Search
728 x 90



  • بوتين: اما منتصراً واما خارج الحكم… فهل ستهتز حدود اوروبا؟

    بوتين: اما منتصراً واما خارج الحكم… فهل ستهتز حدود اوروبا؟

    بطلب السويد وفنلندا رسمياً الانضمام الى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، تخلت الدولتان عن حيادهما وعدم انحيازهما، فاهتزت خريطة اوروبا مجدداً بعد الحرب الروسية على اوكرانيا، وباتت التطورات مفتوحة على كل الاحتمالات في ظل تأكيد موسكو ان “ردها سيكون مفاجئاً” كما اعلان انقرة – العضو في الناتو- معارضتها المشروطة لانضمام الدولتين الاوروبيتين الى الحلف بحجة ان “الدول الإسكندنافية دار ضيافة لمنظمات إرهابية”، كما قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.
    فهل التهديد الروسي جدّي، وما الذي سيحصل؟
    سفير لبنان السابق في واشنطن د. رياض طبارة يقرأ المرحلة المقبلة لموقع beirutinsights انطلاقاً من خبرته الدبلوماسية العميقة.

  • الموازنة ليست في الغد… وغالاغير: القرار قراركم

    الموازنة ليست في الغد… وغالاغير: القرار قراركم

    • شباط 6, 2022

    يبدو ان موازنة 2022 لن ترى النور قريباً بعدما رُحّلت الى جلسة حكومية تعقد في القصر الجمهوري الخميس المقبل، قبل احالتها الى اللجان النيابية ومن ثم ليقّرها المجلس النيابي. وإذ اكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ان الكهرباء خارج الموازنة والحل المجتزأ لم يعد مقبولاً، سُجلت زيارة أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان للعلاقات مع الدول المطران بول ريتشارد غالاغير الذي شدد على ان “قرار نهوض لبنان هو قرار لبناني بحت، والتغيير آت.”
    وكانت لافتة رسالة لبنان الأولى من نوعها الى الأمم المتحدة منذ العام 2011، ممثلّة إعلاناً رسمياً صريحاً بنقل التفاوض بشأن الحدود البحرية اللبنانية الجنوبية من الخطّ 23 إلى الخطّ 29، مع الاحتفاظ بحق تعديل المرسوم رقم 6433 في حال المماطلة وعدم التوصّل إلى حلّ عادل، وذلك استباقاً لزيارة المبعوث الأميركي لشؤون الطاقة آموس هوكشتاين للبحث في ملف الترسيم.
    في هذه الأثناء، بدا التحضير للإنتخابات النيابية على نار حامية مع اعلان التحالفات والترشيحات في مختلف المناطق.
    اقليمياً، تعليق التفاوض بشأن الملف النووي الايراني في فيينا الى الأسبوع المقبل تزامناً مع قصف حوثي صاروخي على الامارات للمرة الثالثة خلال شهر.
    وإذ استمرت القنوات مفتوحة خليجياً- ايرانياً، زار وزير خارجية سلطنة عمان سوريا، في وقت اعلنت واشنطن عن مقتل زعيم تنظيم “داعش” أبو ابراهيم الهاشمي القريشي بغارات اميركية على سوريا.
    دولياً، تواصل تراشق الاتهامات بين روسيا والغرب حول قرب اجتياح روسيا لجارتها الاوكرانية. والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في موسكو وكييف لمحاولة حلحلة الوضع.

  • الجولان لاسرائيل ازاء مقابل للنظام !

    الجولان لاسرائيل ازاء مقابل للنظام !

    تسوية محتملة في منطقة الشرق الاوسط تتصل بالجولان او بنفوذ ايران او بالمصالح العربية في سوريا، تؤسس لتغيرات جوهرية سلبية في معظمها.

  • اثنين مثقل بمواعيد ثلاثية… وموازنة 2022 جاهزة

    اثنين مثقل بمواعيد ثلاثية… وموازنة 2022 جاهزة

    بعد اكثر من 9 ايام على اعلان الثنائي الشيعي العودة عن قراره مقاطعة الجلسات، تُعقد الاثنين في 24 كانون الثاني 2022 جلسة لمجلس الوزراء بعد إنجاز موازنة 2022 المالية وتوزيعها على الوزراء في ظل نشوء موجة من الاعتراض على الضرائب الكثيرة التي تتضمنها.
    تزامناً، تبدأ المفاوضات مع صندوق النقد الدولي ولمدة أسبوعين مخَصّصين للبحث في الأرقام على وقع مشروع الموزانة، مع تسجيل انخفاض ملحوظ في سعر صرف الدولار الاميركي في السوق السوداء غداة قرار مصرف لبنان الرقم 161.
    وإذ عاد الرئيس سعد الحريري الى بيروت كاشفاً ان موقفه في المشاركة او عدمها في الانتخابات النيابية سيعلن عنه الاثنين في 24 كانون الثاني ايضاً في ظل معلومات عن عزوفه وكتلة المستقبل، حسم الرئيس تمام سلام موقفه معلناً عزوفه فيما سرت عن حذو الرئيس نجيب ميقاتي حذوه.
    وفيما اعلنت الخزانة الاميركية عقوبات جديدة على افراد وشركات مرتبطة بحزب الله، سًجّلت زيارة لوزير الخارجية الكويتية الى بيروت كما لوفود نيابية اوروبية، اضافة الى زيارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الى روسيا.
    اقليمياً، الى موسكو ايضاً، توجه الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي غداة سابقة خطيرة تمثلت بقصف حوثي على مطار ابوظبي اثارت ادانة شاملة عربية واممية.
    وفيما الملف الاوكراني الى مزيد من التأزم في ظل تهديد اميركي- اوروبي بعقوبات على روسيا في حال غزت الأراضي الاوكرانية، فشل اجتماع وزيري خارجية اميركا وروسيا في ظل تبادل التهديدات بين موسكو من جهة واوروبا واميركا من جهة ثانية. هذا في وقت سُجّلت مناورات بحرية روسية في المحيطين الأطلسي والهادئ والمحيط المتجمد الشمالي والبحر الأبيض المتوسط ستتم في كانون الثاني وشباط، ناهيك عن تدريبات روسية ايرانية صينية مشتركة في المحيط الهندي.

  • كازاخستان… العودة الى بيت الطاعة

    كازاخستان… العودة الى بيت الطاعة

    هل تطورات كازاخستان، الحديقة الخلفية لروسيا، منفصلة عن الواقع الجيو- سياسي المحيط بها، وهل ما حصل مجرد انتفاضة شعبية على الفقر والطبقة السياسية الفاسدة من دون ان يكون للأيادي الخارجية اي دور فيها ولا سيما انها اتت عشية مفاوضات روسية – غربية بشأن اوكرانيا والتسلح النووي… وكأن الاحتجاجات الشعبية رسالة مباشرة الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليخفف من ضغطه في الملف الاوكراني. فسارع هذا الأخير للتدخل عسكرياً تحت ستار “منظمة معاهدة الأمن الجماعي” التي تضم 5 دول من الاتحاد السوفياتي السابق قبل البدء بالانسحاب لأن “عملية حفظ السلام انتهت والمهام أُنجزت”.
    فالأكيد ان كازاخستان اليوم ستبتعد عن سياستها الخارجية المتعددة، التي كانت توازن فيها بين الصين وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي… لتعود حتماً وسريعاً الى بيت الطاعة الروسي.

أحدث المقالات