Search
728 x 90



  • الحكومة العتيدة في عنق الزجاجة… والخناق يشتد

    الحكومة العتيدة في عنق الزجاجة… والخناق يشتد

    على وقع تأجيل الاستشارات النيابية اسبوعاً كاملاً، بدا الوضع في عنق الزجاجة اكثر من اي وقت مضى. فبين اعتذار سمير الخطيب من دار الفتوى “لأن التوافق تمّ على تسمية الحريري لتشكيل الحكومة”، وبين اعلان وزير الخارجية جبران باسيل ان تكتل لبنان القوي لن يشارك في الحكومة” التي يجب ان تكون من اختصاصيين رئيساً واعضاء”، جاء تأكيد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ليقفل دائرة التشاؤم قائلاً “ان عملية التأليف لن تكون سهلة”.
    وفيما انعقدت مجموعة الدول الداعمة للبنان في باريس مؤكدة ان المساعدات الدولية للبنان مرهونة بحكومة موثوقة تنفذ اصلاحات، صدرت عقوبات جديدة ضد لبنانيين ومؤسسات “على صلة بحزب الله”، فيما شدد وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو “اننا صنّفنا حزب الله كمنظمة إرهابية ونحن مستعدون لمساعدة الشعب اللبناني للتخلص من الوصاية الخارجية”. هذا، في وقت سرت معلومات عن زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل للبنان الاسبوع المقبل.
    اقليمياً، تظاهرات العراق باتت اكثر دموية ، والقمة الـ 40 لمجلس التعاون الخليجي بمشاركة قطر، والجولة الـ14 للمباحثات “بصيغة أستانا” حول التسوية السورية.
    دولياً، بوريس جونسون يفوز بالأغلبية المطلقة في الإنتخابات البريطانية والرئيس الاميركي دونالد ترامب لا يزال امام السعي الديمقراطي لعزله.

  • بين “الوفاء” و”الوحدة”… شباب لبنان في الشارع 

    بين “الوفاء” و”الوحدة”… شباب لبنان في الشارع 

    بين احَدَي “الوفاء” و”الوحدة”، تغيّر مشهد الحراك على الارض ليتحول شبابياً بامتياز فيما حرص الجيش اللبناني على فتح كل الطرق التي قطعت في الاسبوعين الاولّين. واذ بدا الحكم في منأى عما يحصل اذ لا حكومة في الافق المنظور رغم توصية المجلس الدستوري “بتشكيل الحكومة بالسرعة الممكنة لإنتظام عمل المؤسسات”، برز اصرار حزب الله على تمثيله في الحكومة عبر تصريح نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم ” ان حضور وتمثيل حزب الله سيكون فاعلا في الحكومة العتيدة”. في هذه الاثناء، تفاقم الوضعان المالي والمعيشي ولا سيما بعد صدور في 3 ايام تقريرين لوكالة موديز للتصنيف الائتماني خفّضا تصنيف لبنان رغم بدء فتح ملفات الفساد، فيما كررت واشنطن الربط بين تظاهرات لبنان والعراق والاشارة الى الدور الايراني فيها، والتصريح الاخير لوزير الخارجية مايك بومبيو ابرز دليل، اذ قال: “علينا مساعدة شعوب العراق ولبنان على التخلص من النفوذ الإيراني وتحقيق تطلعاتهم”.  وإذ كان لافتاً الغياب العربي عما يحصل، كشفت معلومات زيارة مدير دائرة شمال افريقيا والشرق الأوسط في الخارجية الفرنسية كريستوف فارنو الى لبنان. 
    اقليمياً، تتواصل انتفاضة العراق في ظل احراق القنصلية الايرانية في كربلاء، وتغيير تسمية شارع الخميني في النجف إلى شارع “شهداء ثورة تشرين”.
    دولياً، انتخابات مبكرة في بريطانيا وبريكست مؤجل 3 اشهر، والتحقيقات بدأت في مجلس النواب الاميركي بهدف عزل دونالد ترامب. 

