Search
728 x 90



  • الحريري اعتذر والبلد على كفّ عفريت

    الحريري اعتذر والبلد على كفّ عفريت

    ما كان متوقعاً حصل. اعتذر الرئيس المكلف سعد الحريري عن تشكيل الحكومة بعدما قدم تشكيلة حكومية جديدة الى رئيس الجمهورية ميشال عون، رفضها هذا الأخير، وسط تقاذف مسؤولية الفشل كما العادة. فعادت الأمور الى البدء مع انتظار اعلان موعد الاستشارات النيابية الملزمة اواخر الأسبوع المقبل بفعل عطلة عيد الأضحى حتى منتصفه.
    وكما كان متوقعاً ايضاً، حلق سعر صرف الدولار الاميركي الى ما فوق الـ 25 الفاً، وتعمم الفلتان على الشارع قطعاً للطرق واقفالاً للمحلات التجارية ومواجهات مع القوى الامنية.
    وفي حين حضر لبنان في اكثر من محطة دولية، نشطت الحركة الدبلوماسية الثلاثية الاميركية -الفرنسية -السعودية على خط المساعدة لتوفير ادنى مستلزمات العيش.
    وفي بيروت، حطّ الموفد الرئاسي الفرنسي باتريك دوريل، كما مساعد وزير الخارجية الفرنسية لشؤون التجارة الخارجية فرنك رييستير frank riester ، في وقت اعلنت فرنسا عقد مؤتمر دولي جديد في 4 آب للاستجابة لحاجات الشعب اللبناني.
    معيشياً، الازمات الى تفاقم فيما المازوت مفقود والبنزين الى التقنين والصيدليات مضربة والدواء المفقود وارقام الاصابات بكورونا عادت لترتفع.
    هذا، في وقت اعلنت منظمة اليونيسيف إن 77% من الأسر اللبنانية ليس لديها ما يكفي من المال لشراء الطعام.
    تحركات اهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت الى التصعيد ايضاً وسط منحى نيابي للإمتناع عن رفع الحصانات.
    اقليمياً، اعلنت الحكومة الإيرانية انها على أعتاب إحياء الاتفاق النووي فيما الاحتجاجات الشعبية تتكثف بفعل انقطاع المياه والكهرباء.

  • الجنون يضرب الدولار والأسعار… والحكومة عالقة بين الاثنين والخميس

    الجنون يضرب الدولار والأسعار… والحكومة عالقة بين الاثنين والخميس

    بين الاثنين والخميس، تبدو الحكومة غائبة عن الافق السياسي فيما سعر صرف الدولار الاميركي سجل ارتفاعاً جنونياً أوصله الى عتبة الـ 17 الف ليرة قبل ان يتراجع بشكل دراماتيكي في غضون ساعات الى عتبة الـ 10.500 ليرة… من دون ان تنخفض الاسعار التي ارتفعت معه، لا بل سجل سعر صفيحة البنزين ارتفاعاً بلغ 4200 ليرة والمازوت 3000 ليرة.

    اللقاء السابع عشر بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري حصل اثر كلمة متلفزة لرئيس الجمهورية اتت بشكل مذكرة جلب دعا فيها الحريري الى بعبدا، مخيّراً اياه بالإفساح في المجال أمام كل قادر على التأليف اذا تعذّر عليه ذلك. فوازى الحريري الدعوة بمعادلة جديدة دعا فيها عون الى اتاحة المجال أمام انتخابات رئاسية مبكرة في حال وجد نفسه في عجز عن توقيع مراسيم تشكيل حكومة.
    وإذا أكد الحريري بعد لقائه عون “الآن هناك فرصة، لنستغلها”، فإن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عاجل هذه الفرصة بالضربة القاضية بعدما “نصح بإعادة النظر بقرار تأليف حكومة اختصاصيين وبتأليف حكومة تكنو سياسية تحميها القوى السياسية”.
    واتت زيارة رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط الى بعبدا لتخلط الأوراق من جديد بعدما اكد ان “التسوية ضرورية والارقام ليست مهمة”.

