Search
728 x 90



  • الحكومة مرحّلة الى ما بعد الأضحى… والاستقرار رهن المسيّرات

    الحكومة مرحّلة الى ما بعد الأضحى… والاستقرار رهن المسيّرات

    أضفى عيد الأضحى جموداً فوقه جمود على الساحة السياسية التي بدت في حال ترقب التطورات الاقليمية في ظل زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن الى اسرائيل والمملكة العربية السعودية منتصف هذا الشهر.
    وفيما غادر رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي لبنان في زيارة خاصة، تأكد ترحيل تشكيل الحكومة الى ما بعد عطلة الأضحى في ضوء دعوات لتوحيد المعارضة، واجتماع رئيس” التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل مع النائب فريد هيكل الخازن تمهيداً للقاء الأول مع رئيس تيار المردة سليمان فرنجيه وفق ما كشفت المعلومات.
    في هذه الأثناء، ارخت مسيّرات حزب الله فوق حقل كاريش الاسرائيلي بثقلها على ما ذُكر انه ايجابية في الموقف الاسرائيلي من ترسيم الحدود البحرية مع لبنان، ولا سيما ان تل ابيب اعلنت اعتراضها مسيّرة رابعة، كاشفة ان المسيرات من صنع ايران. وفي المقابل، اكد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق ان “رسالة المسيرات كانت سريعة المفعول”.
    وبعيداً عن السياسة، تبلّغ المحقق العدلي في جريمة تفجير مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار نقل الملف من عهدته، وذلك بعد حضوره الى مكتبه في قصر العدل في بيروت.
    اقليمياً، وفيما الملف النووي واجه حائطاً مسدوداً رغم زيارة وزیر الخارجية القطرية محمد بن عبدالرحمن آل ثانی الى طهران، كشفت وسائل إعلام عراقية احتمال زيارة كل من وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان، ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان، إلى العاصمة العراقية بغداد لإحياء العلاقات الثنائية بين البلدين.
    وفي المقلب الآخر، سُجل اول اتصال من نوعه بين رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد والرئيس الفلسطيني محمود عباس مع اتفاق الطرفين على “مواصلة التعاون وضرورة ضمان التهدئة”.
    دولياً، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يتخلى عن زعامة حزب المحافظين الحاكم، بعدما بلغ عدد الاستقالات بين الوزراء والمسؤولين في الحزب إلى 55. والرئيس السريلانكي يفرّ من مقره على وقع اقتحام المتظاهرين المجمع الرئاسي احتجاجاً على الأوضاع المعيشية المزرية.
    اما في الحرب الروسية على اوكرانيا، فتهديد روسي جديد بالنووي عبر اعلان الأمن القومي الروسي ان “معاقبة قوة نووية مثل روسيا قد تعرّض البشرية للخطر”.
    وفي خطوة لافتة في توقيتها، وقع أعضاء الناتو الثلاثون على بروتوكولات انضمام السويد وفنلندا الى حلف شمال الأطلسي.
    وفي اليابان،اغتيال رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو ابي في جريمة غامضة في اسبابها حتى الآن.

  • خناق الأزمات المعيشية يشتد… والعين على التشكيلة

    خناق الأزمات المعيشية يشتد… والعين على التشكيلة

    اجتماعان قام بهما رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي مع رئيس الجمهورية ميشال عون في بعبدا لم يسفرا عن اطلاق اسر التشكيلة الحكومية التي قدمها في لقائهما الأول والتي تمّ تسريب تفاصيلها، وأبرزها انتزاع الطاقة من التيار الوطني الحر والإبقاء على المال لـ “أمل”، مما اثار توتراً شديداً على خط القصر الجمهوري – السراي الحكومي، تُوّج بتصريح ميقاتي من الديمان “اننا لن نفسح المجال لخلاف يتعلق بوزارة المال” و”لا يمكن لفريق القول ” اريد هذا وذاك” وفرض شروطه، وهو اعلن انه لم يسمّ رئيس الحكومة ولا يريد المشاركة في الحكومة، ولا يريد منحها الثقة”.
    في هذه الأثناء، انعقد الاجتماع التشاوري للوزراء العرب في بيروت، ولم يخرج سوى بدعم “معنوي” للبنان الذي ركز مسؤولوه على عبء النزوح السوري الذي لم يعد يقوى البلد على تحملّه. في المقابل، اكدت السفيرة الاميركية دوروثي شيا ان “لبنان لا يمكنه تحمّل المشاحنات السياسية أو التأخير بتنفيذ الإصلاحات”.

