Search
728 x 90



  • ميقاتي رئيساً للحكومة… والعبرة في التشكيل

    ميقاتي رئيساً للحكومة… والعبرة في التشكيل

    بـ72 صوتا بات الرئيس نجيب ميقاتي ثالث رئيس يُكلّف تشكيل الحكومة بعد انفجار مرفأ بيروت في 4 آب. ثلاثة اجتماعات عقدها مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لم يتم الاتفاق خلالها بعد على التوزيع الطائفي للحقائب.
    وإذ أقرَ الاتحاد الأوروبي إطاراً قانونياً لنظام عقوبات يستهدف أفراداً وكيانات لبنانية لعرقلتها أو تقويضها العملية السياسية الديمقراطية، رحبّت واشنطن بالخطوة.
    في هذه الأثناء، كانت لافتة زيارة قائد الجيش العماد جوزيف عون الى القاهرة.
    وعشية ذكرى 4 آب، ابدى رئيس الجمهورية استعداده للإدلاء بإفادته في انفجار المرفأ “إذا رغب المحقّق العدلي بالاستماع اليه”. وحذا مستشار رئيس المجلس النيابي الوزير السابق والنائب علي حسن خليل حذوه بعدما كان رفض المجلس النيابي رفع الحصانة عنه وعن النائب غازي زعيتر والوزير السابق يوسف فنيانوس لاستجوابهم. تيار المستقبل من جهته، رفع اقتراح قانون لتعليق كل المواد الدستورية والقانونية رفعاً للحصانات.
    معيشياً، الأزمات الحياتية على حالها، وإن سجل البنزين والمازوت حلحلة بسيطة مؤقتة فيما سعر صرف الدولار يتأرجح بين التراجع الطفيف والارتفاع مجدداً.
    اقليمياً، توتر جديد بين اسرائيل وايران اثر استهداف حاملة نفط اسرائيلية بمسيّرة في بحر العرب، قالت إيران ان الهجوم عليها جاء رداً على هجوم إسرائيل على مطار الضبعة.
    في هذه الأثناء، وبعد اعلان الانسحاب الاميركي من افغانستان، أكد الرئيس الأميركي جو بايدن بعد استقباله رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي في واشنطن، التوصل الى اتفاق ينهي رسمياً المهمة القتالية الأميركية في العراق بحلول نهاية 2021، بعد أكثر من 18 عاما على دخول القوات الأميركية البلاد. هذا، في وقت كشفت وكالة سبوتنيك الروسية زيارة قائد فيلق القدس بغداد سراً للتنسيق بين فصائل عراقية والحرس الثوري الايراني.
    اما تونس فبلا حكومة ولا برلمان بعدما اقال الرئيس التونسي قيس سعيد الاولى وجمّد أعمال الثانية. وفي سوريا، عقوبات اميركية جديدة.
    دولياً، الكوريتان تقرران فتح كل خطوط الاتصال واستعادة الثقة المتبادلة وتعزيز المصالحة بينهما.