    وزيارتا الحريري وجنبلاط اتتا غداة مشاورات وفد من حزب الله في روسيا حيث أكد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف “تشكيل حكومة جديدة بأسرع ما يمكن برئاسة سعد الحريري”… كما عشية زيارة وزير الخارجية الإسرائيلية غابي أشكنازي الى العاصمة الروسية. وكان لافتاً تهديد رئيس اركان الجيش الاسرائيلي أفيف كوخافي بأن “لبنان رهينة بيد “حزب الله” وسنقصف سلاحه أينما وُجد”.

    اقليمياً، اثمرت جولة لافروف الخليجية، زيارة لوزير الخارجية السورية فيصل المقداد الى سلطنة عمان في أول لقاء خارجي له في الخليج العربي منذ تعيينه.

    دولياً، ارتفع منسوب التوتر الاميركي- الروسي بعدما وصف الرئيس جو بايدن نظيره الروسي بأنه “قاتل ويدفع الثمن”.

  • “شحدتونا رغيف الخبز”… لبنان غاضب وما من بصيص امل

    “شحدتونا رغيف الخبز”… لبنان غاضب وما من بصيص امل

    بين “إثنين الغضب” و”شحدتونا رغيف الخبز” عمّت الاحتجاجات لبنان من اقصى جنوبه الى شماله مروراً بالبقاع في وقت حلّق سعر صرف الدولار حتى في عطلة نهاية الأسبوع، متخطياً الـ 12 الف ليرة.
    وفي موقف متقدم يصدر لأول مرة عن قائد الجيش ، حذّر العماد جوزيف عون السياسيين من توريط الجيش في مشاحنات سياسية، قائلا: “يشنّون حملات سياسية علينا لتشويه صورتنا. إذا كان البعض يهدف إلى ضرب الجيش وتفكيكه، فإنهم يعرفون أن تفكيك الجيش يعني نهاية الكيان اللبناني”. وسأل “إلى أين نحن ذاهبون، ماذا تنوون أن تفعلوا، لقد حذرنا أكثر من مرة من خطورة الوضع وإمكان انفجاره”. وشدد على ان الجيش “جزء من هذا الشعب ويعاني مثله”، مشدداً ان من غير المسموح التدخل في شؤون المؤسسة العسكرية سواء بالتشكيلات والترقيات أم رسم مسارها وسياستها.
    هذا في وقت كان دعا اجتماع امني عسكري في بعبدا الاجهزة الامنية الى منع اقفال الطرق وضبط قانون النقد والمتلاعبين بسعر صرف الدولار.
    وفي المقلب الآخر، بقي تأليف الحكومة معلقاً بين ما ذُكر انه مبادرة للمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم وبين التراشق بتهم مسؤولية تعطيل التأليف بين بعبدا وبيت الوسط.
    في ظل هذه الأجواء الداكنة، لم تبدّل التحذيرات الخارجية قيد انملة في مواقف المسؤولين: لا ميل وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لو دريان “إلى تصنيف السياسيين اللبنانيين على أنهم مسؤولون عن عدم مساعدة بلادهم وهي في خطر”، ولا الدعوة العاجلة لمجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان “لقادة لبنان لعدم تأخير تشكيل حكومة كاملة الصلاحيات”، ولا قلق الخارجية الاميركية من “التطورات في لبنان»، ومن «التقاعس الواضح من الزعماء اللبنانيين في مواجهة الأزمات المتعددة المستمرة”.
    وإذ سُجّلت زيارة مرتقبة لوفد من حزب الله الى موسكو الاثنين في 15 آذار، جال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف على الامارات والسعودية وقطر عاقداً اجتماعاً ثلاثياً قطرياً – تركياً – روسياً في الدوحة تمحور حول سوريا، وذلك تزامناً مع زيارة رسمية لوزير الخارجية السعودية إلى قطر.
    في هذه الأثناء، علت الأصوات عالمياً خوفاً من لقاح استرازينيكا الذي قد “يسهم في اثارة الجلطات”.