    وإذ اشتد خناق الأزمات المعيشية في ظل تعرفة جديدة لاتصالات الخلوي، اعلنت السفيرة الاميركية في بيروت دوروثي شيا عن ايجابيات في اتفاقية الغاز المصري وتمديد اتفاقية الفيول العراقي وفي الموقف الاسرائيلي من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية، علماً ان رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديد يائير لبيد اكد ان “حزب الله” يشكّل عقبة أمام اتفاقٍ بين لبنان وإسرائيل على ترسيم حدودهما البحرية.
    في المقابل، اعلن “حزب الله” اطلاق 3 مسيّرات غير مسلحة فوق حقل كاريش، واسرائيل تنصحه وايران “بعدم تجربتها” فيما شنّت غارات على محيط طرطوس السورية، على ما قيل انها مخازن اسلحة للحزب ستُشحن الى لبنان.
    اقليمياً، تحريك للملف النووي الايراني عبر انطلاق محادثات نوويّة غير مباشرة بين إيران وأميركا في الدوحة، في ظل ما يحكى عن تشكيل “ناتو عربي” في مواجهة طهران، تتويجاً لزيارة الرئيس الاميركي جو بايدن الى اسرائيل والسعودية في النصف الثاني من تموز.
    دولياً، تبدّل في الموقف التركي الرافض لانضمام فنلندا والسويد الى الناتو فيما الحرب الروسية على اوكرانيا تراوح مكانها.
    صحياً، ارتفاع سريع وكبير في ارقام الاصابات بكورونا في لبنان والعالم.
    ى بعبدا لم يسفرا عن اطلاق اسر التشكيلة الحكومية التي قدمها في لقائهما الأول والتي تمّ تسريب تفاصيلها، وأبرزها انتزاع الطاقة من التيار الوطني الحر والإبقاء على المال لـ “أمل”، مما اثار توتراً شديداً على خط القصر الجمهوري – السراي الحكومي، تُوّج بتصريح ميقاتي من الديمان “اننا لن نفسح المجال لخلاف يتعلق بوزارة المال” و”لا يمكن لفريق القول ” اريد هذا وذاك” وفرض شروطه، وهو اعلن انه لم يسمّ رئيس الحكومة ولا يريد المشاركة في الحكومة، ولا يريد منحها الثقة”.
    في هذه الأثناء، انعقد الاجتماع التشاوري للوزراء العرب في بيروت، ولم يخرج سوى بدعم “معنوي” للبنان الذي ركز مسؤولوه على عبء النزوح السوري الذي لم يعد يقوى البلد على تحملّه. في المقابل، اكدت السفيرة الاميركية دوروثي شيا ان “لبنان لا يمكنه تحمّل المشاحنات السياسية أو التأخير بتنفيذ الإصلاحات”.

    وإذ اشتد خناق الأزمات المعيشية في ظل تعرفة جديدة لاتصالات الخلوي، اعلنت السفيرة الاميركية في بيروت دوروثي شيا عن ايجابيات في اتفاقية الغاز المصري وتمديد اتفاقية الفيول العراقي وفي الموقف الاسرائيلي من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية، علماً ان رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديد يائير لبيد اكد ان “حزب الله” يشكّل عقبة أمام اتفاقٍ بين لبنان وإسرائيل على ترسيم حدودهما البحرية.
    في المقابل، اعلن “حزب الله” اطلاق 3 مسيّرات غير مسلحة فوق حقل كاريش، واسرائيل تنصحه وايران “بعدم تجربتها” فيما شنّت غارات على محيط طرطوس السورية، على ما قيل انها مخازن اسلحة للحزب ستُشحن الى لبنان.
    اقليمياً، تحريك للملف النووي الايراني عبر انطلاق محادثات نوويّة غير مباشرة بين إيران وأميركا في الدوحة، في ظل ما يحكى عن تشكيل “ناتو عربي” في مواجهة طهران، تتويجاً لزيارة الرئيس الاميركي جو بايدن الى اسرائيل والسعودية في النصف الثاني من تموز.
    دولياً، تبدّل في الموقف التركي الرافض لانضمام فنلندا والسويد الى الناتو فيما الحرب الروسية على اوكرانيا تراوح مكانها.
    صحياً، ارتفاع سريع وكبير في ارقام الاصابات بكورونا في لبنان والعالم.