  • ميقاتي رئيساً للحكومة؟ … وماذا عن التشكيل؟

    ميقاتي رئيساً للحكومة؟ … وماذا عن التشكيل؟

    الى الاثنين اتجّهت الأنظار، موعد الاستشارات النيابية الملزمة التي رفعت اسهم الرئيس نجيب ميقاتي كرئيس حكومة محتمل، خصوصاً بعد دعم رؤساء الحكومة السابقين الذين دعوا لحكومة اختصاصيين غير حزبين، تكون منسجمة متضامنة تحظى بثقة اللبنانيين والمجتمعين العربي والدولي.
    و فيما تحدد كل من كتلة المستقبل و”الوفاء للمقاومة” وحركة ” امل” الموقف النهائي قبيل موعد الاستشارات، فإن كتلة التيار الوطني الحر سرّبت نيّتها عدم تسميته رئيساً للحكومة فيما لم يعرف اذا كانت مناورة لابتزازه مسبقاً حول شروط رئيس الكتلة جبران باسيل في الوقت الذي اعلن حزب القوات اللبنانية انه لن يسمّي أحداً.
    وفيما استمرت الأزمات المعيشية على وتيرتها الانهيارية سُجّل توقيع وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال ريمون غجر عقداً في بغداد لاستيراد مليون طن من الفيول لكنه لن يحلّ مشكلة افتقاد المازوت.
    وإذ حددت باريس الرابع من آب، تاريخ انفجار مرفأ بيروت، موعداً للمؤتمر الدولي لمساعدة اللبنانيين، بدت العريضة النيابية التي تدعو إلى نقل قضية الانفجار من القضاء العدلي إلى المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، بالتقلص بعد سحب 5 نواب توقيعهم كلامياً فيما تمّ تسريب اتجاه المحامي العام التمييزي لإنتزاع صلاحية المحقق العدلي بملاحقة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم.
    هذا، وابقت اميركا على حال الطوارئ المتعلقة بلبنان. واكد الرئيس الأميركي جو بايدن ان “بعض النشاطات المستمرة مثل نقل الأسلحة الى حزب الله تستخدم لتقويض سيادة لبنان، تشكل تهديداً استثنائياً للأمن القومي والسياسة الخارجية الاميركية”.
    في هذه الأثناء، عادت الصواريخ لتجد طريقها من جنوب لبنان الى اسرائيل التي حمّلت المسؤولية “للدولة اللبنانية التي تسمح بتنفيذ الأعمال الإرهابية من أراضيها”.
    وفي المقابل، كثفت اسرائيل قصفها لمواقع تابعة لإيران وحزب الله والنظام السوري في سوريا. وطال صاروخان منطقتي جبيل وعكار.
    اقليمياً، بدت مفاوضات فيينا انها تتجه نحو التعثّر بعد اعلان الحكومة الايرانية ان مجلس الأمن القومي رفض مسودة الاتفاق التي تم التفاوض عليها في فيينا. وفي الداخل الايراني، التظاهرات محتدمة جنوب غرب البلاد على خلفية انقطاع المياه والكهرباء. اما في الملف العراقي، فرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في واشنطن، في 26 تموز الجاري.
    دولياً، طالبان تحسّن مواقعها وسيطرتها في افغانستان بعد الانسحاب الاميركي.

  • الحريري اعتذر والبلد على كفّ عفريت

    الحريري اعتذر والبلد على كفّ عفريت

    ما كان متوقعاً حصل. اعتذر الرئيس المكلف سعد الحريري عن تشكيل الحكومة بعدما قدم تشكيلة حكومية جديدة الى رئيس الجمهورية ميشال عون، رفضها هذا الأخير، وسط تقاذف مسؤولية الفشل كما العادة. فعادت الأمور الى البدء مع انتظار اعلان موعد الاستشارات النيابية الملزمة اواخر الأسبوع المقبل بفعل عطلة عيد الأضحى حتى منتصفه.
    وكما كان متوقعاً ايضاً، حلق سعر صرف الدولار الاميركي الى ما فوق الـ 25 الفاً، وتعمم الفلتان على الشارع قطعاً للطرق واقفالاً للمحلات التجارية ومواجهات مع القوى الامنية.
    وفي حين حضر لبنان في اكثر من محطة دولية، نشطت الحركة الدبلوماسية الثلاثية الاميركية -الفرنسية -السعودية على خط المساعدة لتوفير ادنى مستلزمات العيش.
    وفي بيروت، حطّ الموفد الرئاسي الفرنسي باتريك دوريل، كما مساعد وزير الخارجية الفرنسية لشؤون التجارة الخارجية فرنك رييستير frank riester ، في وقت اعلنت فرنسا عقد مؤتمر دولي جديد في 4 آب للاستجابة لحاجات الشعب اللبناني.
    معيشياً، الازمات الى تفاقم فيما المازوت مفقود والبنزين الى التقنين والصيدليات مضربة والدواء المفقود وارقام الاصابات بكورونا عادت لترتفع.
    هذا، في وقت اعلنت منظمة اليونيسيف إن 77% من الأسر اللبنانية ليس لديها ما يكفي من المال لشراء الطعام.
    تحركات اهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت الى التصعيد ايضاً وسط منحى نيابي للإمتناع عن رفع الحصانات.
    اقليمياً، اعلنت الحكومة الإيرانية انها على أعتاب إحياء الاتفاق النووي فيما الاحتجاجات الشعبية تتكثف بفعل انقطاع المياه والكهرباء.

