Search
728 x 90



  • بوتين: اما منتصراً واما خارج الحكم… فهل ستهتز حدود اوروبا؟

    بوتين: اما منتصراً واما خارج الحكم… فهل ستهتز حدود اوروبا؟

    بطلب السويد وفنلندا رسمياً الانضمام الى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، تخلت الدولتان عن حيادهما وعدم انحيازهما، فاهتزت خريطة اوروبا مجدداً بعد الحرب الروسية على اوكرانيا، وباتت التطورات مفتوحة على كل الاحتمالات في ظل تأكيد موسكو ان “ردها سيكون مفاجئاً” كما اعلان انقرة – العضو في الناتو- معارضتها المشروطة لانضمام الدولتين الاوروبيتين الى الحلف بحجة ان “الدول الإسكندنافية دار ضيافة لمنظمات إرهابية”، كما قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.
    فهل التهديد الروسي جدّي، وما الذي سيحصل؟
    سفير لبنان السابق في واشنطن د. رياض طبارة يقرأ المرحلة المقبلة لموقع beirutinsights انطلاقاً من خبرته الدبلوماسية العميقة.

  • المفاوضات السرية بين سوريا واسرائيل: اين كانت ايران؟

    المفاوضات السرية بين سوريا واسرائيل: اين كانت ايران؟

    تكمن اهمية الكتب التي يكتبها ديبلوماسيون اميركيون او غربيون عن فترات مهامهم في انها تكشف معلومات غالباً لا يزال اطرافها احياء يمكنهم دحض ما ورد فيها او اعطاء وجهة نظرهم التي تكون وجهاً آخر للحقيقة غير الجانب الذي تم التعبير عنه.

  • حماوة الانتخابات في الدبلوماسية الخليجية واللوائح

    حماوة الانتخابات في الدبلوماسية الخليجية واللوائح

    • نيسان 17, 2022

    لم تخفف عطلة عيد الفصح من حماوة الحركة الانتخابية التي تمثلت من جهة، بنشاط دبلوماسي خليجي أعقب عودة سفراء المملكة العربية السعودية والكويت وقطر الى بيروت وتُوّج بإفطار أقامه السفير السعودي وليد البخاري ضم قيادات سياسية ودبلوماسية عدة. ومن جهة ثانية، وفرة في اعلان اللوائح الانتخابية وسط رفع سقوف الخطاب الانتخابي مع اقتراب موعد 15 ايار.
    في هذه الأثناء، أُعلن رسمياً عن زيارة البابا فرنسيس الى لبنان في 12 و13 حزيران المقبل، في وقت اتخذ مجلس الوزراء قراراً بهدم اهراءات مرفأ بيروت المتضررة اثر انفجار 4 آب.
    اقليمياً، مفاوضات فيينا بشأن الملف النووي الايراني تشهد ايضاً رفعاً للسقف في ظل اعلان مرشد الثورة الايرانية علي خامنئي ان المحادثات النووية “تتقدم” بشكل جيد، ومن ثم تأكيد عضو فريق التفاوض الإيراني محمد مرندي ان الأميركيين غيّروا فجأة سلوكهم وتوجهاتهم في محادثات فيينا، والآن توقفت المفاوضات.
    في هذه الأثناء، كثفت اسرائيل غاراتها على ريفي دمشق الغربي والجنوبي حيث بطاريات دفاع جوي إيرانية وصلت حديثا، وشحنة طائرات مسيرة إيرانية متطورة، ومنظومة رادار.
    وفي المقلب الآخر، اقتحام اسرائيلي للمسجد الأقصى وسط تنديد غربي وعربي عارم.
    دولياً، اتهام روسيا بأنها تشن حرب ابادة على اوكرانيا. ومدير وكالة المخابرات المركزية “سي آي آيه” وليام بيرنز يخشى من ان تدفع انتكاسات روسيا العسكرية في أوكرانيا الرئيس فلاديمير بوتين إلى استخدام سلاح نووي تكتيكي أو منخفض القوة.
    في المقابل، وفي توقيت مشبوه، سُجّل توتر ياباني- روسي في بحر اليابان اثر تجارب صاروخية روسية غداة مناورات عسكرية اميركية- يابانية. كما توتر في بحر الصين ولا سيما في محيط تايوان بعد انتشار عسكري صيني اثر زيارة اميركية الى هذه الأخيرة.

  • حروب معيشية ومصرفية… وانتخابية

    حروب معيشية ومصرفية… وانتخابية

    ثلاثة ملفات استحوذت على الاهتمام المحلي خلال الأسبوع: استمرار “حرب المصارف” في ظل سلسلة من القرارات القضائية، ابرزها قرار النيابة العامة التمييزية الرجوع عن قرار النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان الذي قضى بمنع تحويل وشحن الاموال من عدد من المصارف الى خارج لبنان. اما الملف الثاني فإسقاط “الكابيتال كونترول” في اللجان النيابية المشتركة فيما وفد الصندوق الدولي يجول على الرؤساء الثلاثة مستفسراً. وتركز الملف الثالث على حماوة التحضير للانتخابات فيما كرّت سبحة الاعلان عن اللوائح الانتخابية في مختلف المناطق.
    في هذه الأثناء، التدهور المعيشي وصل الى مستوى غير مسبوق فيما سجلت اسعار الخبز والمحروقات ارتفاعاً مضطرداً، سينسحب قريباً على اسعار الاتصالات.
    اقليمياً، الملف النووي الايراني يشبه رقصة التانغو، خطوة الى الامام واثنتان الى الوراء فيما تم الاعلان عن الهدنة في اليمن ووقف العمليات العسكرية كافة على الحدود السعودية – اليمنية. كما فشل البرلمان العراقي الجديد، في انتخاب رئيس للجمهورية للمرة الثالثة على التوالي.
    دولياً حرب اوكرانيا لا تزال تتصدر الأخبار فيما فرضت موسكو دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل بدلاً من العملات الأجنبية.

  • من أوكرانيا إلى لبنان الهويّات الوطنيّة ومناعتها!

    من أوكرانيا إلى لبنان الهويّات الوطنيّة ومناعتها!

    الإعتداء البوتينيّ على أوكرانيا لن يكونَ عابراً في مسار النظام العالميّ. لا يمكن شَمل روسيا في كلُّيتها بهذه المغامرة الكارثيّة.

أحدث المقالات