Search
728 x 90



  • ازمات معيشية بالجملة… ولا اعتذار؟

    ازمات معيشية بالجملة… ولا اعتذار؟

    مع ملامسة الدولار عتبة الـ 15000 ليرة، عاد الشارع يتحرّك من دون ان يوفّر منطقة، اقفالاً للطرق وحرقاً للدواليب فيما الازمات المعيشية بالجملة وطوابير السيارات امام محطات الوقود في كل المناطق من دون استثناء، مما اثار موقفاً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي اعلن ان فرنسا تعمل مع شركاء دوليين لإنشاء آلية مالية تضمن استمرار الخدمات العامة اللبنانية الرئيسية.
    ورغم اقرار مجلس النواب مشروع قانون “الكابيتال كونترول” في ظل تشكيك صندوق النقد الدولي، لم يسفر تعميم مصرف لبنان الرقم 158 في تنفيس الاحتقان، اذ لم تتجاوب بعد المصارف مع طلبه تسديد 400 دولار اميركي شهرياً من الودائع بالعملات الاجنبية في الحسابات المفتوحة قبل 31/10/2019، اضافة الى ما يوازي 400 دولار بالليرة اللبنانية شهرياً، على أساس سعر المنصة الالكترونية.
    في هذه الأثناء، سرت معلومات عن تريث الرئيس المكلف سعد الحريري في الاعتذار في اعقاب وصول مبادرة الرئيس نبيه بري الى طريق مسدود اثر اجتماع بين رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل ومعاون رئيس مجلس النواب النائب علي حسن خليل والمعاون السياسي للامين العام لـ”حزب الله” الحاج حسين خليل ومسؤول الارتباط والتنسيق في حزب الله الحاج وفيق صفا، وتسريب معلومات عن الاتفاق على آلية تسمية الوزيرين المسيحيين، وان التأليف بات راهناً متوقفاً بالكامل على موقف الحريري”.
    اما الحملات الكلامية فنشطت بين التيار الوطني الحر من جهة وكل من القوات اللبنانية وتيار المستقبل وحتى حزب الله، في وقت استحلف متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عوده رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بأحفاده ان يعاين الذل الذي يعيشه شعبه.
    وإذ كان لافتاً اللقاء بين السفير السعودي في لبنان وليد البخاري وقائد الجيش العماد جوزيف عون، برز موقف متميز للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الذي رفض الانتخابات النيابية المبكرة معتبراً انها ” مضيعة للوقت”.
    اقليمياً، مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي الايراني على قدم وساق، ونفتالي بينيت رئيساً لوزراء إسرائيل خلفا لبنيامين نتنياهو.
    دولياً، قمة اميركية – فرنسية بين الرئيسين الاميركي جو بايدن والفرنسي ايمانويل ماكرون في بريطانيا على هامش قمة مجموعة السبع الاقتصادية.

  • هل تنجح وساطة الساموراي؟

    هل تنجح وساطة الساموراي؟

    لأول مرة منذ 19 عاماً، يزور رئيس ايراني اليابان في النصف الثاني من كانون الاول 2019 منذ زيارة الرئيس السابق محمد خاتمي في تشرين الاول 2000، وفي اعقاب زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لطهران في حزيران 2019 – وهي اول زيارة لرئيس وزراء ياباني منذ 40 عاماً- في ما اعتبر يومها وساطة يابانية لتخفيف التوتر بين الولايات المتحدة الاميركية والجمهورية الاسلامية الايرانية. 
    فهل تجددت الوساطة اليوم، وما حظوظ نجاحها فيما فشلت في المرة السابقة، كما كل مساعي دول عدة، ومنها العراق وعمان وسويسرا وفرنسا؟

  • سقوط طائرتين اسرائيليتين مسيرتين فوق الضاحية…     ونصر الله يهدد بالرد من لبنان

    سقوط طائرتين اسرائيليتين مسيرتين فوق الضاحية…   ونصر الله يهدد بالرد من لبنان

    انقلبت موازين الاهتمام في نهاية الاسبوع بسقوط طائرتين مسيريتين اسرائيليتين فوق الضاحية الجنوبية لبيروت، فيما سارع المسؤول الإعلامي في حزب الله محمد عفيف الى الاعلان ان الحزب ليس مسؤولاً عن اسقاطهما فيما هدد الامين العام للحزب السيد حسن نصر الله بالرد في لبنان وليس مزارع شبعا اذا قتلت اسرائيل اي عنصر من الحزب في سوريا. واتى هذا التطور في اعقاب غارات اسرائيلية على سوريا، قالت تل ابيب انها استهدفت مواقع ايرانية لفيلق القدس هناك. 
    وإذ تركزت معظم التطورات السابقة على اعادة لملمة الوضع على خلفية صدور تقريرين عن وكالتي “ستنادرد اند بورز” و”فيتش”، الاول حافظ على تصنيف لبناني الائتماني بحذر، والثاني خفضّه، ما يؤثر على سندات لبنان في الخارج وعلى ثقة المستثمرين بقدرة الدولة على ايفاء ديونها فضلا عن الضغط على المصارف. 
    وعلى هذا الاساس تسارعت المساعي لوضع نتائج لقاء “المصالحة والمصارحة بعبدا” موضع التنفيذ من خلال انعقاد جلسة لمجلس الوزراء اتخذت فيها اجراءات عدة كان ابرزها انجاز التعيينات في المجلس الدستوري. لكن وفيما سُجل لغط حول تصريح رئيس الجمهورية عن الاستراتيجية الدفاعية استدعى توضيحاً من رئاسة الجمهورية، كانت لاستبعاد القوات اللبنانية عن تعيينات المجلس الدستوري ابعاد سلبية يعتقد انها ستطاول العلاقات بين الافرقاء السياسيين على اكثر من مستوى.  وفيما ازمة النفايات تشتد شمالاً، اعلن عن جلسة وزارية الثلثاء في 27 آب للبحث في خريطة الطريق لقطاع الإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة.
    اقليمياً، شهد الشمال السوري تطورات عسكرية متسارعة،وقمة السبع في فرنسا بحضور ايران.

أحدث المقالات