Search
728 x 90



  • ميقاتي رئيساً للحكومة… والعبرة في التشكيل

    ميقاتي رئيساً للحكومة… والعبرة في التشكيل

    بـ72 صوتا بات الرئيس نجيب ميقاتي ثالث رئيس يُكلّف تشكيل الحكومة بعد انفجار مرفأ بيروت في 4 آب. ثلاثة اجتماعات عقدها مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لم يتم الاتفاق خلالها بعد على التوزيع الطائفي للحقائب.
    وإذ أقرَ الاتحاد الأوروبي إطاراً قانونياً لنظام عقوبات يستهدف أفراداً وكيانات لبنانية لعرقلتها أو تقويضها العملية السياسية الديمقراطية، رحبّت واشنطن بالخطوة.
    في هذه الأثناء، كانت لافتة زيارة قائد الجيش العماد جوزيف عون الى القاهرة.
    وعشية ذكرى 4 آب، ابدى رئيس الجمهورية استعداده للإدلاء بإفادته في انفجار المرفأ “إذا رغب المحقّق العدلي بالاستماع اليه”. وحذا مستشار رئيس المجلس النيابي الوزير السابق والنائب علي حسن خليل حذوه بعدما كان رفض المجلس النيابي رفع الحصانة عنه وعن النائب غازي زعيتر والوزير السابق يوسف فنيانوس لاستجوابهم. تيار المستقبل من جهته، رفع اقتراح قانون لتعليق كل المواد الدستورية والقانونية رفعاً للحصانات.
    معيشياً، الأزمات الحياتية على حالها، وإن سجل البنزين والمازوت حلحلة بسيطة مؤقتة فيما سعر صرف الدولار يتأرجح بين التراجع الطفيف والارتفاع مجدداً.
    اقليمياً، توتر جديد بين اسرائيل وايران اثر استهداف حاملة نفط اسرائيلية بمسيّرة في بحر العرب، قالت إيران ان الهجوم عليها جاء رداً على هجوم إسرائيل على مطار الضبعة.
    في هذه الأثناء، وبعد اعلان الانسحاب الاميركي من افغانستان، أكد الرئيس الأميركي جو بايدن بعد استقباله رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي في واشنطن، التوصل الى اتفاق ينهي رسمياً المهمة القتالية الأميركية في العراق بحلول نهاية 2021، بعد أكثر من 18 عاما على دخول القوات الأميركية البلاد. هذا، في وقت كشفت وكالة سبوتنيك الروسية زيارة قائد فيلق القدس بغداد سراً للتنسيق بين فصائل عراقية والحرس الثوري الايراني.
    اما تونس فبلا حكومة ولا برلمان بعدما اقال الرئيس التونسي قيس سعيد الاولى وجمّد أعمال الثانية. وفي سوريا، عقوبات اميركية جديدة.
    دولياً، الكوريتان تقرران فتح كل خطوط الاتصال واستعادة الثقة المتبادلة وتعزيز المصالحة بينهما.

  • ميقاتي رئيساً للحكومة؟ … وماذا عن التشكيل؟

    ميقاتي رئيساً للحكومة؟ … وماذا عن التشكيل؟

    الى الاثنين اتجّهت الأنظار، موعد الاستشارات النيابية الملزمة التي رفعت اسهم الرئيس نجيب ميقاتي كرئيس حكومة محتمل، خصوصاً بعد دعم رؤساء الحكومة السابقين الذين دعوا لحكومة اختصاصيين غير حزبين، تكون منسجمة متضامنة تحظى بثقة اللبنانيين والمجتمعين العربي والدولي.
    و فيما تحدد كل من كتلة المستقبل و”الوفاء للمقاومة” وحركة ” امل” الموقف النهائي قبيل موعد الاستشارات، فإن كتلة التيار الوطني الحر سرّبت نيّتها عدم تسميته رئيساً للحكومة فيما لم يعرف اذا كانت مناورة لابتزازه مسبقاً حول شروط رئيس الكتلة جبران باسيل في الوقت الذي اعلن حزب القوات اللبنانية انه لن يسمّي أحداً.
    وفيما استمرت الأزمات المعيشية على وتيرتها الانهيارية سُجّل توقيع وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال ريمون غجر عقداً في بغداد لاستيراد مليون طن من الفيول لكنه لن يحلّ مشكلة افتقاد المازوت.
    وإذ حددت باريس الرابع من آب، تاريخ انفجار مرفأ بيروت، موعداً للمؤتمر الدولي لمساعدة اللبنانيين، بدت العريضة النيابية التي تدعو إلى نقل قضية الانفجار من القضاء العدلي إلى المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، بالتقلص بعد سحب 5 نواب توقيعهم كلامياً فيما تمّ تسريب اتجاه المحامي العام التمييزي لإنتزاع صلاحية المحقق العدلي بملاحقة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم.
    هذا، وابقت اميركا على حال الطوارئ المتعلقة بلبنان. واكد الرئيس الأميركي جو بايدن ان “بعض النشاطات المستمرة مثل نقل الأسلحة الى حزب الله تستخدم لتقويض سيادة لبنان، تشكل تهديداً استثنائياً للأمن القومي والسياسة الخارجية الاميركية”.
    في هذه الأثناء، عادت الصواريخ لتجد طريقها من جنوب لبنان الى اسرائيل التي حمّلت المسؤولية “للدولة اللبنانية التي تسمح بتنفيذ الأعمال الإرهابية من أراضيها”.
    وفي المقابل، كثفت اسرائيل قصفها لمواقع تابعة لإيران وحزب الله والنظام السوري في سوريا. وطال صاروخان منطقتي جبيل وعكار.
    اقليمياً، بدت مفاوضات فيينا انها تتجه نحو التعثّر بعد اعلان الحكومة الايرانية ان مجلس الأمن القومي رفض مسودة الاتفاق التي تم التفاوض عليها في فيينا. وفي الداخل الايراني، التظاهرات محتدمة جنوب غرب البلاد على خلفية انقطاع المياه والكهرباء. اما في الملف العراقي، فرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في واشنطن، في 26 تموز الجاري.
    دولياً، طالبان تحسّن مواقعها وسيطرتها في افغانستان بعد الانسحاب الاميركي.

