Search
728 x 90



  • تأكيد على بقاء عون والحريري… ومحركات التشكيل متوقفة

    تأكيد على بقاء عون والحريري… ومحركات التشكيل متوقفة

    فيما اوقفت رسالة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى المجلس النيابي بشأن تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة، كل محركات مفاوضات التشكيل الأسبوع الماضي، برزت عودة لمبادرة رئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي أكد ان “امامنا الآن فرصة لا بد ان نتحينها لايجاد حل يفضي الى تشكيل حكومة انقاذية، وهذه الفرصة اخشى انها اسبوعان على الأكثر، والا تصبح الحلول معقدة للغاية”.
    بدوره ارسى الامين العام لحزب الله قواعد اللعبة مؤكداً ان “الرئيس عون باق والرئيس المكلف لن يعتذر. فإما أن يزور الحريري عون ويتفاهما على التشكيلة وإما ان يتدخل الرئيس بري لحل مشكلة التشكيل التي هي داخلية بحت”.
    وفيما كرر الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا نائب وزير خارجية روسيا ميخائيل بوغدانوف لكل من مستشاري عون والحريري “وجوب تشكيل حكومة تكنوقراط برئاسة سعد الحريري”، تلقى الجيش اللبناني جرعة دعم قوية خارجياً ومحلياً، أكان عبر زيارة قائد الجيش العماد جوزيف عون لفرنسا ولقائه الرئيس ايمانويل ماكرون، ام تأكيد البنتاغون الأميركي الاستمرار في دعم الجيش ام زيارة مساعد قائد القوات البحرية الاميركية اليرزة حيث أكدت السفيرة الاميركية دوروثي شيا ان “شراكتنا الأمنية ذات أهمية حيوية أكثر من أي وقت مضى”.
    مالياً، مصرف لبنان طلب من السلطات المعنية ايجاد جل لمعضلة فواتير طبية بقيمة 1310 ملايين دولار يرفض تأمينها عبر المساس بالتوظيفات الالزامية للمصارف. واعلن بيع الدولار الأميركي للمصارف المشاركة على منصّة “صيرفة” بسعر 12 ألف ليرة للدولار الواحد فيما وقع وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني مشروع قانون معجّل لفتح اعتماد إضافي استثنائي لتمويل البطاقة التمويلية.
    اقليمياً جولة لوزير الخارجية الأميركية انتوني بلينكن شملت تل ابيب والقدس والضفة الغربية ومصر والأردن تأكيداً على تثبيت وقف النار في قطاع غزة، ومفاوضات مصرية- اردنية، وانفتاح قطري على مصر في وقت انتُخب بشار الأسد رئيساً لسوريا لسبع سنوات جديدة وسط تشكيك دولي بنزاهة الإنتخابات.
    دولياً، الاعلان عن قمة روسية- اميركية تجمع قائدي البلدين في جنيف في 16 حزيران المقبل.

  • بين الحقل والبيدر… غزة بدّلت سياسة واشنطن

    بين الحقل والبيدر… غزة بدّلت سياسة واشنطن

    بين سياسة ادارة باراك أوباما الخارجية التي كانت متمحورة حول التعددية والتدخل المحدود، وأحياناً كثيرة التقاعس عن التحرك، وبين سياسة ادارة دونالد ترامب المرتكزة تارة الى المواجهة وطوراً الى الانكفاء الى الوراء، تحاول ادارة جو بايدن السير على حبل مشدود من العلاقات الدولية تتحكم فيه عالمياً تبعات هاتين السياستين السابقتين. فأتت تطورات قطاع غزة الفلسطيني لتخلط الأوراق اقليمياً، دافعة البيت الأبيض الى اعادة النظر في سياسته الشرق الأوسطية.

  • في خسارة اسرائيل في الجولة الاخيرة مع الفلسطينيين

    في خسارة اسرائيل في الجولة الاخيرة مع الفلسطينيين

    في الحرب الاسرائيلية الفلسطينية الاخيرة التي دامت ١١ يوماً التي اعلن عى اثرها كل من رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو وحركة حماس الانتصار ، بدا ان اسرائيل خسرت كثيراً في الرأي العام الاوروبي والاميركي على نحو لا سابق له.

  • ازمة اسرائيل… وازمة الفلسطينيين وما بينهما

    ازمة اسرائيل… وازمة الفلسطينيين وما بينهما

    ما يمكن ان يتفق عليه المراقبون بالنسبة الى الجولة الاخيرة من المواجهات الاسرائيلية الفلسطينية انها الجولة الاولى على هذا المستوى بعد التطبيع الخليجي مع اسرائيل والذي تم استغلاله على نحو واضح من المتضررين من هذا التطبيع من اجل التصويب على مدى الاحراج الذي يمكن ان يشكله القصف الاسرائيلي العنيف للأحياء الفلسطينية للدول العربية في هذا التوقيت بما قد يؤدي عملانياً الى نهاية اتفاقات التطبيع او امكان استخدامها العلاقات الجديدة للضغط على اسرائيل لمنع التصعيد اكثر.

  • فلسطين / حلُّ الدَّولتَين: الحتميَّة التاريخيَّة!

    فلسطين / حلُّ الدَّولتَين: الحتميَّة التاريخيَّة!

    في 29/11/2012 منحَت الجمعيّة العامة للأمم المتحدة فلسطين صفة دولة مراقِب غير عضو في الأمم المتحدة، في خطوةٍ تُعدُّ انتصاراً ديبلوماسيّاً وإنجازاً قانونيّاً في مواجهة إسرائيل. هذه الخطوة التي عارضتها حينها الولايات المتحدة الأميركيّة، وامتنعت فيها عن التصويت المملكة المتحدة، ودعمتها فرنسا وروسيا والصين، مع انحيازٍ من 138 دولة، أكَّدت على القرار (181) الصّادر في 29/11/1947، والقاضي بقيام دولة فلسطينيّة عربيّة مع الاعتراف بقيام إسرائيل.

أحدث المقالات