Search
728 x 90



  • لبنان المتهاوي… بلا بصيص نجاة

    لبنان المتهاوي… بلا بصيص نجاة

    جلسة نيابية سادسة بلا افق، كما الخامسة السابقة… والسابعة اللاحقة. محورها كلها جدل حول نصاب جلسات الانتخاب في ظل محاولات عقيمة لتوحيد التغييريين والمعارضة. هذا في وقت، اثار تسريب كلام لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل من باريس، عن رئيس تيار المردة سليمان فرنجيه وعن ترويكا “ميقاتي – بري – فرنجية في حال وصول هذا الأخير الى الرئاسة، رداً قاسياً من رئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي قال ” ما كان الأمر عليه في العام 1990 أفضل مما قدم لنا في السنوات الست الماضية والذي يتلخّص: عون – باسيل – جريصاتي”.
    في هذه الأثناء، كرر حزب الله، وعلى لسان اكثر من مسؤول، انه يريد رئيساً توافقياً لا يتآمر على المقاومة التي هي خط أحمر” فيما حمّل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي “المجلس النيابي مسؤولية خراب الدولة وتفكيكها”.
    وإذ حضر لبنان بخجل في نقاشات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مع زعماء العالم في قمتي العشرين في بالي، وأبيك في بانكوك، وعلى طاولة وزراء الخارجية الاوروبيين في بروكسيل، تخطى سعر صرف الدولار في السوق السوداء عتبة الـ40 ألف ليرة تزامناً مع توقيع مجموعتي “توتال انيرجيز” و”إيني” اتفاقية إطارية مع إسرائيل بشأن حقل غاز “قانا” المشترك مع لبنان ، ناهيك عن اعلان “توتال انيرجيز” اطلاق أنشطة استكشافية في الرقعة النفطية الرقم 9.
    اقليمياً، الملف الايراني على حاله من العنف ضد الاحتجاجات الطالبية فيما شهدت المواقع العسكرية الايرانية في سوريا قصفاً اسرائيلياً جوياً طالها للمرة الثانية خلال اسبوع واحد.
    وشهدت المنطقة حدثين، الأول مؤتمر المناخ في شرم الشيخ، والثاني افتتاح مونديال 2022 في قطر، في أول بطولة لكأس العالم لكرة القدم في الشرق الأوسط.
    دولياً، زحمة قمم ومؤتمرات في بالي وبانكوك وبروكسيل، نجمتها الحرب الروسية- الاوكرانية ولا سيما بعدما طال صاروخان بولندا لأول مرة.
    ولم تغب الصين عن طاولة المحادثات في ظل الاعلان عن اجتماع مرتقب للجنة الاستشارية الثنائية بين روسيا والولايات المتحدة بشأن معاهدة “ستارت” النووية، في القاهرة من 29 تشرين الثاني حتى 6 كانون الأول.
    صاروخ باليستي من كوريا الشمالية ايضاً اثار قلق الغرب ولا سيما تزامناً مع تهديد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بأن ردّ بيونغ يانغ سيكون حازماً وستلجأ إلى القنبلة الذرّية في حال حصول هجوم نووي ضد البلاد.
    الى ذلك، كُرست تقريباً سيطرة جمهورية على مجلس النواب الأميركي ونانسي بيلوسي اعلنت تخليها عن تزعم الديمقراطيين في الكونغرس.