  • حماوة الانتخابات في الدبلوماسية الخليجية واللوائح

    حماوة الانتخابات في الدبلوماسية الخليجية واللوائح

    لم تخفف عطلة عيد الفصح من حماوة الحركة الانتخابية التي تمثلت من جهة، بنشاط دبلوماسي خليجي أعقب عودة سفراء المملكة العربية السعودية والكويت وقطر الى بيروت وتُوّج بإفطار أقامه السفير السعودي وليد البخاري ضم قيادات سياسية ودبلوماسية عدة. ومن جهة ثانية، وفرة في اعلان اللوائح الانتخابية وسط رفع سقوف الخطاب الانتخابي مع اقتراب موعد 15 ايار.
    في هذه الأثناء، أُعلن رسمياً عن زيارة البابا فرنسيس الى لبنان في 12 و13 حزيران المقبل، في وقت اتخذ مجلس الوزراء قراراً بهدم اهراءات مرفأ بيروت المتضررة اثر انفجار 4 آب.
    اقليمياً، مفاوضات فيينا بشأن الملف النووي الايراني تشهد ايضاً رفعاً للسقف في ظل اعلان مرشد الثورة الايرانية علي خامنئي ان المحادثات النووية “تتقدم” بشكل جيد، ومن ثم تأكيد عضو فريق التفاوض الإيراني محمد مرندي ان الأميركيين غيّروا فجأة سلوكهم وتوجهاتهم في محادثات فيينا، والآن توقفت المفاوضات.
    في هذه الأثناء، كثفت اسرائيل غاراتها على ريفي دمشق الغربي والجنوبي حيث بطاريات دفاع جوي إيرانية وصلت حديثا، وشحنة طائرات مسيرة إيرانية متطورة، ومنظومة رادار.
    وفي المقلب الآخر، اقتحام اسرائيلي للمسجد الأقصى وسط تنديد غربي وعربي عارم.
    دولياً، اتهام روسيا بأنها تشن حرب ابادة على اوكرانيا. ومدير وكالة المخابرات المركزية “سي آي آيه” وليام بيرنز يخشى من ان تدفع انتكاسات روسيا العسكرية في أوكرانيا الرئيس فلاديمير بوتين إلى استخدام سلاح نووي تكتيكي أو منخفض القوة.
    في المقابل، وفي توقيت مشبوه، سُجّل توتر ياباني- روسي في بحر اليابان اثر تجارب صاروخية روسية غداة مناورات عسكرية اميركية- يابانية. كما توتر في بحر الصين ولا سيما في محيط تايوان بعد انتشار عسكري صيني اثر زيارة اميركية الى هذه الأخيرة.

