Search
728 x 90



  • استحقاق ميقاتي يتجاوز شكليات العلاقات الخارجية

    استحقاق ميقاتي يتجاوز شكليات العلاقات الخارجية

    ليست مسآلة شكلية فولكلورية كما قد يفهمها كثيرون ان يظهر رئيس الحكومة اللبنانية الجديدة نجيب ميقاتي بعد ظهر الجمعة في باحة قصر الاليزيه محتضناً بحفاوة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، ومن ثم يظهر في اليوم التالي في دارته في لندن مستقبلاً وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا جيمس كلفرلي.

  • الشوائب التي فاقمت الشكوك حول مصير المبادرة الفرنسية

    الشوائب التي فاقمت الشكوك حول مصير المبادرة الفرنسية

    لا تشبه المبادرة الفرنسية التي اطلقها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون من قصر الصنوبر عقب انفجار مرفأ بيروت في آب من العام الماضي الكثير من المبادرات الغربية والعربية التي عرف لبنان عشرات منها بعد اندلاع الحرب فيه في العام 1975 وصولاً الى اتفاق الطائف وبعد اتفاق الدوحة وما بينها من وساطات مثل مؤتمر سان كلو في فرنسا لأطراف النزاع من معسكري 14 آذار و8 آذار آنذاك.

  • لبنان كدولة فاشلة رهينة لايران !

    لبنان كدولة فاشلة رهينة لايران !

    بالنسبة الى من يراقب الربط الذي يقيمه اهل السلطة في لبنان لاستحقاق تأليف الحكومة التي يفترض ان تفرمل الانهيار المتسارع مع تطورات خارجية، وهو ربط يعود في الاساس الى “حزب الله” فيما يأخذ الواجهة في العرقلة رئيس الجمهورية وتياره السياسي ، فإن ليس تسلم الرئيس الاميركي المنتخب جو بايدن هو المفتاح المنتظر فحسب. فإيران هي التي تراهن على موعد الرئاسة الاميركية الجديدة وابقاء لبنان ورقة بين يديها للمساومة لأن اراحة لبنان راهناً سيذهب سدى في حين انها يمكن ان تبيعه من الاميركيين في الوقت المناسب.

  • الحكومة: تيتي تيتي…

    الحكومة: تيتي تيتي…

    لم يحرك مؤتمر الدول المانحة لدعم لبنان ركود تشكيل الحكومة العتيدة، ولا تكرار المجتمع الغربي ان لا مساعدات من دون اصلاحات، ولا تأكيد السفير الاميركي السابق في لبنان جيفري فيلتمان ان لبنان ليس اولوية بايدن، ولا تحذير وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني جيمس كليفرلي من تسونامي صامت متمثل بأزمة الأمن الغذائي… لا بل بدت الأمور تتجه الى صعوبة اكبر وسط تقاذف مسؤولية فشل التشكيل، في وقت جدد رئيس البنك الدولي الدعوة الى السلطات اللبنانية لوضع شبكة أمان اجتماعي، والانخراط في إصلاحات ضرورية شاملة، ومن بينها القطاع المالي.
    وإذ لم يبرز الا بصيص امل ببدء محاربة الفساد، ادعت النيابة العامة التمييزية على قائد الجيش السابق العماد جان قهوجي و7 ضباط بجرم الاثراء غير المشروع، كما ادعاء مماثل على موظفين في الأمن العام ووزارة المهجرين.
    في هذه الأثناء، تعقدت الساحة الاقليمية اكثر باغتيال قيادي في الحرس الثوري الإيراني مع ثلاثة من مرافقيه على الحدود العراقية- السورية، وذلك بعد ايام على اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة في طهران.
    اقليمياً ايضاً، الكنيست الإسرائيلي يصوت على حل نفسه بالقراءة التمهيدية، وانتخابات اسرائيلية مبكرة محتملة تزامناً مع بوادر حلحلة للأزمة الخليجية وتقارب سعودي – قطري بمسعى كويتي.
    دولياً، الرئيس الاميركي دونالد ترامب يعلن بشكل غير رسمي انه سيخوض انتخابات 2024 كما أنه سيلجأ الى المحكمة العليا قريباً، والرئيس الديمقراطي الفائز جو بايدن في طريقه الى البيت الأبيض.

  • الصراع الاغرب بين المجتمع الدولي و”المجتمع الحاكم” !

    الصراع الاغرب بين المجتمع الدولي و”المجتمع الحاكم” !

    عرف لبنان في حقبات الحروب الداخلية والخارجية التي شهدها بين السبعينيات والتسعينيات من القرن الماضي الكثير من تجارب التداخلات الخارجية بالعوامل الداخلية ولم تتبدل هذه الصورة كثيراً منذ انسحاب القوات السورية بفعل العامل القسري المتمثل بارتباط “حزب الله ” تحديدا بالنفوذ الإيراني . ولكن هذا الواقع لم يعد يقلل خطورة صفحة جديدة بالغة السلبية ومختلفة عن السابق تتعلق بتسبب الطبقة السياسية الحالية ولا سيما منها السلطة الحاكمة بإلحاق لبنان في لائحة الدول الأكثر تشوهاً بالمعايير الدولية .

أحدث المقالات