Search
728 x 90



  • حرب الرئاسات محتدمة، وبوريل في بيروت، ورئيسي رئيساً

    حرب الرئاسات محتدمة، وبوريل في بيروت، ورئيسي رئيساً

    قبل ان تطأ قدما الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية نائب رئيس الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل بيروت، كانت حرب الرئاسات احتدمت بين عين التينة وبعبدا. فرئيس المجلس النيابي نبيه بري فتح النار على الرئيس ميشال عون مؤكداً ” ان طلب تسمية وزيرين غير دستوري. وليس من حقكم ان ترفضوا تسمية الحريري، قرار تكليفه ليس منكم”. فردت رئاسة الجمهورية بأن “بري أراد ان يؤكد ان الهدف الحقيقي للحملات التي يتعرض لها رئيس الجمهورية هو تعطيل دوره في تكوين السلطة التنفيذية ومراقبة عملها مع السلطة التشريعية، واقصاؤه بالفعل عن تحمل المسؤوليات التي القاها الدستور على عاتقه”.
    بوريل الذي حمل العصا والجزرة في لقاءاته في بعبدا وعين التينة والسراي الحكومي وبيت الوسط واليرزة، شدد على تشكيل حكومة إصلاحات، وكرر وجوب اجراء انتخابات نيابية في موعدها في وقت عُقد مؤتمر في باريس لدعم الجيش اللبناني.
    اما الأزمات المعيشية فاستفحلت من فقدان الأدوية من الصيدليات، الى افتقاد المستشفيات للمعدات الطبية، فطوابير السيارات امام محطات الوقود وتلال النفايات على الطرقات.
    اقليمياً، انتخاب المتشدد ابراهيم رئيسي رئيساً للجمهورية الاسلامية الايرانية فيما هو يخضع للعقوبات الاميركية وتعتبر منظمة “العفو الدولية” انه انتهك حقوق الإنسان والأقليات خلال رئاسته للقضاء ودعم قتل المئات منهم نساء وأطفال خلال احتجاجات إيران 2019. وفي المقابل، تعهدت الولايات المتحدة بمواصلة المفاوضات النووية بعد الانتخابات الايرانية في وقت سحب البنتاغون 8 بطاريات باتريوت من دول بينها العراق والكويت والأردن والسعودية.
    دولياً، اول قمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والاميركي جو بايدن.

  • عقم حكومي لم تحركه، لا واشنطن ولا موسكو

    عقم حكومي لم تحركه، لا واشنطن ولا موسكو

    اسبوع مثقل بالأحداث العقيمة نتائجها حكومياً.
    فلا زيارة وكيل وزارة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد هيل الى بيروت حرّكت الوضع وذللت العقد السابقة، ولا زيارة الرئيس المكلف سعد الحريري الى موسكو. الأول أكد على ضرورة تشكيل الحكومة مؤكداً ان من يعرقل تقدّم أجندة الإصلاح، يعرّض نفسه للإجراءات العقابية، لافتاً الى ان أميركا مستعدة لتسهيل المفاوضات بشأن الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل على الأسس التي بدأت في هذه المباحثات. اما الثاني فسمع تكرار التأكيد الروسي على اهمية تشكيل حكومة مهمة تكنوقراط مقتدرة، تحظى بتأييد قوى سياسية اساسية وطائفية في البلاد.
    وفي سياق منفصل، سُجل كف يد مدعي عام جبل لبنان القاضية غادة عون عن متابعة الملفات القضائية وحصرها بثلاثة محامين عامين في “عدلية بعبدا”، في وقت دهمت القاضية عون مكتب مكتّف للصيرفة في عوكر، مما اعتُبر تمرّداً على قرار مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات.
    وفي قضية انفجار مرفأ بيروت، اخلى المحقق العدلي القاضي طارق بيطار سبيل 5 موقوفين.
    اقليمياً، انفجار غامض في منشأة نطنز النووية الايرانية، واعلان طهران رفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 60%، في ظل استهداف سفينة تجارية مملوكة لشركة إسرائيلية قرب ميناء الفجيرة الإماراتي.
    دولياً، جولة لوزير الدفاع الاميركي لويد اوستن على إسرائيل وألمانيا وبريطانيا ومقر حلف شمال الأطلسي في بلجيكا فيما ترتفع نسبة التوتر مع روسيا على خلفية عقوبات أميركية على موسكو تطال 32 شخصية وكيانا، ردّت عليها موسكو بوضع 8 مسؤولين أميركيين على قائمة العقوبات الروسية، وبتعليق الملاحة البحرية في 3 مناطق في شبه جزيرة القرم حتى تشرين الاول.

