Search
728 x 90



  • حكم محبط… وتعاطي رسمي مخيب للآمال

    حكم محبط… وتعاطي رسمي مخيب للآمال

    بعد 11 عاماً، صدر الحكم الدولي باغتيال رئيس الحكومة رفيق الحريري و21 من رفاقه في نحو 3 آلاف صفحة، مشكلاً احباطاً لكثير من اللبنانيين في نتيجته التي وجدت سليم عياش وحيداً مذنباً فيما وجدت حسن مرعي وحسين عنيسي وأسد صبرا غير مذنبين.
    الرئيس سعد الحريري “قبل حكم المحكمة “، رامياً الكرة في ملعب حزب الله قائلاً ان “المطلوب منه ان يضحي اليوم، هو حزب الله، الذي صار واضحا ان شبكة التنفيذ من صفوفه”.
    في هذه الاثناء، تصاعد الاستياء الخارجي من لامبالاة الحكم وحكومة تصريف الاعمال حيال القيام بأي اصلاحات مطلوبة لتأمين وصول المساعدات المالية، الى حد قول المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش: “لا يمكن للبنان الاعتماد على أي حزمة إنقاذ دولية، رغم التحذيرات الصارمة التي وجهها زوارهم رفيعو المستوى للسلطات والقادة السياسيين الذين جاءت أغلب ردود أفعالهم مخيبة للآمال “.
    هذا في وقت، برز تصنيف سلبي جديد للبنان من كل من “ستاندرد آند بورز” و”فيتش”.
    واذ تواصلت التحقيقات في انفجار العنبر 12 في مرفأ بيروت، بلغ عدد المشتبه فيهم والذين ادّعت عليهم النيابة العامة حتى الآن 25 من بينهم 19 موقوفا.
    وفيما اثار اعلان بكركي “مذكرة لبنان والحياد الناشط” الكثير من ردود الفعل المؤيدة والسلبية في آن، بقي الاختلاف على شكل الحكومة العتيدة ورئيسها. وسُجّل لقاءان، الاول في بعبدا بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس المجلس النيابي نبيه بري، والثاني في عين التينة بين بري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل والخليلين (المعاون السياسي لأمين عام “حزب الله” حسين الخليل، والمعاون السياسي لبري الوزير علي حسن خليل) من دون التوصل إلى اتفاق على اسم رئيس الحكومة ولا سيما الرئيس سعد الحريري الذي جاهر بري بالتمسك به.
    وفي ظل كل هذه السلبية، دخلت البلاد في اسبوعين جديدن من التعبئة العامة في اعقاب تحليق ارقام الاصابات بكورونا.
    اقليمياً، ايران تتجاهل مطالب الولايات المتحدة بوقف برنامجها الصاروخي وتتحرك نحو سوريا والعراق عبر زيارة مساعد وزير الخارجية الايرانية علي اصغر خاجي الى دمشق، وزعيم فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني إسماعيل قاآني الى بغداد تزامناً مع زيارة رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي الى واشنطن.
    دولياً، الحزب الديمقراطي الأميركي يرشّح رسميًا السيناتور عن ولاية كاليفورنيا، كامالا هاريس، لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وهي أول امرأة أميركية من أصول إفريقية مرشحة لمنصب نائب الرئيس الأميركي.

  • “كورونا” فرض حظر التجول… في لبنان والعالم

    “كورونا” فرض حظر التجول… في لبنان والعالم

    ما لم تنجح بتحقيقه الحال الاقتصادية والمالية المتردية، نجح بتنفيذه فيروس كورونا الذي “حبس” اللبنانيين في منازلهم مقفلاً المؤسسات التجارية والمطاعم والملاهي ومقفراً الطرقات في سلسلة اجراءات رسمية بعد اسبوعين من التأخير كانا شهدا استمرار الطيران الى المناطق الموبوءة، ولا سيما ايران وايطاليا. 
    واذ يتجه مجلس الوزراء والمجلس الاعلى للدفاع لإعلان حال الطوارئ التي طالبت بها اكثر من جهة، في جلستين استثنائيتين الاحد في 15 آذار، يسجل عدد الاصابات تصاعداً مضطرداً يدعو الى القلق في ظل قدرة المستشفيات الاستيعابية المحدودة.
    وفيما بدأ انتشار الفيروس المستجد في اكثر من 117 دولة، بالإنحسار في الصين – بؤرة انطلاقه- وجد له مرتعاً في اوروبا التي باتت البؤرة الرئيسية له كما قالت منظمة الصحة العالمية التي سجلت اكثر من 5 آلاف وفاة و118 الف اصابة في العالم. وفرضت اكثر من دولة حال الطوارئ وعلى رأسها الولايات المتحدة الاميركية، مقفلة حدودها بالكامل بينما طالبت ايران صندوق النقد الدولي بالمساعدة. 
    في هذه الاثناء، بقي لبنان اسير تعليقه سداد سندات اليوروبوندز في 9 آذار فيما كان لافتاً تطوران محليان. الاول دعوة رئيس الجمهورية في مجلس الوزراء غداة استحقاقها الى “خطة لإعادة هيكلة الديون وخطط لإعادة هيكلة المصارف ومصرف لبنان” فيما سُجل ثاني مرسوم تجنيس في عهده “لمتحدرّين من أصل لبناني”، كما قالت رئاسة الجمهورية.
    اما التطور الثاني، فمرونة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله حيال الاستعانة بصندوق النقد الدولي عبر قوله ان مساعدة دولية مقبولة شرط أن لا تتعارض مع الدستور ومنها على سبيل المثال تقديم قرض لقاء التوطين او ربط القرض برفع الضريبة على القيمة المضافة الى 15 او 20 %.
    اقليمياً هجوم على قاعدة التيجان التابعة للتحالف الدولي في العراق، وادلب اسيرة اتفاق روسي- تركي على وقف النار. اما دولياً فبدء الانسحاب الاميركي من افغانستان. 