  • الشارع الطرابلسي يشتعل… كما البيانات بين بعبدا وبيت الوسط

    الشارع الطرابلسي يشتعل… كما البيانات بين بعبدا وبيت الوسط

    الشارع يشتعل من جديد، الشرارة بدأت عنيفة من طرابلس مطيحة بسراي المدينة وبالمحكمة الشرعية، ممتدة بخجل الى صيدا مروراً بالبقاع وبيروت.
    وفيما امن البلد على كف عفريت، انفجر تراشق بيانات غير مسبوق بين رئاسة الجمهورية وبيت الوسط وبين التيار الوطني الحر وتيار المستقبل على خلفية مسؤولية تعطيل تشكيل الحكومة، في وقت صُرفت الأضواء مؤقتاً عن التحقيق السويسري مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.
    وإذ بدت كل محركات التشكيل مجمدة، اعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قيامه بزيارة ثالثة الى لبنان من دون تحديد موعدها، معلناً “سنفعل كل شيء لتشكيل حكومة في لبنان حتى لو كانت غير مكتملة المواصفات”، لافتاً الى ان “النظام اللبناني في مأزق بسبب الحلف الشيطاني بين الفساد والترهيب”.
    اقليمياً، ظهرت لأول مرة دعوة لضم المملكة العربية السعودية الى مفاوضات الملف النووي الايراني في ظل تأكيد طهران رفضها إجراء “أي مفاوضات أو تغييرات جديدة على المشاركين في الاتفاق النووي”، تزامناً مع تهديدها “بتسوية تل أبيب وحيفا بالأرض في حال ارتكبت إسرائيل أي خطأ ضد إيران”.
    في هذه الأثناء، اعلن الرئيس الاميركي الجديد جو بايدن ان “حل الدولتين السبيل الوحيد للسلام بين اسرائيل والفلسطينيين”، في وقت اعلن البنتاغون مراجعة عدد من القرارات التي اتخذها الرئيس السابق دونالد ترامب خارجياً.

  • “أسبوع الحسم” يتأرجح بين ارقام كورونا والازمات المعيشية

    “أسبوع الحسم” يتأرجح بين ارقام كورونا والازمات المعيشية

    أسبوع ارجأت رئاسة الجمهورية الاستشارات النيابية “بناء على طلب بعض الكتل” كما قالت. وأسبوع يستغله رئيس الحكومة المرجح للتسمية سعد الحريري للتواصل ووفد من تيار المستقبل مع كل الافرقاء السياسيين من دون استثناء.
    التحركات هذه اثارت حفيظة اكثر من طرف ولا سيما رئيس التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع. الأول توجه الى الحريري قائلاً: انت يا شيخ سعد سياسي بكرا بدك تجيب ملائكة وزراء؟. والثاني اعلن ” ليس في علمنا ان ماكرون عيّنه ليقوم بفحص الكتل ومدى التزامها بالمبادرة الفرنسية”. اما الثالث فأكد ” لن نسمي لا الحريري ولا سواه”.
    في هذه الأثناء بدأت اول جولة من مفاوضات اتفاق اطار ترسيم الحدود بين لبنان واسرائيل مرفقة بجدل بين رئاستي الجمهورية والحكومة واستياء من الثنائي الشيعي، في وقت زار مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر على هامشها مختلف القيادات السياسية باستثناء باسيل، وتوضيح من السفارة الأميركية لبيان رئاسة الجمهورية بعد لقاء شينكر حول ” دور رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في استخدام الشفافية لتغيير نموذج الحكم”.
    وفيما يعيش اللبنانيون اسوأ ازماتهم المعيشية مع مرور سنة على انتفاضة 17 تشرين، من فقدان الادوية وتهريبها والمحروقات واستفحال ارتفاع الأسعار وتحديد مصرفياً سقف السحوبات بالليرة، سجل عدّاد كورونا ارقاماً مخيفة وسط عجز استشفائي مروع، مما حدا بوزارة الداخلية لإقفال بلدات بأكملها.
    اقليمياً اول رحلة مباشرة بين المنامة وتل ابيب ووفد مشترك اميركي – اسرائيلي في البحرين والامارات.
    دولياً، الحملة الانتخابية الاميركية محتدمة ووقف النار في ناغورنو كاراباخ هش، فيما شهدت فرنسا جريمة مروعة نفذها طالب شيشاني قاطعاً رأس مدّرس عرض صوراً للنبي محمد قال المجرم انها مسيئة.

  • اي ثمن لافراج بشار الاسد عن المحتجزين الغربيين ؟

    اي ثمن لافراج بشار الاسد عن المحتجزين الغربيين ؟

    هل تشكل عملية اطلاق المحتجزين الغربيين لدى النظام السوري التي تتم عبر لبنان وبوساطة اللواء عباس إبراهيم، مفتاحاً الى اعادة الاعتبار لفاعلية النظام السوري واهميته بالنسبة الى الدول الغربية ولا سيما الولايات المتحدة الاميركية؟

أحدث المقالات