  • “شحدتونا رغيف الخبز”… لبنان غاضب وما من بصيص امل

    “شحدتونا رغيف الخبز”… لبنان غاضب وما من بصيص امل

    بين “إثنين الغضب” و”شحدتونا رغيف الخبز” عمّت الاحتجاجات لبنان من اقصى جنوبه الى شماله مروراً بالبقاع في وقت حلّق سعر صرف الدولار حتى في عطلة نهاية الأسبوع، متخطياً الـ 12 الف ليرة.
    وفي موقف متقدم يصدر لأول مرة عن قائد الجيش ، حذّر العماد جوزيف عون السياسيين من توريط الجيش في مشاحنات سياسية، قائلا: “يشنّون حملات سياسية علينا لتشويه صورتنا. إذا كان البعض يهدف إلى ضرب الجيش وتفكيكه، فإنهم يعرفون أن تفكيك الجيش يعني نهاية الكيان اللبناني”. وسأل “إلى أين نحن ذاهبون، ماذا تنوون أن تفعلوا، لقد حذرنا أكثر من مرة من خطورة الوضع وإمكان انفجاره”. وشدد على ان الجيش “جزء من هذا الشعب ويعاني مثله”، مشدداً ان من غير المسموح التدخل في شؤون المؤسسة العسكرية سواء بالتشكيلات والترقيات أم رسم مسارها وسياستها.
    هذا في وقت كان دعا اجتماع امني عسكري في بعبدا الاجهزة الامنية الى منع اقفال الطرق وضبط قانون النقد والمتلاعبين بسعر صرف الدولار.
    وفي المقلب الآخر، بقي تأليف الحكومة معلقاً بين ما ذُكر انه مبادرة للمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم وبين التراشق بتهم مسؤولية تعطيل التأليف بين بعبدا وبيت الوسط.
    في ظل هذه الأجواء الداكنة، لم تبدّل التحذيرات الخارجية قيد انملة في مواقف المسؤولين: لا ميل وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لو دريان “إلى تصنيف السياسيين اللبنانيين على أنهم مسؤولون عن عدم مساعدة بلادهم وهي في خطر”، ولا الدعوة العاجلة لمجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان “لقادة لبنان لعدم تأخير تشكيل حكومة كاملة الصلاحيات”، ولا قلق الخارجية الاميركية من “التطورات في لبنان»، ومن «التقاعس الواضح من الزعماء اللبنانيين في مواجهة الأزمات المتعددة المستمرة”.
    وإذ سُجّلت زيارة مرتقبة لوفد من حزب الله الى موسكو الاثنين في 15 آذار، جال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف على الامارات والسعودية وقطر عاقداً اجتماعاً ثلاثياً قطرياً – تركياً – روسياً في الدوحة تمحور حول سوريا، وذلك تزامناً مع زيارة رسمية لوزير الخارجية السعودية إلى قطر.
    في هذه الأثناء، علت الأصوات عالمياً خوفاً من لقاح استرازينيكا الذي قد “يسهم في اثارة الجلطات”.

