Search
728 x 90



  • معمل سلعاتا والعفو يكهربان البلد

    معمل سلعاتا والعفو يكهربان البلد

    • أيار 31, 2020

    معمل سلعاتا الكهربائي كاد يفجر مجلس الوزراء ونزع عنه الاستقلالية بعدما تراجعت الحكومة عن قرارها عدم البت ببنائه تزامناً مع معملي الزهراني ودير عمار، في اعقاب معارضة كل من رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر. 
    وإذ سُجّلت جولة ثامنة من المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، بقيت التعيينات بنداً خلافياً معلقاً. كما انفجرت الاجواء المشحونة بين التيارين البرتقالي والازرق على خلفية اسقاط قانون العفو العام في الهيئة العامة لمجلس النواب. 
    وفيما كانت المفارقة مطالبة رجل دين هو المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان بإلغاء الطائفية مؤكداً “ان المطلوب اسقاط صيغتها”، برزت مشكلة في بلدة لاسا حول زراعة اراض تابعة للمطرانية المارونية.
    هذا، وقد عادت مهام اليونيفيل الى الواجهة مع موعد تجديد ولايتها في الجنوب مع تمسك رسمي بعدم اجراء اي تعديل على مسؤولياتها، في ما قد يمس بحرية تحرك حزب الله في تلك المنطقة. 
    اقليمياً، ليبيا في دائرة الضوء مع ترسيخ التدخل التركي فيها. وفي ايران، تدعمت سلطة المحافظين مع انتخاب العضو السابق في الحرس الثوري الايراني وقائد الشرطة سابقاً محمد باقر قاليباف رئيساً لبلدية طهران.
    دولياً، مينيابوليس اسيرة عنف عرقي على خلفية قتل شرطي مواطن اميركي ذات اصول افريقية… وترامب يحظّر تويتر.

  • ماذا تفعل تركيا في ليبيا؟

    ماذا تفعل تركيا في ليبيا؟

    في الثاني من كانون الثاني 2020، وافق البرلمان التركي على نشر قوات تركية في ليبيا لدعم حكومة فايز السراج المعترف بها دولياً، ولدحر القوات المسلحة التابعة للواء خليفة حفتر بعيداً عن العاصمة طرابلس.
    وفي السادس من كانون الثاني بدأت القوات التركية، وغالبيتها من المرتزقة، بالتوجه الى تركيا. لماذا توجهت انقرة الى بلد لا حدود لها معه، ويبعد عنها 2168 كلم؟ وما هو مشروع “الوطن الازرق” الذي يتصاعد دخانه بقوة؟

  • لبنان: تعليق السداد… ومفاوضات مع الدائنين

    لبنان: تعليق السداد… ومفاوضات مع الدائنين

    بتعليق سداد مستحقات لبنان المقبلة، واجه مجلس الوزراء اللبناني بالإجماع استحقاق اليوروبوندز في 9 آذار، مترافقاً مع مفاوضات مع الدائنين ليصبح عدم الدفع منظماً، ومرفقاً ببرنامج اصلاحي، إن نفذ قد يبلسم القليل القليل من الازمة المالية والاقتصادية.
    وإن كان الوقت مبكراً للحكم على هذه الخطوة التي توّجت اسبوعاً من الخضّات المالية والمصرفية والصحية، فإن الشارع استبقها تجمعاً في اكثر من منطقة. وقد اتى قرار النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم بمنع التصرف بأصول 20 مصرفاً – بعد الاستماع الى افادات 15 رئيس مجلس ادارة مصرف – ليشكل خضّة خطرة في القطاع المصرفي. علماً ان تجميد النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات لهذا القرار تزامن مع نفي كل من رئيسي الجمهورية والمجلس النيابي اي صلة لهما بقرار ابراهيم، في مقابل معلومات عن تعهد المصارف بسلسلة خطوات لتسهيل اعمال المودعين، ستعلن عنها الثلثاء في 10 آذار.
    في هذه الاثناء، انتقلت ازمة فيروس كورونا من مرحلة “الاحتواء” الى “الانتشار” رافعة عدد الاصابات المعروفة الى 28. وسُجّل اول خرق للنأي الحكومي بالنفس عن ازمات المنطقة في زيارة وزير السياحة والشؤون الاجتماعية رمزي مشرفية الى دمشق للبحث في موضوع اللاجئين السوريين.
    اقليمياً، وقف اطلاق نار روسي- تركي في ادلب في ظل ابتزاز تركي للأوروبيين بفتح الحدود للمهاجرين غير الشرعيين، واول اهتزاز لاتفاق واشنطن- طالبان في افغانستان.

