Search
728 x 90



  • الضحايا الجدد لزلزال المرفأ..التحقيقات والقضاء ؟!

    الضحايا الجدد لزلزال المرفأ..التحقيقات والقضاء ؟!

    ليست ظاهرة جديدة او غير مألوفة في السياسة اللبنانية ان تتداخل المؤثرات السياسية بقوة في الملفات القضائية بل ان ثمة تجارب لا تحصى على معارك سياسية اتخذت القضاء مسرحها المفتوح وأدت في الخلاصات الى مزيد من اضعاف السلطة القضائية وإخضاعها لسطوة السلطات والسياسيين .

  • المرفأ ضحية حريق ايضاً… ولهيب العرقلات يلسع التشكيل

    المرفأ ضحية حريق ايضاً… ولهيب العرقلات يلسع التشكيل

    • أيلول 12, 2020

    بين الحريق الذي ألهب مرفأ بيروت مجدداً طارحاً ألف سؤال عن السبب والتوقيت غداة الذكرى الاربعين للإنفجار المشؤوم، وبين العرقلات النابعة من الفريق الشيعي بمكونّيه حركة “امل” و”حزب الله”، بدا تشكيل الحكومة العتيدة عالقاً في عنق الزجاجة. فالرئيس نبيه بري اعلنها علناً ان “حقيبة المال مسألة ميثاقية” ناسفاً طرح المداورة في الحقائب، ونائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم اكد “رفض حكومة من المستقلين”.
    في هذه الأثناء، اعلن مصدر رئاسي فرنسي أن” تاريخ المؤتمر الدولي حول لبنان في تشرين الأول مرتبط بتشكيل حكومة لبنانية”، في وقت بدأ التدقيق الجنائي، وصندوق النقد الدولي يشير الى ان تقييم تمويل البنك المركزي للحكومة وسياسة الهندسة المالية عنصران مهمان لفهم الخسائر المتكبدة في السابق.
    وبين هذا وذاك، تطور لافت في العقوبات الاميركية التي طاولت وزير الأشغال السابق يوسف فنيانوس ووزير المال السابق علي حسن خليل بتهمة “تقديم مساعدات عينية ومالية لحزب الله في لبنان”، في وقت اصدر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب موافقة استثنائية بتأجيل الانتخابات الفرعية.
    والعقوبات اتت متزامنة مع زيارة لافتة في دلالاتها لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنيّة ولقاءاته في مخيم الحلوة.
    وإذ أكدت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان اختصاصها بمحاكمة سليم جميل عياش في ما يخص الاعتداءات الثلاثة على مروان حماده وجورج حاوي والياس المر، شهدت المنطقة اتفاقي تطبيع مع اسرائيل بفارق ايام معدودة، الاول مع الامارات العربية المتحدة والثاني مع البحرين، على ان يكون التوقيع في البيت الابيض في 15 ايلول 2020.
    دولياً، مفاوضات سلام في الدوحة بين الافرقاء الافغان وطالبان برعاية اميركية، والبريكست لا يزال متعثراً.

