Search
728 x 90



  • وفي الأسبوع الخامس… حكومة 14

    وفي الأسبوع الخامس… حكومة 14

    اسبوع جديد بلا افق مرشح للإنضمام الى الاسابيع الاربعة السابقة المهدورة منذ 26 تموز الماضي في محاولات تشكيل الحكومة العتيدة رغم بروز طرح جديد نقلته معلومات مقربة من الرئيس المكلف نجيب ميقاتي ويقضي بـ “حكومة انقاذ تنفيذية تتكوّن من 14 وزيراُ من الأقطاب، لوضع الجميع امام مسؤولياتهم”.
    وإذ تصاعدت حدة تراشق البيانات بين الرئيس المكلف نجيب ميقاتي ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون على خلفية مسؤولية التعطيل، برزت ايضاً حملة بين هذا الأخير وتيار المستقبل في وقت كشفت الإسكوا ان الفقر يطال 74% تقريبًا من مجموع السكان فيما تصل نسبة الذين يعيشون في فقر متعدد الأبعاد إلى 82%.
    والجديد كان زيارة وفد من مجلس الشيوخ الأميركي الى بيروت حيث اعلن عضو المجلس السيناتور كريس مورفي ان واشنطن “أكبر مانح للبنان على الرغم من حقيقة أن حزب الله يلعب دوراً هنا. لذا فإن دول الخليج الغنية يجب أن تكون على استعداد لمساعدة لبنان خلال هذه الأزمة” .
    وفي ما خصّ موضوع النفط الايراني الذي لا تزال بواخره غامضة، اكد مورفي ان ذلك يمكن أن يعرّض لبنان للعقوبات فيما اعلن وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان ان طهران مستعدة لبيع وإرسال الوقود إلى لبنان، في حال طلبت الحكومة اللبنانية ذلك.
    في هذه الأثناء، وافقت دمشق على طلب لبنان السماح بتمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية، وذلك في اعقاب محادثات اجراها وفد وزاري لبناني في دمشق في اول محادثات رسمية على هذا المستوى.
    اقليمياً، بدأت تتظهر محادثات ايرانية- سعودية اذ اكد مساعد وزير الخارجية الإيرانية علي رضا عنايتي ان السعودية جادة في محادثاتها مع إيران ولم تكن لدى الجانبين شروط مسبقة لبدء التفاوض.
    هذا في وقت سُجلت زيارة وزير الداخلية السعودية الى العراق وفرض الخزانة الاميركية عقوبات على 4 مسؤولين في المخابرات الإيرانية.
    دولياً، الاعلان عن زيارة وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن الى الدوحة في 5 ايلول للبحث في جهود مساعدة الشعب الأفغاني.

  • مؤتمر دول الجوار العراقي : زخم لدور محوري اقليمياً

    مؤتمر دول الجوار العراقي : زخم لدور محوري اقليمياً

    يخشى ان يكون غياب لبنان وسوريا عن مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة مؤشراً لعزلتهما. فلا يجلسان الى طاولة ترتيب المنطقة وفق قواعد جديدة تفرضها الوقائع السياسية والميدانية… بل يكونان على طاولة التفاوض.

  • واشنطن تتحفظ عن مجاراة اسرائيل في اتهام ايران

    واشنطن تتحفظ عن مجاراة اسرائيل في اتهام ايران

    ماذا وراء استهداف ناقلة نفط اسرائيلية بمسيّرة، قيل انها ايرانية، في بحر العرب، قبالة عمان؟ وما هو الدور الأميركي في “إطفاء” ردود الفعل الاسرائيلية فيما سارعت طهران الى نفي مسؤوليتها بعدما كانت “قناة العالم” الايرانية تبنّت العملية في البدء؟

  • ماراتون جديد لتأليف حكومة لبنانية

    ماراتون جديد لتأليف حكومة لبنانية

    هل ان الغرب بات جاهزاً او مستعداً لدفع ثمن الحكومة ؟ وهل البحث في سبل مقاربة الوضع اللبناني تجنباً للمزيد من الانهيار ومنع سقوطه كلياً في ايدي طهران سيؤتي بثماره؟

  • ميقاتي رئيساً للحكومة… والعبرة في التشكيل

    ميقاتي رئيساً للحكومة… والعبرة في التشكيل

    بـ72 صوتا بات الرئيس نجيب ميقاتي ثالث رئيس يُكلّف تشكيل الحكومة بعد انفجار مرفأ بيروت في 4 آب. ثلاثة اجتماعات عقدها مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لم يتم الاتفاق خلالها بعد على التوزيع الطائفي للحقائب.
    وإذ أقرَ الاتحاد الأوروبي إطاراً قانونياً لنظام عقوبات يستهدف أفراداً وكيانات لبنانية لعرقلتها أو تقويضها العملية السياسية الديمقراطية، رحبّت واشنطن بالخطوة.
    في هذه الأثناء، كانت لافتة زيارة قائد الجيش العماد جوزيف عون الى القاهرة.
    وعشية ذكرى 4 آب، ابدى رئيس الجمهورية استعداده للإدلاء بإفادته في انفجار المرفأ “إذا رغب المحقّق العدلي بالاستماع اليه”. وحذا مستشار رئيس المجلس النيابي الوزير السابق والنائب علي حسن خليل حذوه بعدما كان رفض المجلس النيابي رفع الحصانة عنه وعن النائب غازي زعيتر والوزير السابق يوسف فنيانوس لاستجوابهم. تيار المستقبل من جهته، رفع اقتراح قانون لتعليق كل المواد الدستورية والقانونية رفعاً للحصانات.
    معيشياً، الأزمات الحياتية على حالها، وإن سجل البنزين والمازوت حلحلة بسيطة مؤقتة فيما سعر صرف الدولار يتأرجح بين التراجع الطفيف والارتفاع مجدداً.
    اقليمياً، توتر جديد بين اسرائيل وايران اثر استهداف حاملة نفط اسرائيلية بمسيّرة في بحر العرب، قالت إيران ان الهجوم عليها جاء رداً على هجوم إسرائيل على مطار الضبعة.
    في هذه الأثناء، وبعد اعلان الانسحاب الاميركي من افغانستان، أكد الرئيس الأميركي جو بايدن بعد استقباله رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي في واشنطن، التوصل الى اتفاق ينهي رسمياً المهمة القتالية الأميركية في العراق بحلول نهاية 2021، بعد أكثر من 18 عاما على دخول القوات الأميركية البلاد. هذا، في وقت كشفت وكالة سبوتنيك الروسية زيارة قائد فيلق القدس بغداد سراً للتنسيق بين فصائل عراقية والحرس الثوري الايراني.
    اما تونس فبلا حكومة ولا برلمان بعدما اقال الرئيس التونسي قيس سعيد الاولى وجمّد أعمال الثانية. وفي سوريا، عقوبات اميركية جديدة.
    دولياً، الكوريتان تقرران فتح كل خطوط الاتصال واستعادة الثقة المتبادلة وتعزيز المصالحة بينهما.

أحدث المقالات