  • فلسطين جديدة… بريشة اميركية

    فلسطين جديدة… بريشة اميركية

    • شباط 1, 2020

    خطف اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب والى جانبه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ما يطلق عليه “صفقة القرن ” الاضواء المحلية والخارجية . ففيما ان التأزم اللبناني اخذ بعده هذا الاسبوع في جلسة اقرار للموازنة حيث تبنى رئيس الحكومة الجديدة الموازنة التي كانت اعدتها الحكومة السابقة واقرت بغالبية 49 صوتا فقط في ظل تحصين وراء جدران عازلة على نحو غير مسبوق لمجلس النواب، فإن ” خطة السلام” المفترضة اعادت الايحاء بإمكان التفاف القوى السياسية اللبنانية على اختلافها على موقف موحد من هذا الموضوع. اذ ان لبنان المعني بموضوع رفض توطين الفلسطينيين على ارضه شهد مواقف اجمعت على عودة الفلسطينيين واعطائهم حقوقهم وتالياً اعتبار “صفقة القرن” مجحفة وغير عادلة. وذلك فيما بقي موضوع اعداد البيان الوزاري عالقاً بالمراوحة لكن مشاركة الحكومة الجديدة في اجتماع لمجلس الوزراء العرب حول صفقة القرن بدا امتحاناً اول على طريق موقف الحكومة الجديدة.
    اما المسألة العالمية الاخرى التي نافست الاعلان عن صفقة القرن فكان تفشي فيروس الكورونا من الصين وانتشار مخاوف بإصابات تطاول دولا اخرى بعيداً منها مما خلق حالاً من الذعر في انحاء العالم.

  • حكومة من “البيت الواحد”… وعنف ممنهج مشبوه 

    حكومة من “البيت الواحد”… وعنف ممنهج مشبوه 

    • كانون الثاني 25, 2020

    34 يوماً من معارك المحاصصة من ضمن “البيت الواحد” تطلبها اعلان التشكيلة الحكومية الجديدة من 20 وزيراً بدلاً من 18 كما كان يتمسك به الرئيس المكلف حسان دياب الذي واجه بصعوبة عقد اشتراط الرئيس نبيه بري اشتراك تيار المردة والحزب القومي السوري في الحكومة، كما اشتراط الاول مشاركته بوزيرين، اضافة الى اصرار رئيس تكتل لبنان القوي وزير الخارجية السابق جبران باسيل حيازة “الثلث المعطل”.
    واذ بدا الترحيب الغربي حذراً بحكومة وُصفت بأنها “حكومة حزب الله”، كان الجامع المشترك اشتراط القيام بإصلاحات، في وقت بدا وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو اكثر حزماً بقوله ان “لا مساعدات إلا لحكومة غير فاسدة وتلتزم بإجراء إصلاحات وتستجيب لمطالب الشعب”.
    وقد تزامن التشكيل الحكومي مع اتخاذ التحركات الشعبية على الارض منحى عنفياً لم يسبق له مثيل خصوصاً في وسط بيروت الذي تعرضت محلاته ومؤسساته للتحطيم بشكل منهجي ومشبوه دفع ممثل الامم المتحدة يان كوبيتش للقول ان “عنف بعض المحتجين في بيروت وراءه أغراض سياسية لتقويض الأمن”. 
    اما اقليمياً فملفات ليبيا والعراق وايران وسوريا تراوح مكانها فيما انطلقت دولياً، محاكمة الرئيس الاميركي دونالد ترامب رسميا في مجلس الشيوخ بهدف عزله.

أحدث المقالات