  • بايدن سيد البيت الأبيض… وترامب يرفض

    بايدن سيد البيت الأبيض… وترامب يرفض

    بين الانتخابات الأميركية التي سجلت نسبة مشاركة هي الأعلى منذ 120 عاما وسط جو مشحون جداً، سبق وتبع فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بـ 284 صوتاً بعد الفوز في بنسلفانيا فيما رفض الرئيس دونالد ترامب الخاسر القبول بالنتيجة، متوعداً برفع دعوى في المحكمة يوم الاثنين، وبين العقوبات الأميركية على رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل تحت قانون ماغنيتسكي، وبين استمرار تعليق تشكيل الحكومة العتيدة، كانت نهاية الاسبوع مثقلة بالأخبار من كل صوب.
    الأحداث الثلاثة دفعت بكثيرين للسؤال عن مدى ارتباطها بتعثر التشكيل الحكومي وسط ارتفاع المطالب الوزارية لأكثر من فريق، في ظل تمديد مهل تسليم مستندات مصرف لبنان لشركة Alvarez & Marsal ثلاثة أشهر بغية استكمال تدقيقها الجنائي.
    وسُجّل دخول سوريا على خط التعثر المالي عبر ادّعاء الرئيس السوري بشار الأسد ان “إنهيار الاقتصاد السوري سببه ضياع بين 20 و 42 مليار دولار من ودائع السوريين في لبنان”، مما استدعى اكثر من رد مستهجن ورافض، والأبرز من رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط الذي قال ” بعدما نهب ودمر وهجر معظم سوريا واستفاد من كل انواع تهريب المواد المدعومة من لبنان وبعدما دُمر مرفأ بيروت نتيجة النيترات التي استوردها لاستعمالها في البراميل المتفجرة ضد شعبه، ينوي القضاء على النظام المصرفي اللبناني”.
    في هذه الأثناء استمرت اصابات الكورونا تسجّل ارقاماً غير مسبوقة متخطية الألفي اصابة في اليوم وسط مطالبة رسمية بالإقفال العام ورفض التجّار له.
    وإذ بقيت فرنسا تتخبط بنتائج الاعتداءات الارهابية التي استهدفتها، وصلت هذه الأخيرة الى كندا وفيينا وهولندا.

  • الحريري عاد… والعبرة في النتيجة

    الحريري عاد… والعبرة في النتيجة

    بـ 65 صوتاً عاد رئيس الحكومة السابق سعد الحريري رئيساً مكلفاً للحكومة غداة كلمة وجهها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى اللبنانيين حمّله فيها من دون ان يسمّيه مسؤولية الاخفاق في تطبيق الخطط الاقتصادية والمشاريع الاستثمارية ولا سيما منها “سيدر”، وقائلاً “وصلنا الى خط النهاية، مفلسين وما فيني اعمل شي”.
    وإذ سجّل الدولار هبوطاً ملحوظاً في سعر صرفه وصل في نهاية الأسبوع الى 6300 ليرة لبنانية للدولار الواحد، برزت أزمة مستوردي الأجهزة والمسلتزمات الطبية في لبنان مهددة بوقف استقبال المرضى في المستشفيات قبل ان يعود مصرف لبنان ويتراجع عن تعميمم سابق لع معلناً ان الأوراق النقدية بالليرة اللبنانية للمستلزمات الطبية مؤمّنة.
    في هذه الأثناء، استمر التضييق الخارجي على حزب الله. وكان لافتاً تصريح وزير الخارجية الأميركية مايك يومبيو عن استمرار واشنطن في استهداف وتعطيل وتفكيك شبكات تمويل حزب الله وعملياته غداة مكافآت مالية لكشف معلومات عن 3 قياديين في الحزب، كما طلب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من الحكومة والجيش اللبناني اتخاذ كل التدابير اللازمة لمنع الحزب من حيازة أسلحة وبناء قدرات شبه عسكرية خارج سلطة الدولة.
    اقليمياً، انضم السودان الى قافلة تطبيع العلاقات مع اسرائيل فيما اعلن متحدث باسم البيت الأبيض ان الخرطوم وافقت على تصنيف حزب الله اللبناني منظمة إرهابية. وبقية وقف النار في اقليم ناغورنو كاراباخ هشاً.
    دولياً، فرنسا تأخذ اجراءات صارمة غداة قطع طالب شيشاني رأس مدرّس فرنسي عرض صوراً كاريكاتورية للنبي محمد، وسط حملة في عدد من الدول العربية لمقاطعة المنتجات الفرنسية احتجاجاً على ما اعتُبر “اجراءات ضد الدين الاسلامي.”

أحدث المقالات