  • لبنان: تعليق السداد… ومفاوضات مع الدائنين

    لبنان: تعليق السداد… ومفاوضات مع الدائنين

    بتعليق سداد مستحقات لبنان المقبلة، واجه مجلس الوزراء اللبناني بالإجماع استحقاق اليوروبوندز في 9 آذار، مترافقاً مع مفاوضات مع الدائنين ليصبح عدم الدفع منظماً، ومرفقاً ببرنامج اصلاحي، إن نفذ قد يبلسم القليل القليل من الازمة المالية والاقتصادية.
    وإن كان الوقت مبكراً للحكم على هذه الخطوة التي توّجت اسبوعاً من الخضّات المالية والمصرفية والصحية، فإن الشارع استبقها تجمعاً في اكثر من منطقة. وقد اتى قرار النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم بمنع التصرف بأصول 20 مصرفاً – بعد الاستماع الى افادات 15 رئيس مجلس ادارة مصرف – ليشكل خضّة خطرة في القطاع المصرفي. علماً ان تجميد النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات لهذا القرار تزامن مع نفي كل من رئيسي الجمهورية والمجلس النيابي اي صلة لهما بقرار ابراهيم، في مقابل معلومات عن تعهد المصارف بسلسلة خطوات لتسهيل اعمال المودعين، ستعلن عنها الثلثاء في 10 آذار.
    في هذه الاثناء، انتقلت ازمة فيروس كورونا من مرحلة “الاحتواء” الى “الانتشار” رافعة عدد الاصابات المعروفة الى 28. وسُجّل اول خرق للنأي الحكومي بالنفس عن ازمات المنطقة في زيارة وزير السياحة والشؤون الاجتماعية رمزي مشرفية الى دمشق للبحث في موضوع اللاجئين السوريين.
    اقليمياً، وقف اطلاق نار روسي- تركي في ادلب في ظل ابتزاز تركي للأوروبيين بفتح الحدود للمهاجرين غير الشرعيين، واول اهتزاز لاتفاق واشنطن- طالبان في افغانستان.

  • بين “الكورونا” والهمّ المالي… اتفاق بين واشنطن وطالبان

    بين “الكورونا” والهمّ المالي… اتفاق بين واشنطن وطالبان

    سيطر فيروس كورونا هذا الاسبوع على مجمل الساحات المحلية والاقليمية والدولية مع تنامي انتشاره بشكل ملفت جعل منظمة الصحة العالمية تؤكد ان ما من دولة بمنأى عن انتقال الفيروس إلى أراضيها، مع ارتفاع عدد الاصابات إلى 83 ألفا والوفيات إلى 2858 في الصين، و 4351 إصابة و67 وفاة في 49 بلداً. 
    واذ ارتفعت الاصوات في لبنان تطالب بمزيد من التدابير الوقائية لمنع انتشار الفيروس الذي سجل 7 اصابات رسمياً، بقيت الخطوات الاحترازية محدودة وغير كافية، اكان عبر المصنع ام المطار ام اقفال المدارس اسبوعاً. 
    وفي سياق مواز، لم يخفت وهج الهمّ المالي مع لقاءات وفد صندوق النقد الدولي، لا بل زاد تشاؤماً مع اعلان حزب الله رفض التعاون مع صندوق النقد تزامناً مع عقوبات اميركية جديدة في حقه، في ظل تشديد الربط خارجياً بين الاصلاحات وتقديم المساعدات، مع تسجيل غياب عربي تام عن اي رغبة في تقديم الدعم للحكومة التي وصفها مصدر دبلوماسي اماراتي بأنها “حكومة حزب الله”. 
    واذ انضم رئيس الحكومة الى رئيس الجمهورية في رمي مسؤولية التقصير السابق على حقبة ما يسمى “الحريرية السياسية”، سجل لبنان بدء استكشاف التنقيب عن الغاز والنفط في البلوك 4 في مياهه الاقليمية. 
    اقليمياً، الحرب على اشدّها بين روسيا وتركيا حول ادلب السورية، والرئيس التركي رجب طيب اردوغان يفتح حدود تركيا امام اللاجئين للعبور نحو اوروبا.
    دولياً، توقيع اتفاق تاريخي بين واشنطن وحركة طالبان بعد 18 عاماً من اندلاع الحرب في افغانستان.

  • سيناريو اليونان او ما هو اسوأ !

    سيناريو اليونان او ما هو اسوأ !

    سيناريوهان للوضع الاقتصادي اللبناني المتأزم في ضوء تباطؤ الحكومة في اقرار الاصلاحات المالية والعلاجية المطلوبة لوقف الهدر، وفي ظل خلافات سياسية واضحة حول جنس الملائكة. 

أحدث المقالات