  • الحكومة… تانغو الفشل

    الحكومة… تانغو الفشل

    14 لقاء بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري لم تفض الا الى حرب كلامية غير مسبوقة بين دوائر القصر الجمهوري وبيت الوسط، كما الى مغادرة الحريري لبنان الى الخارج في زيارة عائلية، مما يعني ان محركات تشكيل الحكومة متوقفة حكماً الى ما بعد السنة الجديدة.
    ولم يقدّم اي بادرة انفراج، لا تمني البابا فرنسيس أن يضع قادة لبنان المصالح الخاصة جانباً، ولا عظات البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي النارية.
    في هذه الأثناء، طلب لبنان من شركة “ألفاريز أند مارسال” متابعة التدقيق الجنائي المالي، في وقت سُجّل حرق خيم في مخيم للنازحين السوريين في بحنين،الشمال اثر اشكال مع اهالي الجوار.
    وفيما يتصاعد زخم التوتر بين واشنطن وطهران مع اقتراب موعد تسلم ادارة جو بايدن زمام البيت البيض في 20 كانون الثاني 2021، سُجلت عقوبات اميركية جديدة كما غارات اسرائيلية استهدفت منطقة مصياف في ريف حماة.
    وإذ توصل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا لاتفاق تجاري بشأن بريكست، يعيش العالم بأسره هاجس انتشار سلالة جديدة لفيروس كورونا وصلت الى العديد من الدول، ومنها لبنان.

  • لا تدقيق جنائياً، لا اصلاح، لا حكومة…”نهاية لبنان”؟

    لا تدقيق جنائياً، لا اصلاح، لا حكومة…”نهاية لبنان”؟

    الذكرى السابعة والسبعون لاستقلال لبنان في ظل افق مسدود على الصعد كافة وسط انهيار مالي واقتصادي لم يكن ينقصه سوى قرار شركة “ألفاريز ومارسال” إنهاء الاتفاقية الموقّعة مع وزارة المال للتدقيق المحاسبي الجنائي نظراً الى “عدم حصولها على المعلومات والمستندات المطلوبة للمباشرة بتنفيذ مهمتها” – كما قالت، في وقت قال وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني ان “تأجيل الإصلاحات الأساسية لإطلاق المساعدات الخارجية يعني نهاية لبنان”.
    اما رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، فأكد في ذكرى الاستقلال ان وطننا أسير منظومة فساد متجذِّر وسأتّخذ ما يلزم لإعادة إطلاق مسار التدقيق الجنائي، ولتحريرِ عمليةِ تأليفِ الحكومة من التجاذبات، ومن الاستقواء والتستّرِ بالمبادرات الإنقاذية للخروج عن المعايير الواحدة التي يجب تطبيقها على الجميع.
    وفيما سُجّل إجماع خارجي ملح لتشكيل الحكومة وسط تصلّب كل القوى السياسية وتمسّكها بشروطها، أعلن المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش ان “الأجانب يهتمون بمصير لبنان أكثر من نخبه السياسية”.
    وإذ حضر الملف اللبناني في باريس بقوة مع زيارة وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو، وفيما أكد الاليزيه وجوب تعيين وزراء تثق بهم الأسرة الدولية، كان لافتاً موقف البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الذي أكد ان جريمة المرفأ لا يمكن أن تستثني أحدًا ونغمة الحصص والحقائب والثلث المعطّل تعرقل التشكيل. كما توجه المطران الياس عودة الى رئيس الجمهورية قائلاً “أنقذْ ما تبقّى من عهدك وقُمْ بخطوة شجاعة يذكرها لك التاريخ “. من جهته، اكد رئيس الكتائب سامي الجميل في ذكرى اغتيال شقيقه الوزير بيار الجميل حان وقت المحاسبة والتغيير  وقرّرنا نقل المواجهة الى مرحلة جديدة. ولقيادة حزب الله: تعزلون لبنان وتجرونه الى العقوبات، وتمنعون التغيير ، وتحمون الفساد ، وسلاحكم تقسيمي.
    بومبيو الذي زار مرتفعات الجولان، في خطوة غير مسبوقة لوزير خارجية أميركي، قال ان “استعادة حكومة سوريا السيطرة على الجولان تهدد بإلحاق ضرر بإسرائيل والغرب”. هذا، واعلنت القيادة المركزية الأميركية ان الطائرة B-52H من القوة الجوية القتالية انطلقت بمهمة طويلة الى الشرق الأوسط “لردع العدوان وطمأنة شركاء وحلفاء الولايات المتحدة”.
    في هذه الأثناء غيّب الموت وزير الخارجية نائب رئيس مجلس الوزراء السوري وليد المعلم، وحضر مأتمه ممثل عن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

أحدث المقالات