Search
728 x 90



  • الدولار يجن… وبري عائد للمرة السابعة

    الدولار يجن… وبري عائد للمرة السابعة

    جنون مالي، جنون اسعار يمتد من المحروقات الى الخبز والأدوية.
    عنوان وحيد للأسبوع الذي اقفل على سعر صرف للدولار يلامس عتبة الـ 39 ألف ليرة لبنانية قبل ان ينخفض دراماتيكياً في غضون ساعات نحو 10 آلاف ليرة بعد تعميمين من حاكم مصرف لبنان رياض سلامه لتنظيم سعر صرف الدولار على منصة صيرفة.
    وإذ تلهى المسؤولون بحرب سجالات بالجملة حيال ملف الكهرباء وخطة التعافي الاقتصادية، دخلت الحكومة مرحلة تصريف الأعمال تزامناً مع اعلان مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل ان” الشلل السياسي في لبنان قد يمتدّ لسنين طويلة والحكومة ستواجه صعوبة في تنفيذ مهامها”.
    في هذه الأثناء، باتت مؤكدة اعادة انتخاب الرئيس نبيه بري للمرة السابعة لرئاسة المجلس النيابي الثلاثاء في 31 ايار فيما تنحصر المعركة برئاسة المجلس النيابي التي رشح رئيس “التيار الوطني الحرّ” جبران باسيل النائب الياس بو صعب اليها.
    في الموازاة، كل من وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال عبدالله بوحبيب والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في واشنطن فيما وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال بسام مولوي في قطر.
    اقليمياً، معلومات عن زيارة محتملة للرئيس الاميركي جو بايدن للمنطقة بدءاً من اسرائيل، بعد محطة في بريطانيا، وتسريبات عن رفض واشنطن نزع الحرس الثوري الايراني عن لائحة المنظمات الارهابية.
    وفي هذا الاطار، اعلنت الخارجية الفرنسية ان الاتفاق المعروض على إيران لن يبقى من دون سقف زمني.
    في الموازاة، ايجابيات في الحوار الايراني- السعودي ومعلومات عن لقاء وزيري خارجية السعودية فيصل بن فرحان وايران حسين امير عبد اللهيان في بغداد.
    اقليمياً، حرب اوكرانيا تراوح في وحول المعارك فيما سُجّل توتر صيني- اميركي بشأن تايوان، اذ اعلن الرئيس الاميركي جو بايدن ان “الولايات المتحدة ستتدخل عسكرياً إذا قامت الصين بغزو تايوان. والالتزام بحماية الجزيرة أصبح أقوى بعد الغزو الروسي لأوكرانيا”.

  • الكارثة اللبنانية بلا فرامل ولو لجم الدولار ظرفياً

    الكارثة اللبنانية بلا فرامل ولو لجم الدولار ظرفياً

    اتخذت التطورات المالية والاقتصادية الأخيرة، وتحديداً في الأسبوعين اللذين اعقبا اجراء الانتخابات النيابية في لبنان، دلالات وابعاداً بالغة الخطورة لجهة تظهير الرسم البياني المحدث لتطور مراحل الانهيار الزاحف في لبنان.

  • مع 151 او من دونه… الخلاص في ثلاثية ذهبية

    مع 151 او من دونه… الخلاص في ثلاثية ذهبية

    لماذا تراجع حاكم مصرف لبنان رياض سلامه عن قناعته السابقة بأن رفع سعر صرف الدولار الاميركي مصرفياً من 3900 ل.ل. الى 8 آلاف سيزيد الكتلة النقدية في الأسواق ويرفع من سعر صرفه في السوق السوداء؟
    وهل تعديل التعميم 151 المتعلق بالسعر سيؤدي حتماً الى هذه النتيجة؟
    الخبير الاقتصادي البروفسور جاسم عجاقة يفّند التعميم لموقع beirutinsights بالأرقام مؤكداً ان ثبات العملة في بلد يفتقد الى الثبات السياسي هو الاساس. ويلفت الى ان ثلاثية وحيدة تشكل الخلاص للأزمة الاقتصادية، وهي: الكابيتال كونترول، الاصلاحات، الاستثمارات.

  • خطة الحكومة اللبنانية للتعافي المالي: إنقاذ أم إغراق؟

    خطة الحكومة اللبنانية للتعافي المالي: إنقاذ أم إغراق؟

    أقــرّت الحكومــة اللبنانيــة فــي اجتماعها في 30 نيســان خطة “التعافي المالــي”، وتبع ذلك اجتماع بعــد أيام في المقرّ الرئاسي في بعبدا مع رؤساء كتل نيابية لعرضها ومناقشتها. والخطة تحملُ مسمَّيات مختلفة فهي تارة برنامج للتعافي المالــي وطــوراً خطــة إصلاحيــة وإنقاذية وأحيانًــا اقتصادية. لكن بعيدًا عن التســميات وعن بعض الاختلافــات في الارقام بين النســخة الاصلية باللغة الانكليزية وتلك المترجمة للعربية، تحتوي الخطة على تدقيق دفتري للخســائر المالية الحاصلة في لبنان منذ عقود، وهذا التشخيص هو الاول من نوعه منذ تدهور الوضع النقدي والمالي.

  • خيارات محدودة لتجنب الانهيار! 

    خيارات محدودة لتجنب الانهيار! 

    تصريحات متضاربة حيال خطر انهيار لبنان اقتصادياً ومالياً، تتراوح بين إنكار الواقع ونظريات المؤامرة فتعكس، إما فشل الحكومة في إدراك حجم الأزمة وإما عدم رغبة الطبقة الحاكمة في إعطاء الأولوية للمصالح الوطنية، أو كليهما.

أحدث المقالات