Search
728 x 90



  • السودان: عود الى بدء

    السودان: عود الى بدء

    هل انتهى انقلاب السودان بإعادة الأمور الى سابق عهدها بعدما تمردت السلطة العسكرية على الاتفاق السابق بتقاسم الحكم مع السطة المدنية، ام ان الانقلاب “ليس سوى نصف النهائي، وعلينا الآن انتظار ما سيتمخض عنه النهائي”، كما قال أكثر من مراقب يتخوف من المواجهة بين أطماع الجنرالات المتحالفين مع قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ونائبه قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو.
    فما الذي يحدث في السودان، ولماذا هذا الاهتمام الدولي بثالث اكبر بلد افريقي في الاقليم؟

  • انقلاب السودان كتحدي اساسي لواشنطن

    انقلاب السودان كتحدي اساسي لواشنطن

    يشكل الانقلاب العسكري في السودان تحدياً لواشنطن التي لم تبد حيال حوثيي اليمن حزماً مماثلاً لذلك الذي مارسته حيال قائده عبد الفتاح البرهان الذي أطاح بالحكومة المدنية السودانية معتقلاً ابرز اركانها.

  • اغتيال لقمان سليم … والحوثيون ليسوا على قائمة العقوبات

    اغتيال لقمان سليم … والحوثيون ليسوا على قائمة العقوبات

    هزّ اغتيال الناشط المعارض لقمان سليم جمود الساحة السياسية واحدث صدمة شاملة اخذت الضوء من تحركات الشارع المتجددة الرافضة للاقفال التام في ظل وضع اقتصادي ومالي مستمر في التدهور.
    وإذ كانت لافتة الادانات الخارجية للجريمة معتبرة انها هجوم على مبادئ الديمقراطية وحرية التعبير في لبنان، تميزت الادانات الداخلية بالحذر الشديد.
    وفيما برزت زيارة الرئيس المكلف سعد الحريري الى القاهرة في الوقت الضائع حكوميا، اعلن نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم ان “حزب الله لم يضع اسقفاً تمنع التأليف ويقبل بما يقبل به الرئيسان”. اما رئيس المجلس النيابي نبيه بري فشدد على ان الرئيس المكلف يضع مشروع التشكيلة الحكومية ويرفعه الى رئيس الجمهورية وليس العكس، رداً على رئاسة الجمهورية التي قالت ان الرئيس ميشال عون لم يطالب بالثلث المعطل وحريص على ممارسة حقه.
    في الموازاة، ظلت محاولة تحييد الانظار عن الواقع السياسي في لغط يسود الملف القضائي الذي يستهدف حاكم المصرف المركزي رياض سلامه.
    اقليمياً، سرقت الأحداث مع بدء الادارة الاميركية الجديدة بالتراجع عن قرارات كان اتخذها الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب، الاضواء من التطورات اللبنانية. فأعلن البنتاغون تبلّغه نية وزير الخارجية إلغاء إدراج جماعة الحوثيين على القائمة السوداء ردا على الأزمة الإنسانية في اليمن، في وقت اعلن الرئيس الاميركي الجديد جو بايدن “رسالتي إلى العالم أن أميركا عادت والدبلوماسية عادت”.
    وفي الملف النووي الايراني الذي يبدو انه وضع على النار، قررت محكمة العدل الدولية ان العقوبات الأميركية على إيران تخلّ بالتزامات واشنطن باتفاقية الصداقة بين البلدين عام 1955، فيما اعلن البيت الأبيض ان التشاور سيتّم مع الحلفاء والكونغرس بشأن اتفاق جديد مع إيران واعلن عن اتجاه لتخفيف الضغط المالي عن ايران من دون رفع العقوبات الرئيسية عنها.
    على صعيد اخر، يواجه ترامب لائحة اتهام طويلة في محاكته، من تعريض الأمن القومي وحياة أعضاء الكونغرس للخطر الى الخيانة غير المسبوقة.
    دولياً ايضاً، انقلاب عسكري في ميانمار وسط ادانة دولية تامة.

أحدث المقالات