Search
728 x 90



  • بين “الكورونا” والهمّ المالي… اتفاق بين واشنطن وطالبان

    بين “الكورونا” والهمّ المالي… اتفاق بين واشنطن وطالبان

    سيطر فيروس كورونا هذا الاسبوع على مجمل الساحات المحلية والاقليمية والدولية مع تنامي انتشاره بشكل ملفت جعل منظمة الصحة العالمية تؤكد ان ما من دولة بمنأى عن انتقال الفيروس إلى أراضيها، مع ارتفاع عدد الاصابات إلى 83 ألفا والوفيات إلى 2858 في الصين، و 4351 إصابة و67 وفاة في 49 بلداً. 
    واذ ارتفعت الاصوات في لبنان تطالب بمزيد من التدابير الوقائية لمنع انتشار الفيروس الذي سجل 7 اصابات رسمياً، بقيت الخطوات الاحترازية محدودة وغير كافية، اكان عبر المصنع ام المطار ام اقفال المدارس اسبوعاً. 
    وفي سياق مواز، لم يخفت وهج الهمّ المالي مع لقاءات وفد صندوق النقد الدولي، لا بل زاد تشاؤماً مع اعلان حزب الله رفض التعاون مع صندوق النقد تزامناً مع عقوبات اميركية جديدة في حقه، في ظل تشديد الربط خارجياً بين الاصلاحات وتقديم المساعدات، مع تسجيل غياب عربي تام عن اي رغبة في تقديم الدعم للحكومة التي وصفها مصدر دبلوماسي اماراتي بأنها “حكومة حزب الله”. 
    واذ انضم رئيس الحكومة الى رئيس الجمهورية في رمي مسؤولية التقصير السابق على حقبة ما يسمى “الحريرية السياسية”، سجل لبنان بدء استكشاف التنقيب عن الغاز والنفط في البلوك 4 في مياهه الاقليمية. 
    اقليمياً، الحرب على اشدّها بين روسيا وتركيا حول ادلب السورية، والرئيس التركي رجب طيب اردوغان يفتح حدود تركيا امام اللاجئين للعبور نحو اوروبا.
    دولياً، توقيع اتفاق تاريخي بين واشنطن وحركة طالبان بعد 18 عاماً من اندلاع الحرب في افغانستان.

  • الاقتصاد بخطر ايضاً وايضاً… والحكومة الى ملعب الحريري

    الاقتصاد بخطر ايضاً وايضاً… والحكومة الى ملعب الحريري

    مع احتفال لبنان بالذكرى ال٧٥ للاستقلال برز بعد جديد للازمةً الحكومية التي توضح انها ليست الى حل قريب. فلا كلمة رئيس الجمهورية في المناسبة عكست حلا ولا كذلك اللقاء الذي عقد بينه ورئيسي مجلس النواب والحكومة . وذلك فيما بدا تأزم فعلي على خط رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري و” حزب الله” وتوتر خفي بين الأخير ورئيس الجمهورية.

  • بين الاستعمار والانفتاح… طارت الحكومة

    بين الاستعمار والانفتاح… طارت الحكومة

    ملفان محليان وثالث اقليمي استحوذت على الاهتمام هذا الاسبوع: تحذير الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس من استمرار وجود سلاح حزب الله وربطه بالمساعدات الاقتصادية للبنان، وعودة الحكومة الى خانة الصفر مع بروز عقدة ما يسمى “السنّة المستقلين” بدعم من حزب الله الذي وصف الرئيس ميشال عون العقوبات عليه في الذكرى الثانية لانتخابه بأنها استعمار مالي. اما اقليمياً فالأضواء على الانفتاح الاسرائيلي على الخليج العربي.

أحدث المقالات