Search
728 x 90



  • الابعاد الامنية كما الاقتصادية في الترسيم الحدودي

    الابعاد الامنية كما الاقتصادية في الترسيم الحدودي

    ليس جديداً الاعلان عن تقديم الوسيط الاميركي في موضوع التفاوض بين لبنان واسرائيل على ترسيم الحدود البحرية آموس هوكستين  امراً غير متوقع في اطار التحضيرات المستمرة منذ اشهر لهذه اللحظة المرتقبة قبل انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون لإعطائه انجازاً ما قبل مغادرته وقبل الانتخابات الاسرائيلية مطلع تشرين الثاني واعطاء رئيس الوزراء يائير لابيد انجازاً يتفوق به على خصمه بنيامين نتنياهو.

  • دولار بلا سقف… وفلتان في الشارع بلا ضوابط؟

    دولار بلا سقف… وفلتان في الشارع بلا ضوابط؟

    بين تخطي سعر صرف الدولار الاميركي عتبة الـ 18 الف ليرة لبنانية والتهاب الشارع بسبب الازمات المعيشية المتلاحقة، واقرار البطاقة التمويلية في اللجان النيابية المشتركة بتمويل من احتياطي مصرف لبنان بالعملات الأجنبية، وبين الاتفاق مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة على استيراد المحروقات على تسعيرة 3900 ل.ل. بدلاً من 1500 … بدا الوضع مفتوحاً على المجهول في ظل غياب اي بوادر اتفاق على تشكيل الحكومة.
    تمويل البطاقة التمويلية من مال المودعين عارضه كل من القوات اللبنانية، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي وصف البطاقة بأنها انتخابية، كما البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الذي اعتبر ان اقرار مثل هذا السحب يستوجب الطعن فيه.
    في هذه الأثناء انفجرت بين حركة “امل” والتيار الوطني الحر” الى حد قول عضو تكتّل «لبنان القويّ» النائب سيزار أبي خليل” إذا كانت الولايات المتحدة جادة في محاربة الفساد في لبنان، فعليها وقف دعم أركان النظام الفاسد أمثال سعد الحريري ونبيه بري ووليد جنبلاط”. فرد نائب «حركة أمل» علي خريس قائلاً “ان مكافحة الفساد تبدأ من الفاسد ميشال عون”.
    وفيما تلقف الامين العام لـ “حزب الله” دعوة رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل للاضطلاع بدور الحكم لتسوية الخلاف القائم، أكد ان “هذا الأخير أذكى من أن يقدم على خطوة من نوع محاولة خلق مشاكل بيننا وبين حركة أمل”. كما سُجّل لقاء في باريس بين وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان ونظيره الاميركي انطوني بليكن ركز على “ممارسة الضغوط على السياسيين اللبنانيين لإنهاء المأساة التي تعيشها بلادهم”.
    هذا، واثار تعليق السفيرة الاميركية دوروثي شيا عن ناقلات النفط الايرانية لغطاً أعقبه ردّ مبهم من السفارة الايرانية اشعل وسائل التواصل الاجتماعي.
    وكان لافتاً استقبال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري.
    اقليمياً، اعلان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية الوصول إلى نص واضح في مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي الايراني، في وقت اكد مكتب الرئيس الايراني حسن روحاني ان واشنطن وافقت على رفع عقوبات النفط المفروضة على إيران.