  • المزارع بالضربة القاضية؟ … وكورونا في المرصاد

    المزارع بالضربة القاضية؟ … وكورونا في المرصاد

    حادث امني غامض كاد يفتح جبهة الجنوب ومخاطر جديدة خطيرة جداً على لبنان كادت تودي به بالضربة القاضية بعدما شدّت الازمة المالية والاقتصادية والمعيشية الخناق عليه في ظل استمرار التضارب في مقاربة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي.
    تسلل مجموعة من حزب الله الى مزارع شبعا، وفق ما قالت اسرائيل، في اعقاب قضاء عنصر من الحزب في غارات اسرائيلية على مركز مشترك للحزب والحرس الثوري الايراني في سوريا… ونفي حزب الله العملية كلياً. 
    وقد سارع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهوالى تحميل ” سوريا ولبنان مسؤولية أي هجوم ينطلق من أراضيهما صوب الدولة العبرية، قائلاً “لن نسمح لإيران بالتموضع عسكرياً على حدودنا الشمالية”.
    وإذ قال رئيس الحكومة في تغريدة قالت مصادره في ما بعد انها مجتزأة: هناك تفلّت السلاح واعتداء على مراكز الأمن وكأن الأمور ليست تحت السيطرة. أين الأجهزة الأمنية؟ أين القضاء؟ اثار تصريحه عن زيارة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان استياء خارجياً، اذ قال ان زيارة لودريان “لم تحمل أي جديد ولديه معلومات منقوصة حول الإصلاحات التي أنجزتها الحكومة “. 
    في هذه الاثناء، عاد لبنان الى الحجر بعد تسجيل عدّاد كورونا ارقاماً قياسية نتيجة التفلت في اكثر من منطقة. ولم توفر الاصابات البرلمان مع حالة هلع تعممت على النواب اثر اعلان النائب جورج عقيص إصابته بعد مخالطته مدير مكتب وزير الخارجية، وذلك في ظل فضيحة فحوصات الـ PCR المغلوطة في المختبرات.
    اقليمياً ودولياً، الانتخابات مصدر لغط كبير. ففي العراق، اعلان رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي موعد انتخابات تشريعية مبكرة اثار حفيظة اللجنة القانونية في البرلمان العراقي التي اعلنت ان لا صلاحية له في تحديد الموعد.
    وفي الولايات المتحدة الاميركية، غرّد الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن “تأجيل الانتخابات إلى أن يتمكن الناس من التصويت بشكل مناسب وبسلام وأمان”. فردّت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي بالتغريد ان ” التأجيل يقرره الكونغرس”. 

  • استشارات او لا استشارات؟… وغضب الشارعين الشعبي والسني

    استشارات او لا استشارات؟… وغضب الشارعين الشعبي والسني

    وفي اليوم التاسع والاربعين على التظاهرات، اعلنت رئاسة الجمهورية موعد الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة في 9 كانون الاول، مثيرة عاصفة في الشارعين الشعبي والسني، وحرب بيانات مع رؤساء الحكومة السابقين. 
    واتخذت التحركات في الشارع منحى جديداً مع تسجيل 3 انتحارات بسبب تفاقم الاوضاع الاقتصادية المزرية فيما يبدو ان عطلة نهاية الاسبوع ستكون حافلة بالمواقف السياسية والتصعيد الميداني، مما يبقي موعد الاستشارات رهن التطورات في شقيّها. 
    واذ حددت باريس موعد المؤتمر الدولي الخاص بلبنان في 11 كانون الاول ، كرر وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو ان اللبنانيين يريدون أن يخرج حزب الله وايران من بلادهم.
    اقليمياً، بقيت تطورات العراق وايران في الصدارة في وقت اكد الرئيس الاميركي انه سيربح معركة العزل. وفي سياق مواز، تم الاعلان عن اول زيارة منذ العام 2017 لوزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف لواشنطن الاسبوع المقبل.

  • “نبع السلام” ارسى تقاسم النفوذ في سوريا… بقيادة روسيا

    “نبع السلام” ارسى تقاسم النفوذ في سوريا… بقيادة روسيا

    بين انطلاق عملية “نبع السلام” العسكرية التركية على الحدود مع سوريا، تزامناً مع القرار الاميركي بسحب قوات واشنطن من مناطق النفوذ الكردية، وبين الاتفاق الكردي السوري على دخول قوات النظام الى المدن الكردية الحدودية، اين يقع الاكراد، وما ابعاد القرار الاميركي، وما دور اللاعبين الآخرين الممسكين بأوراق عدة على الارض السورية؟ سفير لبنان السابق في واشنطن مدير مركز الدراسات والمشاريع الانمائية (مدما) الدكتور رياض طبارة يحلل ابعاد القرار الاميركي وانعكاسه على المنطقة لموقع beirutinsights كما يفنّد رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات والأبحاث العميد الركن هشام جابر الخريطة العسكرية المستجدة وابعادها.

أحدث المقالات