Search
728 x 90



  • تريث ايران على طريق توظيف تراجع واشنطن

    تريث ايران على طريق توظيف تراجع واشنطن

    تحاول ايران ان تظهر في تريثها في استئناف التفاوض على العودة الى العمل بالاتفاق النووي في فيينا مع الولايات المتحدة ان ايران جديدة مختلفة باتت قّيمة على الوضع في ايران مع انتخاب ابراهيم رئيسي وتشكيله حكومة تعبر تعبيراً تاماً عن حكم الحرس الثوري من دون قفازات او واجهات بشخصيات اقل تشدداً او اكثر اعتدالاً.

  • ماذا بعد فوز طالبان؟

    ماذا بعد فوز طالبان؟

    الآن وقد باتت افغانستان في قبضة حركة طالبان كلياً قبل اسبوعين من الموعد الرسمي لانسحاب القوات الاميركية منها، ماذا بعد؟
    رئيسها أشرف غني غادر البلاد، نائب رئيسها أمر الله صالح يدّعي انه “الرئيس الشرعي”، طالبان تقول انها تجري محادثات تهدف إلى تشكيل “حكومة إسلامية منفتحة وشاملة”، الغرب اعترف بالأمر الواقع ويقول انه على اتصال بالحركة، والدول العربية مواقفها متفاوتة. اما الحركات الأصولية والارهابية العالمية فتترقب نتائج وصول “زميلة” لها الى الحكم تشكل مثالها الأعلى في الوصول الى اهدافها وإجبار الخارج على التعامل معها بعدما كانت معزولة ومصنفة ارهابية وعلى لائحة العقوبات.

  • المعابر السورية: اختبار اولي لعلاقة واشنطن وموسكو

    المعابر السورية: اختبار اولي لعلاقة واشنطن وموسكو

    بدأت الادارة الاميركية الجديدة برئاسة الرئيس جو بايدن مبكراً حملتها من اجل اعادة العمل بالمعابر الحدودية في سوريا قبيل موعد البت في هذا الموضوع في جلسة لمجلس الامن مرتقبة في الثامن من تموز الجاري باعتبار ان القرار الذي مدد لمعبر باب الهوى عبر تركيا في العام 2020 انما يقارب على الانتهاء بعد تمديد العمل به لسنة واحدة.

  • الانفلات الامني يسابق جهود الفاتيكان

    الانفلات الامني يسابق جهود الفاتيكان

    لم يصل درك الانهيار الى هذا المستوى في تاريخ لبنان: تسلسل الازمات المعيشية والحياتية اليومية يتوالى، المستشفيات والأفران تكاد تغلق لافتقادها للمازوت، بعض الدوائر الرسمية توقفت عن العمل لنقص في الأوراق والمحابر والفيول. وما زاد الطين بلّة، شبح الانهيار الامني الذي أطلّ برأسه من طرابلس، كما متحور “دلتا” لفيروس كورونا الذي بدأ بالظهور في لبنان.
    فلم يخفف اقرار اقتراح قانون البطاقة التمويلية من تحليق سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية، ولم يحد من ارتفاع الأسعار الجنوني.
    يوم التأمل والصلاة من اجل لبنان في الفاتيكان، دفع بالبابا فرنسيس ليقول ” كفى استخدام لبنان لمصالح ومكاسب خارجية” في وقت اعلن رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري ان “الله وحده قادر على مساعدة لبنان للخروج من الأزمة التي هو فيها”.
    واذ سجلت محادثات اميركية سعودية فرنسية للمرة الاولى على مستوى وزراء الخارجية حول لبنان بالذات، اكّد مساعد وزير الخارجية الاميركية للشؤون السياسية السابق ديفيد هايل ان على اللبنانيين أن لا يتوقعوا دعماً خارجياً على الصعيد السياسي. بدورها، شددت الخارجية الأميركية على ضرورة “إظهار القادة السياسيين مرونة لتشكيل حكومة قادرة على تطبيق الإصلاحات”.
    وإذ اثار توقيف حزب الله صحافيين اجنبيين في بيروت حفيظة اكثر من جهة دبلوماسية خارجية، شهدت التحقيقات في انفجار 4 آب تطوراً نوعياً تمثل بانتقال المسار القضائي الى ملاحقات وزراء ونواب ومدراء عامين.
    اقليمياً، واشنطن ردّت على استهداف قواتها في العراق بغارات جوّية موجّهة استهدفت “منشآت تستخدمها ‏ميليشيات مدعومة من إيران” على الحدود السورية العراقية.
    وقبيل الجولة السابعة من مفاوضات فيينا، رفعت وزارة الخزانة الأميركية أسماء 4 شخصيات إيرانية من قائمة العقوبات، مع إشارتها الى ان “الأمر لا يعكس أي تغيير في السياسة الأميركية تجاه طهران”.

  • العودة الى الاتفاق النووي بعد الجولة الرابعة ؟

    العودة الى الاتفاق النووي بعد الجولة الرابعة ؟

    على رغم التصريحات السلبية او المرتفعة السقوف التي ترافق انعقاد الجولة الرابعة من مفاوضات فيينا بين الدول الخمس زائد واحد مع ايران في شأن العودة الى الاتفاق النووي، فإن ثمة تسارعاً ملحوظاً في انطباعات تفاؤلية باحتمال انهاء هذا الموضوع قبل موعد الانتخابات الايرانية فيما تواكبها تطورات اقليمية في موازاتها لا يمكن اهمالها ان على صعيد انفتاح خليجي على حوار مع طهران وإن مقاربة مختلفة محتملة ازاء النظام السوري.

أحدث المقالات