Search
728 x 90



  • المغتربون اول الغيث… والعبرة في الوطن

    المغتربون اول الغيث… والعبرة في الوطن

    اول غيث الانتخابات بدأ مع مغتربي الدول العربية وايران وفي الغرب. نسب الاقتراع تفاوتت بين بلد وآخر فيما كمّ الصمت الانتخابي نبرة الخطاب الانتخابي العالي اللهجة الذي وصل الى درجات سافرة غير مسبوقة.
    في الموازاة، كان لافتاً موقف لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي لدى سؤاله عن اعادة انتخاب رئيس المجلس النيابي نبيه بري رئيساً للبرلمان، اذ قال:” هل من مرشح آخر؟ بري ضرورة في الوقت الحاضر وادعو السّنة الى الانتخاب بكثافة”.
    في هذه الأثناء، ذكّر رئيس الوفد التقني العسكري الذي فاوض حول الحدود البحرية الجنوبية العميد بسام ياسين ان “أمامنا ثلاثة أسابيع مصيرية موعد وصول سفينة الإنتاج FPSO Energean Power إلى إسرائيل لبدء التنقيب عن النفط والغاز في حقل “كاريش” المشترك المتنازَع عليه مع لبنان. ما هو موقف رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة وكل الأحزاب التي تدّعي حماية لبنان؟”
    اقليمياً، تأكيد من وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان ان مفاوضات فيينا لم تتوقف، بل مستمرة بوتيرة أخرى عبر تبادل الرسائل المكتوبة مع الأميركيين بواسطة ممثل الاتحاد الأوروبي لرفع العقوبات الأحادية المفروضة علينا. ومحاولة اخيرة من رئيس المفوضية الاوروبية جوزيب بوريل لرأب الصدع، في وقت تلقت ادارة جو بايدن صفعتين من مجلس الشيوخ، الاولى في معارضة الدخول في صفقة مع إيران تتناول البرنامج النووي للنظام فقط، بالإضافة إلى وقف تصنيف الحرس الثوري الإسلامي كإرهابي، والثانية تأكيد على العقوبات المتعلقة بالإرهاب على البنك المركزي الإيراني والحرس الثوري الإيراني للحد من التعاون بين إيران والصين.
    في الموازاة، الرئيس السوري بشار الأسد في طهران في ثاني زيارة له منذ اندلاع الثورة العام 2011. وأمير قطر الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يزور إيران وألمانيا وبريطانيا ودولا أوروبية أخرى في رحلة تبدأ في 9 ايار.
    دولياً، حرب الغاز السلاح الأمضى في الحرب الروسية – الاوكرانية، والوحدة الاوروبية تتزعزع حيال دفع ثمن الطاقة الروسية بالروبل.

  • هل يريد لبنان ويستطيع ترسيم حدوده مع اسرائيل؟

    هل يريد لبنان ويستطيع ترسيم حدوده مع اسرائيل؟

    اشاع المسؤولون الذين التقاهم الموفد الاميركي للوساطة في موضوع ترسيم الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل اموس هوكشتاين اجواء ايجابية عما يحمله من اقتراحات بحيث يقول البعض من هؤلاء ان الموفد الاميركي حمل معه الى اسرائيل اسئلة وسيعود الى لبنان بأجوبة عليها، ما يعني ان هناك اخذاً ورداً في موضوع الترسيم.

  • “طار” التحقيق في انفجار المرفأ فأفرج الثنائي عن الحكومة

    “طار” التحقيق في انفجار المرفأ فأفرج الثنائي عن الحكومة

    لم يبلع احد من اللبنانيين التبريرات التي قدمها الثنائي الشيعي الذي يضم حركة ” امل” برئاسة الرئيس نبيه بري و”حزب الله” من اجل الافراج عن جلسات مجلس الوزراء من اجل اقرار الموازنة العامة للدولة ومناقشة خطة التعافي الاقتصادي.

