Search
728 x 90



  • امن الخليج في دائرة الخطر.. ومرسي يقضي في لحظة ملتبسة

    امن الخليج في دائرة الخطر.. ومرسي يقضي في لحظة ملتبسة

    • حزيران 22, 2019

    اتخذ الصراع الاميركي – الايراني منحى خطيراً باسقاط ايران طائرة اميركية مسيّرة من دون طيّار فوق مضيق هرمز، بعدما كان التصعيد يقتصر على المس بمصالح دول حليفة للولايات المتحدة في المنطقة وليس المصالح الاميركية المباشرة ، وذلك تزامناً مع اعلان طهران انها ستتجاوز الحد المسموح به من مخزون اليورانيوم المخصب اعتباراً من 27 حزيران. وفيما سرى الكلام على ضربة اميركية محتملة لايران اعلن عن تراجع الرئيس الاميركي دونالد ترامب عنها قبل عشر دقائق من تنفيذها في مؤشر على عدم رغبة الادارة الاميركية في الانزلاق الى حرب بل ابقاء باب المفاوضات السياسية قائما، خصوصا مع تزايد الاتصالات الدولية والعربية داعية الى ضبط النفس.
    في هذه الاثناء، كاد السجال البرتقالي- الازرق المحلي والسجالات المتفرعة منه ان تودي بالتسوية بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة لولا انه تمت لملمته في اجتماع من خمس ساعات بين الرئيس الحريري والوزير جبران باسيل، في وقت شهد لبنان زيارتين لوفدين روسي ومن مجلس الشورى السعودي.
    وإذ اعتذر لبنان عن عدم المشاركة في مؤتمر البحرين المتعلق بصفقة القرن، عادت مصر الى الواجهة بوفاة الرئيس الاسبق محمد مرسي اثناء محاكمته على نحو ملتبس لكن من دون ان يثير ردود فعل كبيرة على غير المتوقع.

  • المنطقة على كف عفريت … برسائل ايرانية؟ 

    المنطقة على كف عفريت … برسائل ايرانية؟ 

    • حزيران 15, 2019

    اثقلت تطورات الخليج المشهد الاقليمي واضعة المنطقة برمتها على كف عفريت كما امن الملاحة النفطية في مضيق هرمز في ما يبدو انه رسائل ايرانية مباشرة لأميركا. فبعد تعرض اربع ناقلات نفط لهجوم قبالة ساحل الإمارات في أيار الماضي، استهدف الحوثيون مطار أبها السعودي وتبعه في اليوم التالي اعتداء على ناقلتي النفط في بحر عمان. وفيما اكدت واشنطن تورط طهران في الحادثين، نفت طهران مؤكدة ان أمن الخليج في غاية الأهمية بالنسبة اليها. 
    وإذ سُجل الافراج عن نزار زكا من السجون الايرانية بعد اكثر من ثلاث سنوات في الاعتقال، بقيت الساحة المحلية عرضة للسجالات بين اكثر من فريق، علماً ان زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري لقصر بعبدا خففت من وتيرتها بين التيارين الازرق والبرتقالي.

  • الارهاب والشهداء لم يلجما السجالات…  وترامب من اوروبا يصعّد ضد ايران

    الارهاب والشهداء لم يلجما السجالات… وترامب من اوروبا يصعّد ضد ايران

    لم يكن لبنان يتوقع ضربة الارهاب التي فاجأته عشية عيد الفطر، حاصدة اربعة شهداء من الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي في طرابلس. 
    كما لم يكن متوقعاً الا يُلجم السجال بين المستقبل والتيار الوطني الحر بعد الاعتداء بدل ان ينزلق الى حدود التخوين والاتهام باحتضان الارهاب والتشكيك بفرع المعلومات في قوى الامن الداخلي.
    وفيما برز منحى تشاؤمي اثر الانتهاء من الموازنة لجهة عدم تأثيرها على الدين العام، سادت معلومات عن عودة السفير ديفيد ساترفيلد الى لبنان مطلع الاسبوع، حاملا جوابا ايجابياً حيال ترسيم الحدود مع اسرائيل في وقت اعلنت هذه الاخيرة مزارع شبعا وجبل الشيخ مناطق عسكرية مغلقة.
    اقليمياً السودان مشتعل على خلفية فض اعتصام بالقوة في العاصمة.  ودولياً، ترامب في اوروبا مع تصعيد الحملة ضد ايران.

  • التلويح بالشارع ومعركة الرئاسة… و3 ازمات اقليمية دولية

    التلويح بالشارع ومعركة الرئاسة… و3 ازمات اقليمية دولية

    • آب 11, 2018

    فيما لا يزال تشكيل الحكومة عالقاً في عنق الزجاجة وسط تلويح وزير الخارجية باللجوء الى الشارع، قفزت الى الواجهة معركة الرئاسة عبر نقل زوار رئيس الجمهورية قوله ” ان “فتح المعركة مبكرا يعود ربما الى وجود شخص كجبران باسيل في رأس السبق”.
    وفي الموازاة، نشأت ثلاث ازمات اميركية مع كل من ايران وتركيا وروسيا فيما تفاقم تدهور العلاقات بين كندا والمملكة العربية السعودية.

أحدث المقالات