديدة لاتصالات الخلوي، اعلنت السفيرة الاميركية في بيروت دوروثي شيا عن ايجابيات في اتفاقية الغاز المصري وتمديد اتفاقية الفيول العراقي وفي الموقف الاسرائيلي من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية، علماً ان رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديد يائير لبيد اكد ان “حزب الله” يشكّل عقبة أمام اتفاقٍ بين لبنان وإسرائيل على ترسيم حدودهما البحرية.
    في المقابل، اعلن “حزب الله” اطلاق 3 مسيّرات غير مسلحة فوق حقل كاريش، واسرائيل تنصحه وايران “بعدم تجربتها” فيما شنّت غارات على محيط طرطوس السورية، على ما قيل انها مخازن اسلحة للحزب ستُشحن الى لبنان.
    اقليمياً، تحريك للملف النووي الايراني عبر انطلاق محادثات نوويّة غير مباشرة بين إيران وأميركا في الدوحة، في ظل ما يحكى عن تشكيل “ناتو عربي” في مواجهة طهران، تتويجاً لزيارة الرئيس الاميركي جو بايدن الى اسرائيل والسعودية في النصف الثاني من تموز.
    دولياً، تبدّل في الموقف التركي الرافض لانضمام فنلندا والسويد الى الناتو فيما الحرب الروسية على اوكرانيا تراوح مكانها.
    صحياً، ارتفاع سريع وكبير في ارقام الاصابات بكورونا في لبنان والعالم.
    ى بعبدا لم يسفرا عن اطلاق اسر التشكيلة الحكومية التي قدمها في لقائهما الأول والتي تمّ تسريب تفاصيلها، وأبرزها انتزاع الطاقة من التيار الوطني الحر والإبقاء على المال لـ “أمل”، مما اثار توتراً شديداً على خط القصر الجمهوري – السراي الحكومي، تُوّج بتصريح ميقاتي من الديمان “اننا لن نفسح المجال لخلاف يتعلق بوزارة المال” و”لا يمكن لفريق القول ” اريد هذا وذاك” وفرض شروطه، وهو اعلن انه لم يسمّ رئيس الحكومة ولا يريد المشاركة في الحكومة، ولا يريد منحها الثقة”.
    في هذه الأثناء، انعقد الاجتماع التشاوري للوزراء العرب في بيروت، ولم يخرج سوى بدعم “معنوي” للبنان الذي ركز مسؤولوه على عبء النزوح السوري الذي لم يعد يقوى البلد على تحملّه. في المقابل، اكدت السفيرة الاميركية دوروثي شيا ان “لبنان لا يمكنه تحمّل المشاحنات السياسية أو التأخير بتنفيذ الإصلاحات”.

    وإذ اشتد خناق الأزمات المعيشية في ظل تعرفة جديدة لاتصالات الخلوي، اعلنت السفيرة الاميركية في بيروت دوروثي شيا عن ايجابيات في اتفاقية الغاز المصري وتمديد اتفاقية الفيول العراقي وفي الموقف الاسرائيلي من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية، علماً ان رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديد يائير لبيد اكد ان “حزب الله” يشكّل عقبة أمام اتفاقٍ بين لبنان وإسرائيل على ترسيم حدودهما البحرية.
    في المقابل، اعلن “حزب الله” اطلاق 3 مسيّرات غير مسلحة فوق حقل كاريش، واسرائيل تنصحه وايران “بعدم تجربتها” فيما شنّت غارات على محيط طرطوس السورية، على ما قيل انها مخازن اسلحة للحزب ستُشحن الى لبنان.
    اقليمياً، تحريك للملف النووي الايراني عبر انطلاق محادثات نوويّة غير مباشرة بين إيران وأميركا في الدوحة، في ظل ما يحكى عن تشكيل “ناتو عربي” في مواجهة طهران، تتويجاً لزيارة الرئيس الاميركي جو بايدن الى اسرائيل والسعودية في النصف الثاني من تموز.
    دولياً، تبدّل في الموقف التركي الرافض لانضمام فنلندا والسويد الى الناتو فيما الحرب الروسية على اوكرانيا تراوح مكانها.
    صحياً، ارتفاع سريع وكبير في ارقام الاصابات بكورونا في لبنان والعالم.