  • حرب الرئاسات محتدمة، وبوريل في بيروت، ورئيسي رئيساً

    حرب الرئاسات محتدمة، وبوريل في بيروت، ورئيسي رئيساً

    قبل ان تطأ قدما الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية نائب رئيس الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل بيروت، كانت حرب الرئاسات احتدمت بين عين التينة وبعبدا. فرئيس المجلس النيابي نبيه بري فتح النار على الرئيس ميشال عون مؤكداً ” ان طلب تسمية وزيرين غير دستوري. وليس من حقكم ان ترفضوا تسمية الحريري، قرار تكليفه ليس منكم”. فردت رئاسة الجمهورية بأن “بري أراد ان يؤكد ان الهدف الحقيقي للحملات التي يتعرض لها رئيس الجمهورية هو تعطيل دوره في تكوين السلطة التنفيذية ومراقبة عملها مع السلطة التشريعية، واقصاؤه بالفعل عن تحمل المسؤوليات التي القاها الدستور على عاتقه”.
    بوريل الذي حمل العصا والجزرة في لقاءاته في بعبدا وعين التينة والسراي الحكومي وبيت الوسط واليرزة، شدد على تشكيل حكومة إصلاحات، وكرر وجوب اجراء انتخابات نيابية في موعدها في وقت عُقد مؤتمر في باريس لدعم الجيش اللبناني.
    اما الأزمات المعيشية فاستفحلت من فقدان الأدوية من الصيدليات، الى افتقاد المستشفيات للمعدات الطبية، فطوابير السيارات امام محطات الوقود وتلال النفايات على الطرقات.
    اقليمياً، انتخاب المتشدد ابراهيم رئيسي رئيساً للجمهورية الاسلامية الايرانية فيما هو يخضع للعقوبات الاميركية وتعتبر منظمة “العفو الدولية” انه انتهك حقوق الإنسان والأقليات خلال رئاسته للقضاء ودعم قتل المئات منهم نساء وأطفال خلال احتجاجات إيران 2019. وفي المقابل، تعهدت الولايات المتحدة بمواصلة المفاوضات النووية بعد الانتخابات الايرانية في وقت سحب البنتاغون 8 بطاريات باتريوت من دول بينها العراق والكويت والأردن والسعودية.
    دولياً، اول قمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والاميركي جو بايدن.

  • عقم حكومي لم تحركه، لا واشنطن ولا موسكو

    عقم حكومي لم تحركه، لا واشنطن ولا موسكو

    اسبوع مثقل بالأحداث العقيمة نتائجها حكومياً.
    فلا زيارة وكيل وزارة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد هيل الى بيروت حرّكت الوضع وذللت العقد السابقة، ولا زيارة الرئيس المكلف سعد الحريري الى موسكو. الأول أكد على ضرورة تشكيل الحكومة مؤكداً ان من يعرقل تقدّم أجندة الإصلاح، يعرّض نفسه للإجراءات العقابية، لافتاً الى ان أميركا مستعدة لتسهيل المفاوضات بشأن الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل على الأسس التي بدأت في هذه المباحثات. اما الثاني فسمع تكرار التأكيد الروسي على اهمية تشكيل حكومة مهمة تكنوقراط مقتدرة، تحظى بتأييد قوى سياسية اساسية وطائفية في البلاد.
    وفي سياق منفصل، سُجل كف يد مدعي عام جبل لبنان القاضية غادة عون عن متابعة الملفات القضائية وحصرها بثلاثة محامين عامين في “عدلية بعبدا”، في وقت دهمت القاضية عون مكتب مكتّف للصيرفة في عوكر، مما اعتُبر تمرّداً على قرار مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات.
    وفي قضية انفجار مرفأ بيروت، اخلى المحقق العدلي القاضي طارق بيطار سبيل 5 موقوفين.
    اقليمياً، انفجار غامض في منشأة نطنز النووية الايرانية، واعلان طهران رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60%، في ظل استهداف سفينة تجارية مملوكة لشركة إسرائيلية قرب ميناء الفجيرة الإماراتي.
    دولياً، جولة لوزير الدفاع الاميركي لويد اوستن على إسرائيل وألمانيا وبريطانيا ومقر حلف شمال الأطلسي في بلجيكا فيما ترتفع نسبة التوتر مع روسيا على خلفية عقوبات أميركية على موسكو تطال 32 شخصية وكيانا، ردّت عليها موسكو بوضع 8 مسؤولين أميركيين على قائمة العقوبات الروسية، وبتعليق الملاحة البحرية في 3 مناطق في شبه جزيرة القرم حتى تشرين الاول.

أحدث المقالات