Search
728 x 90



  • في اي اتجاه ستدفع ايران الازمة العراقية؟

    في اي اتجاه ستدفع ايران الازمة العراقية؟

    انتقلت الازمة السياسية في العراق الى مستوى جديد مع الاقتحام الثاني للمنطقة الخضراء خلال 72 ساعة، من انصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بحيث وضعت العراق امام منعطف مختلف ينهي المراوحة السياسية على خلفية التحدي الذي يقيمه مع ” الاطار التنسيقي ” الذي كان يدفع بقوة في اتجاه التحكم بالمرحلة الانتقالية.

  • ميقاتي رئيساً للحكومة… والعبرة في التشكيل

    ميقاتي رئيساً للحكومة… والعبرة في التشكيل

    بـ72 صوتا بات الرئيس نجيب ميقاتي ثالث رئيس يُكلّف تشكيل الحكومة بعد انفجار مرفأ بيروت في 4 آب. ثلاثة اجتماعات عقدها مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لم يتم الاتفاق خلالها بعد على التوزيع الطائفي للحقائب.
    وإذ أقرَ الاتحاد الأوروبي إطاراً قانونياً لنظام عقوبات يستهدف أفراداً وكيانات لبنانية لعرقلتها أو تقويضها العملية السياسية الديمقراطية، رحبّت واشنطن بالخطوة.
    في هذه الأثناء، كانت لافتة زيارة قائد الجيش العماد جوزيف عون الى القاهرة.
    وعشية ذكرى 4 آب، ابدى رئيس الجمهورية استعداده للإدلاء بإفادته في انفجار المرفأ “إذا رغب المحقّق العدلي بالاستماع اليه”. وحذا مستشار رئيس المجلس النيابي الوزير السابق والنائب علي حسن خليل حذوه بعدما كان رفض المجلس النيابي رفع الحصانة عنه وعن النائب غازي زعيتر والوزير السابق يوسف فنيانوس لاستجوابهم. تيار المستقبل من جهته، رفع اقتراح قانون لتعليق كل المواد الدستورية والقانونية رفعاً للحصانات.
    معيشياً، الأزمات الحياتية على حالها، وإن سجل البنزين والمازوت حلحلة بسيطة مؤقتة فيما سعر صرف الدولار يتأرجح بين التراجع الطفيف والارتفاع مجدداً.
    اقليمياً، توتر جديد بين اسرائيل وايران اثر استهداف حاملة نفط اسرائيلية بمسيّرة في بحر العرب، قالت إيران ان الهجوم عليها جاء رداً على هجوم إسرائيل على مطار الضبعة.
    في هذه الأثناء، وبعد اعلان الانسحاب الاميركي من افغانستان، أكد الرئيس الأميركي جو بايدن بعد استقباله رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي في واشنطن، التوصل الى اتفاق ينهي رسمياً المهمة القتالية الأميركية في العراق بحلول نهاية 2021، بعد أكثر من 18 عاما على دخول القوات الأميركية البلاد. هذا، في وقت كشفت وكالة سبوتنيك الروسية زيارة قائد فيلق القدس بغداد سراً للتنسيق بين فصائل عراقية والحرس الثوري الايراني.
    اما تونس فبلا حكومة ولا برلمان بعدما اقال الرئيس التونسي قيس سعيد الاولى وجمّد أعمال الثانية. وفي سوريا، عقوبات اميركية جديدة.
    دولياً، الكوريتان تقرران فتح كل خطوط الاتصال واستعادة الثقة المتبادلة وتعزيز المصالحة بينهما.

  • بعد افغانستان … العين على العراق

    بعد افغانستان … العين على العراق

    قبل ايام قليلة من توجهه الى واشنطن على رأس وفد عراقي ، اعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ان بلاده لم تعد بحاجة إلى قوات قتالية أميركية لمحاربة تنظيم داعش، إلا أن الإطار الزمني الرسمي لإعادة انتشار القوات سيعتمد على نتيجة محادثات تجرى مع مسؤولين أميركيين هذا الأسبوع، على حد قوله.

  • المزارع بالضربة القاضية؟ … وكورونا في المرصاد

    المزارع بالضربة القاضية؟ … وكورونا في المرصاد

    حادث امني غامض كاد يفتح جبهة الجنوب ومخاطر جديدة خطيرة جداً على لبنان كادت تودي به بالضربة القاضية بعدما شدّت الازمة المالية والاقتصادية والمعيشية الخناق عليه في ظل استمرار التضارب في مقاربة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي.
    تسلل مجموعة من حزب الله الى مزارع شبعا، وفق ما قالت اسرائيل، في اعقاب قضاء عنصر من الحزب في غارات اسرائيلية على مركز مشترك للحزب والحرس الثوري الايراني في سوريا… ونفي حزب الله العملية كلياً. 
    وقد سارع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهوالى تحميل ” سوريا ولبنان مسؤولية أي هجوم ينطلق من أراضيهما صوب الدولة العبرية، قائلاً “لن نسمح لإيران بالتموضع عسكرياً على حدودنا الشمالية”.
    وإذ قال رئيس الحكومة في تغريدة قالت مصادره في ما بعد انها مجتزأة: هناك تفلّت السلاح واعتداء على مراكز الأمن وكأن الأمور ليست تحت السيطرة. أين الأجهزة الأمنية؟ أين القضاء؟ اثار تصريحه عن زيارة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان استياء خارجياً، اذ قال ان زيارة لودريان “لم تحمل أي جديد ولديه معلومات منقوصة حول الإصلاحات التي أنجزتها الحكومة “. 
    في هذه الاثناء، عاد لبنان الى الحجر بعد تسجيل عدّاد كورونا ارقاماً قياسية نتيجة التفلت في اكثر من منطقة. ولم توفر الاصابات البرلمان مع حالة هلع تعممت على النواب اثر اعلان النائب جورج عقيص إصابته بعد مخالطته مدير مكتب وزير الخارجية، وذلك في ظل فضيحة فحوصات الـ PCR المغلوطة في المختبرات.
    اقليمياً ودولياً، الانتخابات مصدر لغط كبير. ففي العراق، اعلان رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي موعد انتخابات تشريعية مبكرة اثار حفيظة اللجنة القانونية في البرلمان العراقي التي اعلنت ان لا صلاحية له في تحديد الموعد.
    وفي الولايات المتحدة الاميركية، غرّد الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن “تأجيل الانتخابات إلى أن يتمكن الناس من التصويت بشكل مناسب وبسلام وأمان”. فردّت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي بالتغريد ان ” التأجيل يقرره الكونغرس”. 

أحدث المقالات