Search
728 x 90



  • فلتان الدولار يؤجج الشارع… ومسكّنات الحكومة لا تنفع

    فلتان الدولار يؤجج الشارع… ومسكّنات الحكومة لا تنفع

    بعنف غير مسبوق وقلّ نظيره، عاد الزخم الى الشارع في كل المناطق، من الشمال الى الجنوب مروراً بالبقاع وكسروان والمتن وبيروت، ولا سيما وسط العاصمة الذي تعرض لتدمير ممنهج طاول الاملاك الخاصة.
    وفي مفارقة ملفتة، اتحد الشارعان المتقابلان الخميس في 11 حزيران بعدما تقاتلا في السابع منه، رافعين شعار اقالة رياض سلامة بعد ملامسة سعر صرف الدولار الـ 7 آلاف ليرة . واذ سارع رئيس المجلس النيابي الى تقويض هذا الطرح قائلاً “نحن بحاجة إلى كل الناس ولسنا بحاجة إلى الاستغناء عنهم”، تعهد حاكم مصرف لبنان بضخ دولارات في السوق بسعر 3850 ليرة، مما اثار اكثر من تساؤل عن مصير هذا الضخ واذا سيكون تهريب الدولارات الى دمشق كما يحصل اليوم. 
    في هذه الاثناء، ووسط اعتراض تيار المردة ومقاطعة وزيريه مجلس الوزراء، اقرت الحكومة التعيينات المالية والادارية، فيما ردّ رئيس الجمهورية التشكيلات القضائية الى مجلس القضاء الاعلى مع ملاحظات إعادة النظر في المناقلات، وذلك بعد توقيعها من قبل رئيس الحكومة حسان دياب ووزيرة العدل ماري كلود نجم ووزيرة الدفاع زينة عكر ووزير المال غازي وزني. 
    واذ عاد الكلام على حكومة وحدة وطنية من اكثر من جهة، برزت معلومات عن تحرك جمهوري في الكونغرس الأميركي ضد إيران، ويتضمن مشروع القرار الجمهوري الحد من المساعدات المقدمة إلى لبنان “كون هذه الأموال تذهب لحزب الله”، كما عقوبات تطاول الرئيس نبيه بري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل وغيرهما من المقربين من حزب الله. 
    اقليمياً، قانون “قيصر” يطيح بالليرة السورية، وبشار الاسد يعيّن رئيس حكومة جديداً. اما دولياً، فتواصل التوتر في اكثر من ولاية اميركية على خلفية مقتل الشاب جورج فلويد من اصول افريقية على يد الشرطة.

  • الخطة المالية على النار… والغلاء يكوي

    الخطة المالية على النار… والغلاء يكوي

    وضعت الحكومة الخطة الاقتصادية والمالية على النار بعد لقاء بعبدا الاقتصادي الذي دعا اليه رئيس الجمهورية وشارك فيه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع نافياً صفة اللون الواحد عنها فيما الاصوات ارتفعت محذرة من تكريس مفهوم النظام الرئاسي على حساب النظام الديموقراطي البرلماني. وسُجّل غياب كل من تيار المستقبل والمردة والحزب التقدمي الاشتراكي في ظل زيارة رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط القصر الجمهوري قبل 24 ساعة معلناً من هناك ان ” لا علاقة له بأي احلاف ثنائية او ثلاثية”.
    واذ اكد المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس ان وفداً من الصندوق يبدأ الاسبوع المقبل مشاوراته مع السلطات اللبنانية، لافتاً الى ان “الاصلاحات مهمة لأنها تؤمن الاستدامة وإعادة الاستقرار والنمو الى لبنان”، شدد السفير الأميركي الأسبق في لبنان جيفري فيلتمان على “ان التحدي إقناع المانحين بأن الخطة لا تعزّز هيمنة حزب الله”. واعتبر مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر ان ” العبرة بالتطبيق” مؤكداً ان العقوبات باقية على لبنان. 
    تزامناً انكشفت فضيحتان وضعتا مصداقية الحكومة على المحك، الاولى في الفيول المغشوش والثانية في تهريب المازوت والطحين المدعومين من مصرف لبنان الى سوريا. 
    في عدّاد الاصابات بكورونا في لبنان، الاعداد ترتفع مجدداً بعد تسجيل نسبة كبيرة في عدم الالتزام بالتعبئة، فتصل الى 809، ووزير الصحة يؤكد البحث في إقفال البلد 48 ساعة فيما الاصابات عالمياً تعدت الاربعة ملايين و480 الفاً والوفيات 279279.
    اقليمياً، الكنيست الإسرائيلي يصادق على تشكيل حكومة وحدة بالتناوب بين بنيامين نتنياهو وبيني غانتس.

أحدث المقالات