Search
728 x 90



  • ماذا بعد فوز طالبان؟

    ماذا بعد فوز طالبان؟

    الآن وقد باتت افغانستان في قبضة حركة طالبان كلياً قبل اسبوعين من الموعد الرسمي لانسحاب القوات الاميركية منها، ماذا بعد؟
    رئيسها أشرف غني غادر البلاد، نائب رئيسها أمر الله صالح يدّعي انه “الرئيس الشرعي”، طالبان تقول انها تجري محادثات تهدف إلى تشكيل “حكومة إسلامية منفتحة وشاملة”، الغرب اعترف بالأمر الواقع ويقول انه على اتصال بالحركة، والدول العربية مواقفها متفاوتة. اما الحركات الأصولية والارهابية العالمية فتترقب نتائج وصول “زميلة” لها الى الحكم تشكل مثالها الأعلى في الوصول الى اهدافها وإجبار الخارج على التعامل معها بعدما كانت معزولة ومصنفة ارهابية وعلى لائحة العقوبات.

  • مجزرة في عكار بسبب المحروقات

    مجزرة في عكار بسبب المحروقات

    بعد سلسلة ازمات معيشية تمثلت بفقدان البنزين والمازوت والخبز، تُوّجت نهاية الأسبوع بمجزرة راح ضحيتها اكثر من 28 قتيلاً و80 جريحاً في بلدة التليل العكارية بسبب التهافت على البنزين بعدما دهم الجيش صهريجاً معدّاً للتهريب الى سوريا.
    قرار حاكم مصرف لبنان رياض سلامة رفع الدعم عن المحروقات اثار تراشقاً سياسياً غير مسبوق، خصوصاً بعد ربطه التراجع عن القرار بإصدار مجلس النواب قانوناً يسمح للمصرف المركزي بالمس بالاحتياطي الالزامي. وانتهى الامر بتوجيه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون رسالة الى البرلمان “لمناقشة الأوضاع المعيشية والاقتصادية التي استجدّت بعد قرار الحاكم”، وذلك بعدما دعا عون مجلس الوزراء الى الانعقاد، وهذا ما رفضه رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب.
    حكومياً، مشاورات تأليف الحكومة العتيدة الى الثلثاء المقبل وفق ما اعلن الرئيس المكلف نجيب ميقاتي الذي كشف التوصل الى صيغة مسودة.
    وإذ ارتفع منسوب التوتر بين بعبدا وعين التينة على خلفية المواقف من الجلسة النيابية لرفع الحصانات في ما يتعلق بالتحقيقات بانفجار 4 آب، ارجئت الجلسة الى موعد لاحق بسبب عدم اكتمال النصاب.
    اقليمياً، الرئيس الإيراني يعيّن أمير عبد اللهيان وزيراً جديداً للخارجية، وهذا الأخير معروف “بصلاته الوثيقة بالحرس الثوري وحزب الله”.
    دولياً، حركة طالبان تدخل الى العاصمة الافغانية كابول والرئيس الأفغاني أشرف غني يغادر البلاد.

  • افغانستان… فيتنام آسيا الوسطى

    افغانستان… فيتنام آسيا الوسطى

    اواخر آب 2021، موعد انسحاب القوات الاميركية من افغانستان وتسليم زمام الامن الى الحكومة الافغانية فيما حركة طالبان تمدد سيطرتها بسرعة قياسية.
    ماذا بعد الانسحاب الاميركي والغربي من افغانستان، وهل الاتفاق بين واشنطن وحركة طالبان قابل للحياة وللتطبيق؟
    من يكبح توسع طالبان العسكري؟ هل تستطيع القوات الافغانية مواجهتها؟ ما اهمية افغانستان نسبة الى موقعها الجيوسياسي في آسيا الوسطى؟ وما تأثير وصول الحركة الاصولية الى الحكم وعلاقتها بالتنظيمات المتطرفة الأخرى وبدول الجوار؟

  • صواريخ الجنوب رسائل ايرانية؟

    صواريخ الجنوب رسائل ايرانية؟

    في توقيت مثير للريبة، وتزامناً مع الذكرى الاولى لانفجار مرفأ بيروت وقبيل موعد التمديد للقوات الدولية نهاية آب الجاري، عادت صواريخ الجنوب نحو اسرائيل الى الواجهة، وعلى مدى ثلاثة ايام متتالية، كانت آخرها راجمة من بلدة شويا في قضاء حاصبيا، اثارت توتراً ملموساً مع عناصر من حزب الله بعد مصادرة الأهالي منصات الصواريخ. وارتفع منسوب التوتر مع تحميل تل ابيب لبنان المسؤولية الكاملة للعملية.
    تطورات الجنوب العسكرية جاءت ايضاً غداة إعلان إيران بأنها وصلت إلى حائط مسدود في مفاوضات فيينا، في ظل اعتداء بالمسيّرات على سفينة اسرائيلية في بحر العرب واتهام تل أبيب طهران بالوقوف وراءه.
    في هذه الأثناء، احيا لبنان ذكرى 4 آب مع تكرار تشكيك الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بالتحقيق واصفاً اياه بأنه مسيّس فيما افضى المؤتمر الدولي الذي دعت إليه فرنسا في 4 آب في باريس الى تعهد بتقديم 370 مليون دولار خلال عام بموازاة طلب البنك الدولي وصندوق النقد الدولي المباشرة بالتدقيق الجنائي والإصلاحات الجذرية.
    حكومياً، 6 لقاءات لم تفض الى اي نتيجة ملموسة في التشكيل بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف نجيب ميقاتي الذي كشف انه “لم يشعر حتى الآن انه وصل الى طريق مسدود”.
    اقليمياً، الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي اقسم اليمين الدستورية مؤكداً التزام المبادئ التي أعلنها الخميني قبل 40 عاماً في وقت اعلنت الخارجية الاميركية ان العقوبات الصارمة على إيران لن ترفع قبل عودة طهران إلى التزاماتها ضمن الاتفاق النووي.
    دولياً افغانستان تكاد تكون برمتها في قبضة تنظيم “طالبان”.
    وفي المقلب الآخر، منظمة الصحة العالمية تحذر من ان “البشرية بخطر بسبب انتشار فيروس كورونا”.

  • بعد افغانستان … العين على العراق

    بعد افغانستان … العين على العراق

    قبل ايام قليلة من توجهه الى واشنطن على رأس وفد عراقي ، اعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ان بلاده لم تعد بحاجة إلى قوات قتالية أميركية لمحاربة تنظيم داعش، إلا أن الإطار الزمني الرسمي لإعادة انتشار القوات سيعتمد على نتيجة محادثات تجرى مع مسؤولين أميركيين هذا الأسبوع، على حد قوله.

أحدث المقالات