Search
728 x 90



  • ضحايا الهرب من لبنان

    ضحايا الهرب من لبنان

    قوارب الموت، وجه من وجوه الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الخانقة التي تشد الخناق على البلاد. اكثر من 70 شخصاً تكدسوا في زورق لا يتسع لأكثر من 17 في محاولة للهجرة غير الشرعية. فغرق قبالة الميناء في طرابلس، والحصيلة 14 ضحية حتى كتابة هذه المقالة.
    مالياً، مصير الكابيتال كونترول في مهب الريح بعد توقفه في داخل مجلس النواب، اثر اعتراض قواتي – برتقالي – اشتراكي على مناقشة القانون قبل الاطّلاع على خطة التعافي التي وضعتها الحكومة فيما كشفت جمعية المصارف ان الاتفاق المبدئي للبنان مع صندوق النقد الدولي سيودي بأموال المودعين.
    معيشياً، ازمتا طحين وكهرباء بعد نفاذ الفيول اويل في معملية دير عمار والزهراني.
    دولياً، العيون شاخصة على فرنسا التي تشهد الدورة الثانية من انتخاباتها الرئاسية، والسباق محتدم بين الرئيس المنتهية ولايته ايمانويل ماكرون، ورئيسة الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة مارين لوبن.
    اما في الملف الاوكراني، فالخارجية الروسية افادت بأن المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا توقّفت، متهمة واشنطن بأنها تسعى لجعل التسوية بين موسكو وكييف مستحيلة.
    وفي الموازاة، كشفت المفوضية الأوروبية ان أوكرانيا تقدمت للمرحلة الأولى من طلب عضوية الاتحاد الأوروبي.

  • هل انتهت مرحلة الانهيار في لبنان؟

    هل انتهت مرحلة الانهيار في لبنان؟

    يقارب اللبنانيون من الاقتصاديين والسياسيين على حد سواء بحذر شديد قدرة الحكومة الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي على قيادة مرحلة تغيير الاوضاع في لبنان . اذ انه وعلى رغم المطالبات المصرة على تأليف الحكومة لما يزيد على السنة والاقرار بأن وجودها ضروري وملح فإن مقاربة المهام الملقاة على عاتقها امر مختلف كلياً.

  • حكومة جديدة… بتوقعات متواضعة

    حكومة جديدة… بتوقعات متواضعة

    بعد 13 شهراً من استقالة حكومة حسان دياب اثر انفجار مرفأ بيروت في 7 آب 2020، بات للبنان حكومة برئاسة نجيب ميقاتي.
    وإذا كان الاتفاق بين رئيسي الجمهورية والحكومة على التشكيلة الجديدة تظهّر بعد 46 يوماً من شد الحبال والشروط والشروط المضادة للمحاصصة الوزارية، فإن التوافق برز ايضاً على المتوقّع منها، اذ ما من طرف محلي او خارجي، يرفع من نسبة توقعاته، لا بل على العكس اتت هذه الأخيرة متواضعة، ومتواضعة جداً.

  • ازمات معيشية بالجملة… ولا اعتذار؟

    ازمات معيشية بالجملة… ولا اعتذار؟

    مع ملامسة الدولار عتبة الـ 15000 ليرة، عاد الشارع يتحرّك من دون ان يوفّر منطقة، اقفالاً للطرق وحرقاً للدواليب فيما الازمات المعيشية بالجملة وطوابير السيارات امام محطات الوقود في كل المناطق من دون استثناء، مما اثار موقفاً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي اعلن ان فرنسا تعمل مع شركاء دوليين لإنشاء آلية مالية تضمن استمرار الخدمات العامة اللبنانية الرئيسية.
    ورغم اقرار مجلس النواب مشروع قانون “الكابيتال كونترول” في ظل تشكيك صندوق النقد الدولي، لم يسفر تعميم مصرف لبنان الرقم 158 في تنفيس الاحتقان، اذ لم تتجاوب بعد المصارف مع طلبه تسديد 400 دولار اميركي شهرياً من الودائع بالعملات الاجنبية في الحسابات المفتوحة قبل 31/10/2019، اضافة الى ما يوازي 400 دولار بالليرة اللبنانية شهرياً، على أساس سعر المنصة الالكترونية.
    في هذه الأثناء، سرت معلومات عن تريث الرئيس المكلف سعد الحريري في الاعتذار في اعقاب وصول مبادرة الرئيس نبيه بري الى طريق مسدود اثر اجتماع بين رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل ومعاون رئيس مجلس النواب النائب علي حسن خليل والمعاون السياسي للامين العام لـ”حزب الله” الحاج حسين خليل ومسؤول الارتباط والتنسيق في حزب الله الحاج وفيق صفا، وتسريب معلومات عن الاتفاق على آلية تسمية الوزيرين المسيحيين، وان التأليف بات راهناً متوقفاً بالكامل على موقف الحريري”.
    اما الحملات الكلامية فنشطت بين التيار الوطني الحر من جهة وكل من القوات اللبنانية وتيار المستقبل وحتى حزب الله، في وقت استحلف متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عوده رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بأحفاده ان يعاين الذل الذي يعيشه شعبه.
    وإذ كان لافتاً اللقاء بين السفير السعودي في لبنان وليد البخاري وقائد الجيش العماد جوزيف عون، برز موقف متميز للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الذي رفض الانتخابات النيابية المبكرة معتبراً انها ” مضيعة للوقت”.
    اقليمياً، مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي الايراني على قدم وساق، ونفتالي بينيت رئيساً لوزراء إسرائيل خلفا لبنيامين نتنياهو.
    دولياً، قمة اميركية – فرنسية بين الرئيسين الاميركي جو بايدن والفرنسي ايمانويل ماكرون في بريطانيا على هامش قمة مجموعة السبع الاقتصادية.

  • ” بربّكم… اين خطأ النواب؟”

    ” بربّكم… اين خطأ النواب؟”

    ” ويل للناس من حاكم لا حياء له”.
    العبارة للكاتب والروائي المصري نجيب محفوظ والاضافة عليها في لبنان قد تكون … “ولا حدود في خرق الحاكم للقانون وفي المحاباة والمحسوبية والواسطة” التي باتت وجهة نظر في السياسة اللبنانية.

أحدث المقالات