  • غضب شعبي: ارحلوا … و”نبع السلام” اثمر صفقة كردية – سورية

    غضب شعبي: ارحلوا … و”نبع السلام” اثمر صفقة كردية – سورية

    • تشرين الأول 20, 2019

    بعدما اشتعلت غابات لبنان باندلاع اكثر من مئة حريق في 24 ساعة، انلدع غضب الشارع اللبناني بشرارة الـ 20 سنتاً التي قال وزير الاتصالات انها فُرضت على اتصال “الواتسآب”. ساعات ولفّ احراق الدواليب الطرق الرئيسة والفرعية في كل المناطق من دون استثناء، من الجنوب الى الشمال فالبقاع، على ايقاع المطالبة برحيل الحكومة واسقاط العهد وسط بعض حالات الشغب وسط بيروت. وهو مطلب جاهر به رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع فيما حمّل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط رئيس الجمهورية ووزير الخارجية جبران باسيل مسؤولية فشل المبادرات الإصلاحية. 
    وفي ازاء مطلب استقالة الحكومة، استمهل رئيسها سعد الحريري 72 ساعة للحل معلناً التوصل الى ورقة اصلاحية فيما توجه الامين العام لحزب الله الى المتظاهرين قائلاً انكم لن تستطيعوا اسقاط العهد واذا اقتضى الامر سننزل الى الشارع ونغيّر كل المعادلات. وتوافق مع باسيل على صعوبة العثور على حكومة بديلة. 
    وفي وقت لاحق، وبعد اعلان توصل الحريري الى ورقة اصلاحية، اعلن جعجع استقالة وزراء القوات الأربعة من الحكومة. فيما اكد الوزير وائل ابو فاعور باسم الرئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط البقاء الموقّت في الحكومة والمشروط بالاصلاحات.
    واذ كان لافتاً امتناع تلفزيون NBN التابع لحركة “امل” عن نقل كلمة نصر الله لأول مرة، سُجل اطلاق نار من محازبي “امل” على المتظاهرين في صور. 
    اقليمياً، عملية “نبع السلام” التركية في الشمال السوري ولّدت اتفاقاً كردياً مع النظام على الانتشار على طول الحدود السورية – التركية التي قالت انقرة انها ستتضمن “منطقتها الآمنة”.
    اما دولياً فشبه اكتمال اتفاق البريكست بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي.

  • الدولار كابوس اللبنانيين… وترامب يواجه العزل؟

    الدولار كابوس اللبنانيين… وترامب يواجه العزل؟

    الازمتان الاقتصادية والمالية ارختا بثقلهما على الساحة اللبنانية مع فقدان الدولار من الاسواق، مثيرتين اضرابات وتظاهرات وقطع طرق في اكثر من قطاع ومنطقة. 
    وفي وقت استمر شد الخناق الاميركي على ايران، هددت العقوبات بالإمتداد بشكل اعمق الى حزب الله في ظل الكشف عن صورة اجتماع المرشد الايراني علي الخامنئي مع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وقائد قوة القدس في الحرس الثوري اللواء قاسم سليماني، من دون تحديد تاريخ التقاط الصورة.
    وفيما اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون امام الجمعية العامة للأمم المتحدة ان التزام لبنان بالقرار 1701 لا يلغي حقه بالدفاع عن النفس بكل الوسائل، لافتاً الى ان بيروت ستفعّل التنسيق مع دمشق لاعادة النازحين السوريين الى بلادهم، قاطع للسنة الثالثة على التوالي حفل الاستقبال الذي يقيمه الرئيس الاميركي دونالد ترامب، على شرف رؤساء الدول ‏والوفود المشاركة. 
    اقليمياً الرئيس الايراني حسن روحاني في الامم المتحدة في ظل فشل وساطة فرنسية لجمعه مع نظيره الاميركي دونالد ترامب، في وقت يواجه هذا الاخير خطر عزله على خلفية مكالمة هاتفية مع نظيره الاوكراني طالبه فيها باستهداف خصمه الديمقراطي جو بايدن.

  • حوار اقتصادي في ظل القلق الامني… وهل يلتقي ترامب بروحاني؟

    حوار اقتصادي في ظل القلق الامني… وهل يلتقي ترامب بروحاني؟

    • آب 31, 2019

    لم يكد لبنان يستوعب تبعات سقوط طائرتين اسرائيليتين مسيرتين فوق الضاحية الجنوبية لبيروت، حتى جاء القصف الاسرائيلي لثلاثة مواقع للجبهة الشعبية الفلسطينية في قوسايا البقاعية.
    وإذ نقلت وكالة رويترز عن مصدرين مقربين من حزب الله ان الرد سيكون ضربة مدروسة ضد اسرائيل لا تؤدي الى حرب، برز تشديد اممي على ضبط النفس ترافق مع التجديد لليونيفيل في الجنوب فيما صدرت عقوبات جديدة بحق مصرف “جمال تراست بنك” مع اتهام نائب الحزب امين شري بأنه ينسق أنشطة الحزب المالية في جمال تراست بنك .
    وفي موازاة القلق الامني، قلق اقتصادي عال استدعى عقد طاولة حوار اقتصادي في بعبدا في 2 ايلول في اعقاب تقريري “ستاندر اند بورز” و”فيتش”. في هذه الاثناء، كلام عن مسعى فرنسي لجمع الرئيسين الاميركي والايراني وسط تصعيد. 
    اما دولياً فتعليق عمل البرلمان البريطاني قبل اسبوعين من مهلة خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

أحدث المقالات