  • حرب المصارف مستعرة… وروسيا تهدد بالنووي

    حرب المصارف مستعرة… وروسيا تهدد بالنووي

    حرب المصارف الى تصاعد مضطرد بين النائب العام الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون من جهة وجمعية المصارف ومصرف لبنان من جهة أخرى. فبعد الادعاء على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بجرمي الاثراء غير المشروع وتبييض الاموال وعلى شقيقه رجا سلامة وانا كوزاكوفا وعدد من الشركات بالتدخل بهذا الجرم واحالتهم على قاضي التحقيق الاول في جبل لبنان نقولا منصور، تم توقيف رجا سلامة وجاهياً بعد استجوابه. وكان ايضاً قرار للقاضية عون بالطلب من إدارة الجمارك منع 6 مصارف من شحن الأموال النقدية بناء لطلب مجموعة “الشعب يريد إصلاح النظام”، مما حدا بجمعية المصارف الى الاعلان عن الاضراب يومين والتأكيد ان القرار يعزل المصارف اللبنانية المعنية عن مراسليها ويؤدي إلى إقفال حساباتها ومنع الاستيراد.
    سياسياً بوادر فك عزلة لبنان الخليجية تزامناً مع زيارة وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان آتياً من سوريا. وثلاث زيارات للخارج، الاولى لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى الفاتيكان حيث اثير جدل حيال تصريحه عن ان ليس لحزب الله من تأثير بأي طريقة على الواقع الأمني للبنانيين في الداخل، ومقاومة الاحتلال ليست إرهاباً، والثانية لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى قطر مؤكداً ان لبنان بحاجة لرعايو عربية، والثالثة للبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الى القاهرة.
    وكان لافتاً الادعاء على رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع في غزوة عين الرمانة.
    مالياً، استكمال المفاوضات مع صندوق النقد الدولي فيما سعر صرف الدولار عاد الى الارتفاع في ظل ارتفاع متتابع وجنوني لأسعار المحروقات.
    اقليمياً، تبدو مفاوضات فيينا النووية معلقة الى اجل غير مسمّى وسط تصعيد حوثي حيال المملكة العربية السعودية، والساحة الاقليمية ناشطة باللقاءات الثنائية، لقاء ثلاثي مصري- اماراتي – اسرائيلي، وآخر وكويتي – سعودي ، وثالث سعودي- سوداني، وقمة موسعة بين اسرائيل واميركا ووزراء خارجية مصر والإمارات والبحرين في النقب.
    دولياً، الكرملين ذكر لأول مرة قوة روسيا النووية قائلاً ان روسيا ستستخدم السلاح النووي في حال وجود تهديد لوجودها، والبنتاغون يرد بأن التصريحات الروسية حول استخدام الأسلحة النووية خطيرة جداً.

  • مع 151 او من دونه… الخلاص في ثلاثية ذهبية

    مع 151 او من دونه… الخلاص في ثلاثية ذهبية

    لماذا تراجع حاكم مصرف لبنان رياض سلامه عن قناعته السابقة بأن رفع سعر صرف الدولار الاميركي مصرفياً من 3900 ل.ل. الى 8 آلاف سيزيد الكتلة النقدية في الأسواق ويرفع من سعر صرفه في السوق السوداء؟
    وهل تعديل التعميم 151 المتعلق بالسعر سيؤدي حتماً الى هذه النتيجة؟
    الخبير الاقتصادي البروفسور جاسم عجاقة يفّند التعميم لموقع beirutinsights بالأرقام مؤكداً ان ثبات العملة في بلد يفتقد الى الثبات السياسي هو الاساس. ويلفت الى ان ثلاثية وحيدة تشكل الخلاص للأزمة الاقتصادية، وهي: الكابيتال كونترول، الاصلاحات، الاستثمارات.

  • ميقاتي لن يتمكن طويلا من تجنب المواجهة داخلياً

    ميقاتي لن يتمكن طويلا من تجنب المواجهة داخلياً

    تتجه الازمة الحكومية في لبنان في الأسابيع الثلاثة الأخيرة من السنة نحو مزيد من الاستعصاء بحيث لن يبقى سهلاً على رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ان يتولى إدارة الأمور ومعالجتها بمنطق تدوير الزوايا المعروف عنه لأن منطق المواجهة الذي يعطل مجلس الوزراء قد يدفعه لاحقاً وقسراً الى اللجوء الى تبديل آلية تعامله مع شركائه.

  • لا تواصل مع الخليج… والغلاء 700%

    لا تواصل مع الخليج… والغلاء 700%

    اقفلت الأزمة مع الخليج اسبوعها الثالث من دون أي حل في الأفق، اذ اكد وزير الخارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان انه لا يرى أي فائدة من التواصل مع الحكومة اللبنانية في هذه المرحلة. وإذ بدا وضع الحكومة المأزوم في عنق الزجاجة رغم تأكيد كل من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ورئيس الجمهورية ميشال عون ان مجلس الوزراء سينعقد قريباً، سُجّل سعر صرف الدولار رقماً جديداً لامس الـ 23 الف ليرة لبنانية.
    ولم ينفع اعلان ميقاتي عن منحة اجتماعية لكل العاملين في القطاع العام في تخفيف وطأة رفع الدعم عن الأدوية التي قفزت اسعارها بشكل مجنون، بحيث ان مؤشر الغلاء تخطى 700% .
    في هذه الأثناء، سُجّلت زيارة لوزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو الى بيروت، كما لوفد من الكونغرس الأميركي في وقت اُعلنت عن زيارة لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي لحاضرة الفاتيكان في 25 تشرين الثاني، عشية لقاء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والبابا فرنسيس، ناهيك عن زيارة لوزير الخارجية والمغتربين عبد الله بو حبيب لموسكو في 21 تشرين الثاني.
    في الموازاة، اعلنت روسيا تسليم لبنان الصور الفضائية المتاحة كافة لمرفأ بيروت سواء قبل الانفجار أو بعده.
    وإذ سُجل انتهاء مهلة تسجيل المغتربين للإقتراع في الانتخابات النيابية، قدّم التيار الوطني الحر طعناً بتعديلات قانون الانتخاب امام المجلس الدستوري، ولكن عون استبق اي قرار لهذا المجلس بإعلانه انه لن يوقع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة لتجرى في اذار مصرا على انه يريدها في 8 او 15 ايار فقط .
    اقليمياً، الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي يعلن عن الإفراج عن اصول ايران المجمّدة في الخارج في وقت فرضت وزارة الخزانة الاميركية عقوبات على 6 افراد ايرانيين وكيان ايراني ومددت العقوبات على شركة طيران ماهان و 12 كيانا تعاونوا معها.
    سورياً، اعلان عن استئناف محادثات أستانا في 20 كانون الاول، والاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على 4 وزراء في الحكومة السورية.
    دولياً، توتر روسي – اوروبي على خلفية اوكرانيا كما المهاجرين عبر بيلاروسيا.

أحدث المقالات