Search
728 x 90



  • العقوبات تنقض تسليم لبنان لنفوذ ايران

    العقوبات تنقض تسليم لبنان لنفوذ ايران

    أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع وزارة الخزانة الأميركية سبعة أفراد على صلة بحزب الله وشركته المالية “القرض الحسن” المدرجة من قبل مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في عام 2007 ويستخدمها حزب الله كغطاء “لإدارة الأنشطة المالية للجماعة الإرهابية والوصول إلى النظام المالي الدولي”، بحسب تعبيره.

  • السباق الأخطر بين حكومة انقاذية والانهيار الشامل

    السباق الأخطر بين حكومة انقاذية والانهيار الشامل

    يتأرجح لبنان بخطورة عالية عند نقطة التوغل الذي قد يكون قاتلاً فعلاً في حصول انهيار شامل هذه المرة على كل الصعد وفي كل المجالات المالية والاقتصادية والاجتماعية بما سيؤدي حتماً الى انهيار امني لا مفر منه في مثل هذا الاحتمال .

  • العقوبات الاميركية على “حزب الله” : تاريخ متصاعد

    العقوبات الاميركية على “حزب الله” : تاريخ متصاعد

    “لن نترك حجراً إلا وننظر تحته في بحثنا عن المعلومات التي قد تساعدنا في تضييق الخناق على هؤلاء الأفراد وسواهم، الذين اعتادوا الدخول إلى النظام المالي الدولي، إما مباشرة وإما عبر شبكات تهريب النقود وما يوازيها من أعمال واستثمارات شرعية. إن حكومة الولايات المتحدة الأميركية مستعدة لدفع مبلغ قد يصل إلى 10 ملايين دولار، لقاء الحصول على السجلات المصرفية، والاستمارات الجمركية والصفقات العقارية، أو أي إثباتات قد تدلّ على تبييض أموال أو تهريب نقود أو كل ما يتسبب بهذه الفوضى المالية. وسنعزل حزب الله وسنستهدف قادته في أي مكان في العالم.”

  • اديب رئيساً للحكومة… وماكرون يعود في 3 اشهر

    اديب رئيساً للحكومة… وماكرون يعود في 3 اشهر

    ثلاثة اشهر أمهل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لبنان لتفيذ الاصلاحات بعد تشكيل حكومته اثر تسمية مصطفى اديب رئيساً لها، قائلاً ان هذه الأشهر ستكون حاسمة في ما يتعلق بتحقيق التغيير، ومهدداً بأنه عائد الى بيروت في كانون الأول، وهو لن يتساهل مع “هذه الطبقة السياسيّة”، ومبدياً استعداده لتنظيم مؤتمر دعم دولي جديد للبنان الشهر المقبل.
    وإذ قدم خلال زيارته الثانية خريطة طريق فرنسية للحكومة والاصلاحات، كشفت وكالة “رويترز” ان مدير المخابرات الفرنسية برنار إيمييه انضم إلى جهود دفع لبنان إلى تشكيل حكومة جديدة وتنفيذ إصلاحات.
    زيارة ماكرون تزامنت في ختامها مع زيارة مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الاوسط ديفيد شينكر الذي اكتفى بلقاءات مع المجتمع المدني ومجموعات في الثورة وسياسيين مستقيلين من دون اجتماع مع اي مرجعية سياسية، في حين اكد: لا نريد “حزب الله” في الحكومة اللبنانية، على عكس الموقف الفرنسي الذي اعترف بـ “حزب الله” كمكوّن سياسي في البرلمان.
    وأكد شينكر لزوّاره أنه عائد إلى بيروت قبل نهاية هذا الشهر، للبحث في ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل في ظل تعذر الوصول إلى تسوية. وقال إنه كان يتمنى أن يُدرج اقتراح البطريرك الماروني بشارة الراعي بدعوته للحياد الناشط كبند في خريطة الطريق الفرنسية.
    وفي هذا الاطار انهى اديب استشاراته للتشكيل وبدأ البحث الجدي في ترجمتها العملية التي يبدو انها لن تخرج عن الاسلوب القديم. ففيما ابدت كتلة التنمية والتحرير الاستعداد للتعاون، خرج العضو فيها النائب أيوب حميد ليتحدث عن أن “التوقيع الشيعي على المراسيم مسألة مبدئية”، في ما يبدو تمسكاً شيعياً بحقيبة المال.
    في هذه الأثناء، وقع وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني ثلاثة عقود تتعلّق بالتدقيق الجنائي.
    مطلب قيام دولة مدنية جاء من اكثر من مرجع سياسي في ظل شكوك حول قابلية تنفيذه في دولة مشبعة بالطائفية.
    في هذه الأثناء، مرّ شهر على انفجار المرفأ من دون اي بصيص امل في نتيجة التحقيقات وآخرها مع رئيس حكومة تصريف الاعمال حسّان دياب فيما التوقيفات مستمرة ولاسيما المسؤولون الامنيون الاربعة في المرفأ.
    وكان لافتاً التعديل في مهمة اليونيفيل في الجنوب تزامناً مع التجديد لها في وقت سرت معلومات عن سحب حزب الله 2500 عنصر من عديده من سوريا.