  • تأكيد على بقاء عون والحريري… ومحركات التشكيل متوقفة

    تأكيد على بقاء عون والحريري… ومحركات التشكيل متوقفة

    فيما اوقفت رسالة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى المجلس النيابي بشأن تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة، كل محركات مفاوضات التشكيل الأسبوع الماضي، برزت عودة لمبادرة رئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي أكد ان “امامنا الآن فرصة لا بد ان نتحينها لايجاد حل يفضي الى تشكيل حكومة انقاذية، وهذه الفرصة اخشى انها اسبوعان على الأكثر، والا تصبح الحلول معقدة للغاية”.
    بدوره ارسى الامين العام لحزب الله قواعد اللعبة مؤكداً ان “الرئيس عون باق والرئيس المكلف لن يعتذر. فإما أن يزور الحريري عون ويتفاهما على التشكيلة وإما ان يتدخل الرئيس بري لحل مشكلة التشكيل التي هي داخلية بحت”.
    وفيما كرر الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا نائب وزير خارجية روسيا ميخائيل بوغدانوف لكل من مستشاري عون والحريري “وجوب تشكيل حكومة تكنوقراط برئاسة سعد الحريري”، تلقى الجيش اللبناني جرعة دعم قوية خارجياً ومحلياً، أكان عبر زيارة قائد الجيش العماد جوزيف عون لفرنسا ولقائه الرئيس ايمانويل ماكرون، ام تأكيد البنتاغون الأميركي الاستمرار في دعم الجيش ام زيارة مساعد قائد القوات البحرية الاميركية اليرزة حيث أكدت السفيرة الاميركية دوروثي شيا ان “شراكتنا الأمنية ذات أهمية حيوية أكثر من أي وقت مضى”.
    مالياً، مصرف لبنان طلب من السلطات المعنية ايجاد جل لمعضلة فواتير طبية بقيمة 1310 ملايين دولار يرفض تأمينها عبر المساس بالتوظيفات الالزامية للمصارف. واعلن بيع الدولار الأميركي للمصارف المشاركة على منصّة “صيرفة” بسعر 12 ألف ليرة للدولار الواحد فيما وقع وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني مشروع قانون معجّل لفتح اعتماد إضافي استثنائي لتمويل البطاقة التمويلية.
    اقليمياً جولة لوزير الخارجية الأميركية انتوني بلينكن شملت تل ابيب والقدس والضفة الغربية ومصر والأردن تأكيداً على تثبيت وقف النار في قطاع غزة، ومفاوضات مصرية- اردنية، وانفتاح قطري على مصر في وقت انتُخب بشار الأسد رئيساً لسوريا لسبع سنوات جديدة وسط تشكيك دولي بنزاهة الإنتخابات.
    دولياً، الاعلان عن قمة روسية- اميركية تجمع قائدي البلدين في جنيف في 16 حزيران المقبل.

  • الخارج نحو العقوبات لخشيته من تفكك لبنان

    الخارج نحو العقوبات لخشيته من تفكك لبنان

    اذا كانت العقوبات تشكل “آخر دواء” اي الكيّ متى استُنفدت كل وسائل المعالجة، فإن الوضع اللبناني ولا سيما الحكومي العقيم ينذر بموجة جديدة منها كما هدد اكثر من مسؤول خارجي في الاسبوعين الأخيرين.
    فبين 2 ايلول 2020 حيث استبعد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ” فرض عقوبات لن تكون مفيدة في هذه المرحلة”… واليوم حيث الاجماع اميركي اوروبي على عقوبات تردع معرقلي تشكيل الحكومة، تطورت هذه الوسائل الأممية الردعية من كونها تطال حزب الله ومن يدعمه في لبنان… الى انها قد تستهدف من يعرقل رؤية الحكومة الانقاذية النور.

  • لا تراجع للمقاربة الاميركية ازاء ” حزب الله”

    لا تراجع للمقاربة الاميركية ازاء ” حزب الله”

    المواقف الأميركية الأخيرة تؤكد ان واشنطن لن تتراجع عن ملاحقة اعمال حزب الله والتضييق على كل من يسهّل تغطيته او مساعدته حتى لو ان الادارة الاميركية ستتغير مطلع السنة المقبلة. فإما تستخدم التشدد كورقة ضغط للحصول على تنازلات وإما تمضي في المقاربة نفسها مثيرة الخشية من ان يدفع لبنان ثمن الكباش الايراني – الاميركي.

أحدث المقالات