Search
728 x 90



  • الجريمة بأدلة سياسية… في سياق تاريخي

    الجريمة بأدلة سياسية… في سياق تاريخي

    عندما وضعت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري في اطارها السياسي، فهي ارست بعداً مثبتاً ليس لاغتيال الحريري في حد ذاته من ضمن الاغتيال السياسي بل لكل الاغتيالات الأخرى التي سبقت او تلته أيضاً باعتبار ان جريمة الحريري افتتحت مرحلة سياسية إقليمية لا تزال تستدرج تداعيات خطيرة حتى الآن في 2020.
    ففي الصفحة 14 من القسم الاول من الحكم المقتضب او الفقرة 394 من الحكم بنصه الكامل، وضعت المحكمة الاعتداء في خلفيته التاريخية والسياسية بعبارتها ” لا شك ان اغتيال سياسي بارز بتفجير سيارة مفخخة – بعدما كان استقال لتوّه من منصب رئاسة الوزراء ويستعد لخوض الانتخابات النيابية التالية – كان عملاً سياسياَ”.

أحدث المقالات