  • غضب شعبي: ارحلوا … و”نبع السلام” اثمر صفقة كردية – سورية

    غضب شعبي: ارحلوا … و”نبع السلام” اثمر صفقة كردية – سورية

    بعدما اشتعلت غابات لبنان باندلاع اكثر من مئة حريق في 24 ساعة، انلدع غضب الشارع اللبناني بشرارة الـ 20 سنتاً التي قال وزير الاتصالات انها فُرضت على اتصال “الواتسآب”. ساعات ولفّ احراق الدواليب الطرق الرئيسة والفرعية في كل المناطق من دون استثناء، من الجنوب الى الشمال فالبقاع، على ايقاع المطالبة برحيل الحكومة واسقاط العهد وسط بعض حالات الشغب وسط بيروت. وهو مطلب جاهر به رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع فيما حمّل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط رئيس الجمهورية ووزير الخارجية جبران باسيل مسؤولية فشل المبادرات الإصلاحية. 
    وفي ازاء مطلب استقالة الحكومة، استمهل رئيسها سعد الحريري 72 ساعة للحل معلناً التوصل الى ورقة اصلاحية فيما توجه الامين العام لحزب الله الى المتظاهرين قائلاً انكم لن تستطيعوا اسقاط العهد واذا اقتضى الامر سننزل الى الشارع ونغيّر كل المعادلات. وتوافق مع باسيل على صعوبة العثور على حكومة بديلة. 
    وفي وقت لاحق، وبعد اعلان توصل الحريري الى ورقة اصلاحية، اعلن جعجع استقالة وزراء القوات الأربعة من الحكومة. فيما اكد الوزير وائل ابو فاعور باسم الرئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط البقاء الموقّت في الحكومة والمشروط بالاصلاحات.
    واذ كان لافتاً امتناع تلفزيون NBN التابع لحركة “امل” عن نقل كلمة نصر الله لأول مرة، سُجل اطلاق نار من محازبي “امل” على المتظاهرين في صور. 
    اقليمياً، عملية “نبع السلام” التركية في الشمال السوري ولّدت اتفاقاً كردياً مع النظام على الانتشار على طول الحدود السورية – التركية التي قالت انقرة انها ستتضمن “منطقتها الآمنة”.
    اما دولياً فشبه اكتمال اتفاق البريكست بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي.

  • الدولار كابوس اللبنانيين… وترامب يواجه العزل؟

    الدولار كابوس اللبنانيين… وترامب يواجه العزل؟

    الازمتان الاقتصادية والمالية ارختا بثقلهما على الساحة اللبنانية مع فقدان الدولار من الاسواق، مثيرتين اضرابات وتظاهرات وقطع طرق في اكثر من قطاع ومنطقة. 
    وفي وقت استمر شد الخناق الاميركي على ايران، هددت العقوبات بالإمتداد بشكل اعمق الى حزب الله في ظل الكشف عن صورة اجتماع المرشد الايراني علي الخامنئي مع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وقائد قوة القدس في الحرس الثوري اللواء قاسم سليماني، من دون تحديد تاريخ التقاط الصورة.
    وفيما اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون امام الجمعية العامة للأمم المتحدة ان التزام لبنان بالقرار 1701 لا يلغي حقه بالدفاع عن النفس بكل الوسائل، لافتاً الى ان بيروت ستفعّل التنسيق مع دمشق لاعادة النازحين السوريين الى بلادهم، قاطع للسنة الثالثة على التوالي حفل الاستقبال الذي يقيمه الرئيس الاميركي دونالد ترامب، على شرف رؤساء الدول ‏والوفود المشاركة. 
    اقليمياً الرئيس الايراني حسن روحاني في الامم المتحدة في ظل فشل وساطة فرنسية لجمعه مع نظيره الاميركي دونالد ترامب، في وقت يواجه هذا الاخير خطر عزله على خلفية مكالمة هاتفية مع نظيره الاوكراني طالبه فيها باستهداف خصمه الديمقراطي جو بايدن.

  • نصر الله: لا حياد في الحرب على ايران… ونتنياهو: غور الاردن لنا

    نصر الله: لا حياد في الحرب على ايران… ونتنياهو: غور الاردن لنا

    رغم تأكيد رئيسي المجلس النيابي نبيه بري والحكومة سعد الحريري التزام لبنان ملتزمات القرار 1701، عاد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ليعلن – رغم احترامه القرار كما قال- ان لا خطوط حمر على الاطلاق اذا اعتدت اسرائيل، مكرراً التأكيد ان لا حياد في الحرب على ايران. واذ اثار الاعلان شجباً داخلياً، بقي من دون اي تعليق رسمي حياله.
    وفي الموازاة، عقوبات اميركية جديدة تطال 11 كياناً ومنظمة اعتبرتها واشنطن ارهابية، ومن بينها الحرس الثوري الايراني وحزب الله. وزيارة مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى ديفيد شنكر للمساهمة في مفاوضات تحديد الحدود البرية والبحرية كشفت ان واشنطن ستعلن في المستقبل من ضمن العقوبات عن اسماء أشخاص جدد يساندون حزب الله بغض النظر عن طائفتهم ودينهم.
    محلياً ايضاً مذكرة توقيف بحق القائد السّابق لسجن الخيام في جيش أنطوان لحد عامر الياس الفاخوري تثير اسئلة عن كيفية دخوله عبر المطار الى لبنان.
    في هذه الاثناء اثار اعلان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو فرض سيادة إسرائيل على غور الأردن شجباً عربياً ودولياً في وقت اقال الرئيس الاميركي دونالد ترامب مستشاره للأمن القومي جون بولتون الذي قال بدوره انه استقال في الاساس، وعيّن ترامب نائبه تشارلز كابرمان خلفاً له.

أحدث المقالات