  • حكم محبط… وتعاطي رسمي مخيب للآمال

    حكم محبط… وتعاطي رسمي مخيب للآمال

    بعد 11 عاماً، صدر الحكم الدولي باغتيال رئيس الحكومة رفيق الحريري و21 من رفاقه في نحو 3 آلاف صفحة، مشكلاً احباطاً لكثير من اللبنانيين في نتيجته التي وجدت سليم عياش وحيداً مذنباً فيما وجدت حسن مرعي وحسين عنيسي وأسد صبرا غير مذنبين.
    الرئيس سعد الحريري “قبل حكم المحكمة “، رامياً الكرة في ملعب حزب الله قائلاً ان “المطلوب منه ان يضحي اليوم، هو حزب الله، الذي صار واضحا ان شبكة التنفيذ من صفوفه”.
    في هذه الاثناء، تصاعد الاستياء الخارجي من لامبالاة الحكم وحكومة تصريف الاعمال حيال القيام بأي اصلاحات مطلوبة لتأمين وصول المساعدات المالية، الى حد قول المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش: “لا يمكن للبنان الاعتماد على أي حزمة إنقاذ دولية، رغم التحذيرات الصارمة التي وجهها زوارهم رفيعو المستوى للسلطات والقادة السياسيين الذين جاءت أغلب ردود أفعالهم مخيبة للآمال “.
    هذا في وقت، برز تصنيف سلبي جديد للبنان من كل من “ستاندرد آند بورز” و”فيتش”.
    واذ تواصلت التحقيقات في انفجار العنبر 12 في مرفأ بيروت، بلغ عدد المشتبه فيهم والذين ادّعت عليهم النيابة العامة حتى الآن 25 من بينهم 19 موقوفا.
    وفيما اثار اعلان بكركي “مذكرة لبنان والحياد الناشط” الكثير من ردود الفعل المؤيدة والسلبية في آن، بقي الاختلاف على شكل الحكومة العتيدة ورئيسها. وسُجّل لقاءان، الاول في بعبدا بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس المجلس النيابي نبيه بري، والثاني في عين التينة بين بري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل والخليلين (المعاون السياسي لأمين عام “حزب الله” حسين الخليل، والمعاون السياسي لبري الوزير علي حسن خليل) من دون التوصل إلى اتفاق على اسم رئيس الحكومة ولا سيما الرئيس سعد الحريري الذي جاهر بري بالتمسك به.
    وفي ظل كل هذه السلبية، دخلت البلاد في اسبوعين جديدن من التعبئة العامة في اعقاب تحليق ارقام الاصابات بكورونا.
    اقليمياً، ايران تتجاهل مطالب الولايات المتحدة بوقف برنامجها الصاروخي وتتحرك نحو سوريا والعراق عبر زيارة مساعد وزير الخارجية الايرانية علي اصغر خاجي الى دمشق، وزعيم فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني إسماعيل قاآني الى بغداد تزامناً مع زيارة رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي الى واشنطن.
    دولياً، الحزب الديمقراطي الأميركي يرشّح رسميًا السيناتور عن ولاية كاليفورنيا، كامالا هاريس، لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وهي أول امرأة أميركية من أصول إفريقية مرشحة لمنصب نائب الرئيس الأميركي.

أحدث المقالات