Search
728 x 90



  • مفاصِل تاريخيّة وكُتلة حرِجة!

    مفاصِل تاريخيّة وكُتلة حرِجة!

    كان إريك هوفر فيلسوف الأخلاقيّة الاجتماعيّة الأميركي (1898 – 1983) شديد العُمق حين استنتج في كتابه الشهير “محنة التغيير” أنَّ المفاصل التاريخيّة تحتاج كُتلة حرِجة تقود مسارات رفض الظلم والقمع والاغتيال والانقضاض على الهويّة الثقافيّة – الديموقراطيّة لأيّ مجتمع، لكنّه كان دقيقاً أيضاً في اعتبار أنَّ مسألة الانبهار بالمدّ الجماهيريّ يضاهيه أهميّة ذاك الانتماء الصُّلب إلى حركةٍ مُندفعةٍ نشِطة، تأخذ على عاتقها استقطاب الجماعة الصّامتة أو اليائسة من إمكان إحداث تبدُّل تاريخيّ جذريّ على المستوى المجتمعيّ أو الوطنيّ. المُفاضلة بين المدّ الجماهيريّ والحركة المُندفِعة هنا غير قائمة على الإطلاق في مُربَّع التناقض، بل هي تتموضع في مسارٍ تكامليّ من باب فَهم ديناميّات التّغيير المُعقّدة.

  • “توثيق الظلام” ونورٌ من لُقمان!

    “توثيق الظلام” ونورٌ من لُقمان!

    لُقمان سليم نورٌ من ظلام. إنكبابه على القضايا المأزومة من باب الحريّات وحقوق الإنسان كان أبلغ تعبير عن إصرارٍ على الالتصاق بالنور.

  • التعبير عن الرأي والقمع: مقاربة انتهاكات حرية التعبير في لبنان

    التعبير عن الرأي والقمع: مقاربة انتهاكات حرية التعبير في لبنان

    تراجعت حرية التعبير في لبنان خلال العام الماضي بعدما تعرّض العديد من الناشطين والصحافيين والمواطنين العاديين للاستجواب والاعتقال من قبل القضاء والقوى الامنية بسبب آرائهم. هذه الممارسات متجذرة في القوانين اللبنانية التي مر ّ عليها الزمن، وهي أخذت حيّزاً كبيرا من الجدل والنقــاش علــى وســائل التواصل الاجتماعي. 
    يبحث موجز السياســات هــذا في الجوانب القانونية والاجتماعية والسياســية المحيطــة بانتهاكات حرية التعبير، وما يمكن القيام به لمعالجة هذه المسألة.

  • شعارات ثوار العالم متشابهة… ونتائجها ايضاً

    شعارات ثوار العالم متشابهة… ونتائجها ايضاً

    – “ما الذي تثور عليه؟”
    – ” سمّ ما تشاء”
    قد تختصر هذه العبارة للممثل مارلون براندو في دور جوني سترابلر في الفيلم المحظور “الجامح” “The Wild One” العام 1953، كل شعارات الثورات – على تنوعها- في ارجاء العالم.
    اكثر من 20 بلداً تشهد تظاهرات متزامنة في كل القارات، قد تتقاطع شعاراتها، لكن لكل منها اسبابها وميزاتها تحت عناوين عريضة اربعة، تبدأ اقتصادية… وتنتهي سياسية.

  • انتفاضة الجزائر: الشعوب العربية لم تدجّن

    انتفاضة الجزائر: الشعوب العربية لم تدجّن

    هل تعتبر الجزائر عنواناً متجددا لاظهار وجود بذور للثورة في دول المنطقة لن تموت بفعل القمع وهل تظاهراتها تشكل دليلاً الى ان الشعوب العربية لم تعد تقبل بما يفرض عليها كما في السابق وتريد ان تكون لها كلمة مؤثرة في ما يحصل؟

أحدث المقالات