  • الخارج يتحرك… والداخل يتراشق كلامياً

    الخارج يتحرك… والداخل يتراشق كلامياً

    تحرك ثلاثي خارجي محوره لبنان وسم الأسبوع، وتمثل في سابقة دبلوماسية بلقاء السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا والسفيرة الفرنسية في لبنان آن غريو مع وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والاقتصادية السفير عيد بن محمد الثقفي في المملكة العربية السعودية، وذلك عقب اجتماع وزراء الخارجية الأميركية أنطوني بلينكن والفرنسية جان-إيف لودريان والسعودية فيصل بن فرحان آل سعود في 29 حزيران الماضي في إيطاليا .
    وفي الموازاة، تأكيد روسي على حكومة تكنوقراط برئاسة الرئيس المكلف سعد الحريري في ظل تكرار الحديث عن عزم هذا الأخير على الاعتذار، فيما أفضى تقرير فرنسي الى ضرورة ارسال فريق عمل الى لبنان بشكل طارئ تحت سلطة الأمم المتحدة والبنك الدولي في سبيل تعزيز الأعمال الإنسانية ومساعدة اللبنانيين، ودعم الجيش اللبناني والقوى الأمنية.
    وفي بيروت، وزير الخارجية القطرية عبد الرحمن آل ثاني في لبنان والسفير المكلف تنسيق المساعدات الدولية في لبنان بيار دوكان، فيما سرت معلومات عن اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي للبحث في ازمة لبنان في 12 تموز 2021.
    في هذه الأثناء، استدعت دعوة رئيس الحكومة المستقيل حسّان دياب العالم لإنقاذ لبنان، خلال لقائه عدداً من الدبلوماسيين – بمقاطعة السفير السعودي وليد بخاري – رداً نارياً من السفيرة الفرنسية آن غريو التي اعتبرت ان الازمة اللبنانية هي نتاج سوء ادارة استمرت عقوداً وليست نتاج حصار خارجي.
    وفي الضفة المقابلة، ردّ ايضاً من الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على استدعاءات المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار، اذ اعتبر ان تبلّغ المدعى عليهم بقرار الادعاء من خلال تسريبات في الإعلام. هو شكل من أشكال التوظيف السياسي للقضية. في المقابل، ارجأ المجلس النيابي قرار رفع الحصانات عن النواب علي حسن خليل وغازي زعيتر ونهاد المشنوق.
    خارجياً، مفاوضات فيينا تتأثر بقرار طهران إنتاج اليورانيوم المخصب حتى 20%، فيما افغانستان تعود الى الواجهة مع تحركات حربية لحركة طالبان تزامناً مع الانسحاب الاميركي. وفي هاييتي اغتيال للرئيس.

  • الانفلات الامني يسابق جهود الفاتيكان

    الانفلات الامني يسابق جهود الفاتيكان

    لم يصل درك الانهيار الى هذا المستوى في تاريخ لبنان: تسلسل الازمات المعيشية والحياتية اليومية يتوالى، المستشفيات والأفران تكاد تغلق لافتقادها للمازوت، بعض الدوائر الرسمية توقفت عن العمل لنقص في الأوراق والمحابر والفيول. وما زاد الطين بلّة، شبح الانهيار الامني الذي أطلّ برأسه من طرابلس، كما متحور “دلتا” لفيروس كورونا الذي بدأ بالظهور في لبنان.
    فلم يخفف اقرار اقتراح قانون البطاقة التمويلية من تحليق سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية، ولم يحد من ارتفاع الأسعار الجنوني.
    يوم التأمل والصلاة من اجل لبنان في الفاتيكان، دفع بالبابا فرنسيس ليقول ” كفى استخدام لبنان لمصالح ومكاسب خارجية” في وقت اعلن رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري ان “الله وحده قادر على مساعدة لبنان للخروج من الأزمة التي هو فيها”.
    واذ سجلت محادثات اميركية سعودية فرنسية للمرة الاولى على مستوى وزراء الخارجية حول لبنان بالذات، اكّد مساعد وزير الخارجية الاميركية للشؤون السياسية السابق ديفيد هايل ان على اللبنانيين أن لا يتوقعوا دعماً خارجياً على الصعيد السياسي. بدورها، شددت الخارجية الأميركية على ضرورة “إظهار القادة السياسيين مرونة لتشكيل حكومة قادرة على تطبيق الإصلاحات”.
    وإذ اثار توقيف حزب الله صحافيين اجنبيين في بيروت حفيظة اكثر من جهة دبلوماسية خارجية، شهدت التحقيقات في انفجار 4 آب تطوراً نوعياً تمثل بانتقال المسار القضائي الى ملاحقات وزراء ونواب ومدراء عامين.
    اقليمياً، واشنطن ردّت على استهداف قواتها في العراق بغارات جوّية موجّهة استهدفت “منشآت تستخدمها ‏ميليشيات مدعومة من إيران” على الحدود السورية العراقية.
    وقبيل الجولة السابعة من مفاوضات فيينا، رفعت وزارة الخزانة الأميركية أسماء 4 شخصيات إيرانية من قائمة العقوبات، مع إشارتها الى ان “الأمر لا يعكس أي تغيير في السياسة الأميركية تجاه طهران”.

أحدث المقالات