Search
728 x 90



  • العالم تابع الفوز بشغف في انتظار ما بعده

    العالم تابع الفوز بشغف في انتظار ما بعده

    تابع العالم بأسره بانفعال وشغف الانتخابات الاميركية التي انتهت نتائجها الاولية الى حسم المرشح الديموقراطي جو بايدن والمرشحة لمنصب نائب الرئيس كامالا هاريس التي استقطبت بدورها اهتماماً كبيرًا كونها المرأة الاولى في الولايات المتحدة التي تفوز بهذا المنصب خصوصًا انها من اصول سوداء واسيوية، وذلك في انتظار ان تعلن النتائج الرسمية في 14 كانون الاول المقبل.

  • حكم محبط… وتعاطي رسمي مخيب للآمال

    حكم محبط… وتعاطي رسمي مخيب للآمال

    بعد 11 عاماً، صدر الحكم الدولي باغتيال رئيس الحكومة رفيق الحريري و21 من رفاقه في نحو 3 آلاف صفحة، مشكلاً احباطاً لكثير من اللبنانيين في نتيجته التي وجدت سليم عياش وحيداً مذنباً فيما وجدت حسن مرعي وحسين عنيسي وأسد صبرا غير مذنبين.
    الرئيس سعد الحريري “قبل حكم المحكمة “، رامياً الكرة في ملعب حزب الله قائلاً ان “المطلوب منه ان يضحي اليوم، هو حزب الله، الذي صار واضحا ان شبكة التنفيذ من صفوفه”.
    في هذه الاثناء، تصاعد الاستياء الخارجي من لامبالاة الحكم وحكومة تصريف الاعمال حيال القيام بأي اصلاحات مطلوبة لتأمين وصول المساعدات المالية، الى حد قول المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش: “لا يمكن للبنان الاعتماد على أي حزمة إنقاذ دولية، رغم التحذيرات الصارمة التي وجهها زوارهم رفيعو المستوى للسلطات والقادة السياسيين الذين جاءت أغلب ردود أفعالهم مخيبة للآمال “.
    هذا في وقت، برز تصنيف سلبي جديد للبنان من كل من “ستاندرد آند بورز” و”فيتش”.
    واذ تواصلت التحقيقات في انفجار العنبر 12 في مرفأ بيروت، بلغ عدد المشتبه فيهم والذين ادّعت عليهم النيابة العامة حتى الآن 25 من بينهم 19 موقوفا.
    وفيما اثار اعلان بكركي “مذكرة لبنان والحياد الناشط” الكثير من ردود الفعل المؤيدة والسلبية في آن، بقي الاختلاف على شكل الحكومة العتيدة ورئيسها. وسُجّل لقاءان، الاول في بعبدا بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس المجلس النيابي نبيه بري، والثاني في عين التينة بين بري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل والخليلين (المعاون السياسي لأمين عام “حزب الله” حسين الخليل، والمعاون السياسي لبري الوزير علي حسن خليل) من دون التوصل إلى اتفاق على اسم رئيس الحكومة ولا سيما الرئيس سعد الحريري الذي جاهر بري بالتمسك به.
    وفي ظل كل هذه السلبية، دخلت البلاد في اسبوعين جديدن من التعبئة العامة في اعقاب تحليق ارقام الاصابات بكورونا.
    اقليمياً، ايران تتجاهل مطالب الولايات المتحدة بوقف برنامجها الصاروخي وتتحرك نحو سوريا والعراق عبر زيارة مساعد وزير الخارجية الايرانية علي اصغر خاجي الى دمشق، وزعيم فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني إسماعيل قاآني الى بغداد تزامناً مع زيارة رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي الى واشنطن.
    دولياً، الحزب الديمقراطي الأميركي يرشّح رسميًا السيناتور عن ولاية كاليفورنيا، كامالا هاريس، لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وهي أول امرأة أميركية من أصول إفريقية مرشحة لمنصب نائب الرئيس الأميركي.

أحدث المقالات