  • حرب المصارف تنافس معارك اوكرانيا حدّة

    حرب المصارف تنافس معارك اوكرانيا حدّة

    حرب على القطاع المصرفي شنتها النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون مصدرة أخيراً قراراً بالحجز التنفيذي على أسهم وعقارات وموجودات فرنسبنك كما إشارة منع تصرف على أسهم مصرف “الاعتماد المصرفي”، مما حدا بالأول الى الاعلان عن اقفال كل فروعه وبجمعية المصارف الى اعلان الإضراب التحذيري في 21 و22 آذار 2022.
    كما اوقفت القاضية عون رجا سلامة شقيق حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بعد انتهاء التحقيق معه في قصر العدل. وإذ سارع مجلس الوزراء الى الاجتماع استثنائياً، أكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ان لا ” لحماية المصارف او حاكم مصرف لبنان، بل نحن نحمي مؤسسات وبلدا”.
    اتفاق ثلاثي ايضاً بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس المجلس النيابي نبيه بري والرئيس ميقاتي على ان يكون اتفاق الاطار اساس التفاوض في ملف ترسيم الحدود البحرية مع اسرائيل.
    في هذه الأثناء شهد الأسبوع نهاية مهلة الترشيح للإنتخابات النيابية. وبلغ عدد المرشحين 1043 مرشحاً بينهم 155 مرشحة.
    اقليمياً، وفي زيارة لافتة في توقيتها، الرئيس السوري بشار الأسد في الامارات العربية المتحدة في اول زيارة لدولة عربية منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011. وواشنطن تعلن “الشعور بخيبة أمل عميقة وبقلق بسبب هذه المحاولة الواضحة لشرعنة بشار الأسد الذي لا يزال مسؤولا ومذنبا عن موت عدد لا يُحصى من السوريين”.
    زيارتان اقليميتان ايضاً، الأولى لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الى الامارات والسعودية والثانية للمستشار الالماني أولاف شولتس الى انقرة.
    دولياً، الحرب الروسية على اوكرانيا على حماوتها والرئيس الأميركي جو بايدن يصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بـ “مجرم حرب” في وقت قدمت واشنطن مساعدات عسكرية غير مسبوقة لأوكرانيا.
    وفي الموازاة، حذر بايدن نظيره الصيني شي جين بينغ من تداعيات وعواقب ستواجهها الصين في حال ساعدت روسيا.

  • مسيّرتان لحزب الله… و”الآتي أعظم”

    مسيّرتان لحزب الله… و”الآتي أعظم”

    في تطور لافت في توقيته وغداة اعلان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان “لدينا صواريخ دقيقة وبدأنا بتصنيع المسيّرات”، اطلق حزب الله مسيّرتين نحو اسرائيل التي اسقطت احداهما فيما توعد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين ان “الآتي أعظم”.
    وكان حزب الله رعى مؤتمراً للمعارضة البحرينية في الضاحية الجنوبية متحدياً قرار المنع الذي اصدره وزير الداخلية والبلديات بسام المولوي. فوجه هذا الأخير كتاباً الى النيابة العامة التمييزية طالباً ملاحقة المنظمين والمتكلمين في المؤتمر، في سابقة هي الأولى من نوعها.
    في الموازاة، حضر الملف اللبناني على هامش مؤتمر الامن في ميونخ في المانيا عبر لقاء وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان بوزير الخارجية الاميركية انطوني بلينكن وهذا الأخير مع وزير الخارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان، كما في لقاء رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي مع وزير خارجية فرنسا جان ايف لودريان في ميونيخ.
    في هذه الأثناء، اصدرت المدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون مذكرة قضائية لجلب حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي تغيّب عن حضور جلسة للإستماع اليه، ثم ادّعت على المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان بحجة منع عناصر قوى الامن دورية من امن الدولة من دخول منزل سلامة.
    وفيما التحضيرات للإنتخابات النيابية سارية مبدئياً عبر توقيع رئيس الجمهورية ميشال عون مرسومين لفتح اعتمادات لتغطيتها اشارت معلومات الى زيارة من يوم واحد يقوم بها مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الدبلوماسية جنتري سميث.
    اقليمياً، مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي الايراني تحمل ايجابيات وفق تأكيد واشنطن وبرلين لجهة امكان “التوصل إلى اتفاق خلال أيام إذا أظهرت إيران جدية في المحادثات”.
    في الموازاة، رئيس الوزراء الإسرائيليّ بيني غانتس في البحرين والرئيس التركي رجب طيب اردوغان في الامارات العربية المتحدة.
    دولياً، ملف اوكرانيا يتأرجح بين التفجير والتهديد فيما تشهد المناطق الانفصالية شرقي البلاد انتكاسات امنية خطيرة. وكان لافتاً قول نائبة الرئيس الاميركي كاميلا هاريس ان “انضمام اوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي يتطلب وقتاً”.

أحدث المقالات