Search
728 x 90



  • لا تواصل مع الخليج… والغلاء 700%

    لا تواصل مع الخليج… والغلاء 700%

    اقفلت الأزمة مع الخليج اسبوعها الثالث من دون أي حل في الأفق، اذ اكد وزير الخارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان انه لا يرى أي فائدة من التواصل مع الحكومة اللبنانية في هذه المرحلة. وإذ بدا وضع الحكومة المأزوم في عنق الزجاجة رغم تأكيد كل من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ورئيس الجمهورية ميشال عون ان مجلس الوزراء سينعقد قريباً، سُجّل سعر صرف الدولار رقماً جديداً لامس الـ 23 الف ليرة لبنانية.
    ولم ينفع اعلان ميقاتي عن منحة اجتماعية لكل العاملين في القطاع العام في تخفيف وطأة رفع الدعم عن الأدوية التي قفزت اسعارها بشكل مجنون، بحيث ان مؤشر الغلاء تخطى 700% .
    في هذه الأثناء، سُجّلت زيارة لوزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو الى بيروت، كما لوفد من الكونغرس الأميركي في وقت اُعلنت عن زيارة لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي لحاضرة الفاتيكان في 25 تشرين الثاني، عشية لقاء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والبابا فرنسيس، ناهيك عن زيارة لوزير الخارجية والمغتربين عبد الله بو حبيب لموسكو في 21 تشرين الثاني.
    في الموازاة، اعلنت روسيا تسليم لبنان الصور الفضائية المتاحة كافة لمرفأ بيروت سواء قبل الانفجار أو بعده.
    وإذ سُجل انتهاء مهلة تسجيل المغتربين للإقتراع في الانتخابات النيابية، قدّم التيار الوطني الحر طعناً بتعديلات قانون الانتخاب امام المجلس الدستوري، ولكن عون استبق اي قرار لهذا المجلس بإعلانه انه لن يوقع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة لتجرى في اذار مصرا على انه يريدها في 8 او 15 ايار فقط .
    اقليمياً، الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي يعلن عن الإفراج عن اصول ايران المجمّدة في الخارج في وقت فرضت وزارة الخزانة الاميركية عقوبات على 6 افراد ايرانيين وكيان ايراني ومددت العقوبات على شركة طيران ماهان و 12 كيانا تعاونوا معها.
    سورياً، اعلان عن استئناف محادثات أستانا في 20 كانون الاول، والاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على 4 وزراء في الحكومة السورية.
    دولياً، توتر روسي – اوروبي على خلفية اوكرانيا كما المهاجرين عبر بيلاروسيا.

  • القطيعة الخليجية الى تفاقم… ومحاولة اغتيال الكاظمي

    القطيعة الخليجية الى تفاقم… ومحاولة اغتيال الكاظمي

    لم تسهم، لا لقاءات قمة غلاسكو ولا التصريحات الكثيرة، في حلحلة ازمة القطيعة الخليجية للبنان، لا بل زاد الطين بلّة حديث مسرب لوزير الخارجية والمغتربين عبد الله بو حبيب، اذ نُقل عنه قوله ان المملكة العربية السعودية تملي شروطاً مستحيلة من خلال مطالبة الحكومة بالحد من دور حزب الله.
    واذ زاد تصلّب حزب الله تصلباً حيال الرياض وقاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت طارق بيطار، لم تثمر مناشدة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي لوزير الاعلام جورج قرداحي تحكيم ضميره، لا بل سارع هذا الأخير الى التأكيد “انني لن أستقيل وموقفي لم يتغير”.
    في هذه الأثناء برز الموقف الاميركي بالإمتناع عن الخوض في الخلاف اللبناني- سعودي في وقت اكدت الخارجية الفرنسية ضرورة إبقاء لبنان خارج الأزمات الإقليمية الأوسع، كما يزور وفد من جامعة الدول العربية بيروت للبحث في ازمة لبنان مع دول الخليج.
    في الموازاة، كفّت محكمة الاستئناف يد المحقّق العدلي طارق بيطار بشكل موقت الى حين بتّ الدعوى التي قدّمها وكلاء الدفاع عن الوزير السابق يوسف فنيانوس.
    مالياً، بدء المناقشات مع صندوق النقد الدولي تزامناً مع نفاذ قانون تعديل قانون الانتخاب حكماً بعد رفض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إصداره وعدم توقيعه.
    اقليمياً، تصدرت التطورات محاولة اغتيال رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي بثلاث طائرات مسيّرة، تم اسقاط اثنتين منها فيما استهدفت الثالثة منزله في المنطقة الخضراء، وذلك غداة تظاهرات اتسّمت بالعنف لجماعات موالية لإيران رافضة لنتائج الانتخابات النيابية.
    وفي الملف الايراني، اعلنت طهران استئناف المحادثات النووية في 29 تشرين الثاني في وقت سُجّل توتر اميركي- ايراني في بحر عُمان.
    دولياً، اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شبه جزيرة القرم “جزءاً من روسيا إلى الأبد”.

  • رئيسي يضع النظام الايراني على المحك

    رئيسي يضع النظام الايراني على المحك

    لم يحظ الخطاب الذي ادلى به الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي لدى تنصيبه الاسبوع المنصرم من مرشد الجمهورية علي خامنئي وتسلمه مهامه بالاهتمام الكبير المفترض داخلياً وخارجياً.

أحدث المقالات