Search
728 x 90



  • السباق الذي انطلق بين تفكيك لبنان والانتخابات الرئاسية

    السباق الذي انطلق بين تفكيك لبنان والانتخابات الرئاسية

    في تطورين اكتسبا ابعاداً مهمة في الداخل اللبناني وعلى الصعيد المسيحي تحديداً، استقبل رأس الكنيسة الكاثوليكية في العالم البابا فرنسيس رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري فيما تولى رأس الكنيسة الكاثوليكية في لبنان البطريرك الماروني بشار الراعي الاتصال سريعاً بسفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد البخاري مستنكراً تهريب مخدرات الكبتاغون عبر صادرات من الفواكه والخضار الى المملكة من لبنان.

  • لا تدقيق جنائياً، لا اصلاح، لا حكومة…”نهاية لبنان”؟

    لا تدقيق جنائياً، لا اصلاح، لا حكومة…”نهاية لبنان”؟

    الذكرى السابعة والسبعون لاستقلال لبنان في ظل افق مسدود على الصعد كافة وسط انهيار مالي واقتصادي لم يكن ينقصه سوى قرار شركة “ألفاريز ومارسال” إنهاء الاتفاقية الموقّعة مع وزارة المال للتدقيق المحاسبي الجنائي نظراً الى “عدم حصولها على المعلومات والمستندات المطلوبة للمباشرة بتنفيذ مهمتها” – كما قالت، في وقت قال وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني ان “تأجيل الإصلاحات الأساسية لإطلاق المساعدات الخارجية يعني نهاية لبنان”.
    اما رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، فأكد في ذكرى الاستقلال ان وطننا أسير منظومة فساد متجذِّر وسأتّخذ ما يلزم لإعادة إطلاق مسار التدقيق الجنائي، ولتحريرِ عمليةِ تأليفِ الحكومة من التجاذبات، ومن الاستقواء والتستّرِ بالمبادرات الإنقاذية للخروج عن المعايير الواحدة التي يجب تطبيقها على الجميع.
    وفيما سُجّل إجماع خارجي ملح لتشكيل الحكومة وسط تصلّب كل القوى السياسية وتمسّكها بشروطها، أعلن المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش ان “الأجانب يهتمون بمصير لبنان أكثر من نخبه السياسية”.
    وإذ حضر الملف اللبناني في باريس بقوة مع زيارة وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو، وفيما أكد الاليزيه وجوب تعيين وزراء تثق بهم الأسرة الدولية، كان لافتاً موقف البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الذي أكد ان جريمة المرفأ لا يمكن أن تستثني أحدًا ونغمة الحصص والحقائب والثلث المعطّل تعرقل التشكيل. كما توجه المطران الياس عودة الى رئيس الجمهورية قائلاً “أنقذْ ما تبقّى من عهدك وقُمْ بخطوة شجاعة يذكرها لك التاريخ “. من جهته، اكد رئيس الكتائب سامي الجميل في ذكرى اغتيال شقيقه الوزير بيار الجميل حان وقت المحاسبة والتغيير  وقرّرنا نقل المواجهة الى مرحلة جديدة. ولقيادة حزب الله: تعزلون لبنان وتجرونه الى العقوبات، وتمنعون التغيير ، وتحمون الفساد ، وسلاحكم تقسيمي.
    بومبيو الذي زار مرتفعات الجولان، في خطوة غير مسبوقة لوزير خارجية أميركي، قال ان “استعادة حكومة سوريا السيطرة على الجولان تهدد بإلحاق ضرر بإسرائيل والغرب”. هذا، واعلنت القيادة المركزية الأميركية ان الطائرة B-52H من القوة الجوية القتالية انطلقت بمهمة طويلة الى الشرق الأوسط “لردع العدوان وطمأنة شركاء وحلفاء الولايات المتحدة”.
    في هذه الأثناء غيّب الموت وزير الخارجية نائب رئيس مجلس الوزراء السوري وليد المعلم، وحضر مأتمه ممثل عن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

  • جولة اولى لصندوق النقد… واستعار للفضائح

    جولة اولى لصندوق النقد… واستعار للفضائح

    جولة اولى من المفاوضات مع صندوق النقد الدولي بدأت بغياب حاكم مصر لبنان رياض سلامة وتزامناً مع استعار فضائح التلاعب بسعر صرف الدولار والفيول المغشوش وتهريب المازوت والطحين المدعومين الى سوريا.
    واذ نقلت معلومات عن وزير المال غازي وزني استعداد لبنان لتلبية طلب صندوق النقد بتعويم الليرة بعد تلقي الدعم الخارجي، كشف الاول رغبة الحكومة في خفض عدد المصارف التجارية من 49 إلى نحو النصف.
    وفيما اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ان الحل لمنع التهريب هو التعاون الثنائي بين الحكومتين اللبنانية والسورية والجيشين اللبناني والسوري نظراً الى تداخل الحدود بين الدولتين، برز سؤال عن تشكيل ملف التهريب مدخلاً للتطبيع مع سوريا.
    في هذه الاثناء، سُجّل هجوم مثلث الاضلع على الحكم، اطلقه رئيس تيار المردة سليمان فرنجيه في حرب غير مسبوقة على خلفية اتهام سركيس حليس في فضيحة الفيول المغشوش، وتبعه كل من النائب شامل روكز ورئيس الكتائب سامي الجميل.
    اما عدّاد فيروس كورونا فسجل 902 اصابة في ظل اقفال البلد لأربعة ايام. والاصابات في العالم تجاوزت الـ 4649079 والوفيات 309047 في وقت برز تحذير اوروبي من هجمات لداعش يستغل فيها الجائحة.

  • الحكومة العتيدة في عنق الزجاجة… والخناق يشتد

    الحكومة العتيدة في عنق الزجاجة… والخناق يشتد

    على وقع تأجيل الاستشارات النيابية اسبوعاً كاملاً، بدا الوضع في عنق الزجاجة اكثر من اي وقت مضى. فبين اعتذار سمير الخطيب من دار الفتوى “لأن التوافق تمّ على تسمية الحريري لتشكيل الحكومة”، وبين اعلان وزير الخارجية جبران باسيل ان تكتل لبنان القوي لن يشارك في الحكومة” التي يجب ان تكون من اختصاصيين رئيساً واعضاء”، جاء تأكيد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ليقفل دائرة التشاؤم قائلاً “ان عملية التأليف لن تكون سهلة”.
    وفيما انعقدت مجموعة الدول الداعمة للبنان في باريس مؤكدة ان المساعدات الدولية للبنان مرهونة بحكومة موثوقة تنفذ اصلاحات، صدرت عقوبات جديدة ضد لبنانيين ومؤسسات “على صلة بحزب الله”، فيما شدد وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو “اننا صنّفنا حزب الله كمنظمة إرهابية ونحن مستعدون لمساعدة الشعب اللبناني للتخلص من الوصاية الخارجية”. هذا، في وقت سرت معلومات عن زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل للبنان الاسبوع المقبل.
    اقليمياً، تظاهرات العراق باتت اكثر دموية ، والقمة الـ 40 لمجلس التعاون الخليجي بمشاركة قطر، والجولة الـ14 للمباحثات “بصيغة أستانا” حول التسوية السورية.
    دولياً، بوريس جونسون يفوز بالأغلبية المطلقة في الإنتخابات البريطانية والرئيس الاميركي دونالد ترامب لا يزال امام السعي الديمقراطي لعزله.

أحدث المقالات