Search
728 x 90



  • في خسارة اسرائيل في الجولة الاخيرة مع الفلسطينيين

    في خسارة اسرائيل في الجولة الاخيرة مع الفلسطينيين

    في الحرب الاسرائيلية الفلسطينية الاخيرة التي دامت ١١ يوماً التي اعلن عى اثرها كل من رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو وحركة حماس الانتصار ، بدا ان اسرائيل خسرت كثيراً في الرأي العام الاوروبي والاميركي على نحو لا سابق له.

  • فلسطين / حلُّ الدَّولتَين: الحتميَّة التاريخيَّة!

    فلسطين / حلُّ الدَّولتَين: الحتميَّة التاريخيَّة!

    في 29/11/2012 منحَت الجمعيّة العامة للأمم المتحدة فلسطين صفة دولة مراقِب غير عضو في الأمم المتحدة، في خطوةٍ تُعدُّ انتصاراً ديبلوماسيّاً وإنجازاً قانونيّاً في مواجهة إسرائيل. هذه الخطوة التي عارضتها حينها الولايات المتحدة الأميركيّة، وامتنعت فيها عن التصويت المملكة المتحدة، ودعمتها فرنسا وروسيا والصين، مع انحيازٍ من 138 دولة، أكَّدت على القرار (181) الصّادر في 29/11/1947، والقاضي بقيام دولة فلسطينيّة عربيّة مع الاعتراف بقيام إسرائيل.

  • اشتعلت في القدس وغزة… واهتز الجنوب

    اشتعلت في القدس وغزة… واهتز الجنوب

    سرقت تطورات القدس وقطاع غزة كل الأضواء المحلية والإقليمية بعدما بلغ تبادل القصف الصاروخي بين الاسرائيليين والفلسطينيين عمق القطاع ومدناً اسرائيلية بعيدة وصولاً الى تل ابيب، مما ادى الى وقف “عربات النار”، وهي اكبر مناورات عسكرية اسرائيلية تحاكي حرباً شاملة ضد حزب الله وحركة حماس وتمتد على شهر بالكامل.
    التطور الأخطر كان إطلاق 3 صواريخ غراد من جنوب لبنان، سقطت في مستوطنة شلومي في الجليل، وفي وقت سارع حزب الله الى نفي مسؤوليته، تمّ تسليم مطلقي الصواريخ الى الجيش اللبناني، وهم فلسطينيون من مخيم الرشيدّية. كما جرت محاولة اقتحام الشريط الشائك على الحدود مما ادى الى مقتل لبناني وجرح ثان بالرصاص الاسرائيلي.
    وفيما فُرضت عقوبات اميركية جديدة على سبعة لبنانيين على صلة بمؤسسة “القرض الحسن” المتهمة بتمويل حزب الله، حظّرت النمسا حزب الله بجناحيه العسكري والسياسي، في وقت الغى وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظرف اليها من ضمن جولته الاوروبية. كما ظهر الى العلن أول اعتراف ايراني رسمي بالإنفتاح بين الرياض وطهران حيث قالت الخارجية الايرانية ان ” نزع فتيل التوتر في المنطقة يصب في مصلحة إيران والسعودية”.
    هذا، وسرت معلومات عن تعثّر محادثات فيينا بعد رفض أميركا رفع العقوبات عن 500 اسم وكيان ايراني.
    محلياً، تشكيل الحكومة غائب عن الساحة السياسية فيما الأزمات المعيشية تتوالى، من الكهرباء المهددة بالإنقطاع الدائم بعدما اوقفت البواخر التركية في معملي الذوق والجية مولداتها في ظل بقاء سلفة الخزينة لتمويل الفيول “عالقة” في المجلس الدستوري الذي فقد نصابها بوفاة عضو ثالث فيه… الى إضراب المستشفيات لأسبوع، وطوابير السيارات امام محطات الوقود، فنفاذ الأدوية من الصيدليات التي لم تتسلم من الموزعين ايّاً منها.

  • تطبيع العلاقات الاماراتية الاسرائيلية :لا بد من التطلع الى الافق المتغير

    تطبيع العلاقات الاماراتية الاسرائيلية :لا بد من التطلع الى الافق المتغير

    الاتفاق الاماراتي- الاسرائيلي اظهر ان عدم التقدم في الموضوع الفلسطيني لاعتبارات يصعب حصرها بات يؤدي الى البحث عن بدائل للمقاربات القديمة والتقدم نحو عالم مختلف، يحتّم مقاربات انقلابية كليا.

  • ماذا بعد رفض ” صفقة القرن “؟

    ماذا بعد رفض ” صفقة القرن “؟

    ماذا بعد اعلان “صفقة القرن”؟ 
    هل الرأي العام العربي يفضّل البقاء في الجانب العاطفي من قضية فلسطين وعاصمتها القدس ويرفض مواجهة الجانب الواقعي ام لا؟ وهل تبقى وحدها قائمة المقاربة المعتمدة باستمرار مقاومة الاحتلال الاسرائيلي؟ وماذا لو تمت اعادة انتخاب الرئيس الاميركي دونالد ترامب لولاية جديدة مع احتمال اعترافه بمستوطنات الضفة الغربية كما حصل في الجولان والقدس؟

أحدث المقالات