Search
728 x 90



  • الرهان على الفاتيكان منعاً لسقوط لبنان

    الرهان على الفاتيكان منعاً لسقوط لبنان

    صباح الاحد في 30 ايار الماضي أطل البابا فرنسيس في صلاة “الأنجيلوس” في الفاتيكان، وقال: “سأجتمع في الأول من تموز بالممثلين الأساسيين للجماعة المسيحية في لبنان. ونخصص ذاك اليوم للتفكير بالأوضاع المقلقة في البلاد، وللصلاة معاً من أجل نعمة السلام والاستقرار. وأعقد نيتي لتتدخل عناية والدة الله المبجّلة جداً في مقام سيدة حريصا في لبنان”. وتوجه إلى للمصلين في الساحة قائلاً: “من هذه اللحظة أطلب منكم متابعتي في التحضيرات لهذا الحدث بالصلاة التضامنية، وتمني مستقبل هادئ لهذا البلد الحبيب”، كما نقل موقع الفاتيكان.

  • البابا فرنسيس ولبنان: راهنيّة الشرّ وتاريخيّة القيامة!

    البابا فرنسيس ولبنان: راهنيّة الشرّ وتاريخيّة القيامة!

    رسالة البابا فرنسيس إلى رئيس الجمهوريّة وحلفائه عميقة الجذور في لاهوت الحقيقة حيث النور أقوى من الظلمة، مهما ادلهمّت هذه الأخيرة.

  • السباق الذي انطلق بين تفكيك لبنان والانتخابات الرئاسية

    السباق الذي انطلق بين تفكيك لبنان والانتخابات الرئاسية

    في تطورين اكتسبا ابعاداً مهمة في الداخل اللبناني وعلى الصعيد المسيحي تحديداً، استقبل رأس الكنيسة الكاثوليكية في العالم البابا فرنسيس رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري فيما تولى رأس الكنيسة الكاثوليكية في لبنان البطريرك الماروني بشار الراعي الاتصال سريعاً بسفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد البخاري مستنكراً تهريب مخدرات الكبتاغون عبر صادرات من الفواكه والخضار الى المملكة من لبنان.

  • التهريب براً وبحراً وجواً… والعزلة تشتد

    التهريب براً وبحراً وجواً… والعزلة تشتد

    تطورات الأسبوع الدراماتيكية من قضية النائبة العامة الآستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون الى حظر دخول الصادرات اللبنانية عبر الأراضي السعودية بعد اكتشاف شحنة كبتاغون مهربة في فاكهة الرمان، اثارت هجوماً غير مسبوق على العهد من كل من متروبوليت ​بيروت​ وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عوده والبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي. الأول قال “ويل لمسؤول يجوع الاطفال في عهده ويهان البشر في عهده” والثاني اتصل بالسفير السعودي مستنكراً عملية التهريب ومتمنياً أن “تأخذ المملكة في الإعتبار أوضاع لبنان والمزارعين الشرفاء.”
    فلم يكن ينقص لبنان المتهاوي سوى قرار المملكة العربية السعودية وقف صادراته الزراعية عبر أراضيها بعد كشف 5.3 مليون حبة من الكبتاغون مخبأة داخل شحنة من فاكهة الرمان في ميناء جدّة، كما كشف اليونان عن شحنة من الحشيشة مهربة من لبنان، في وقت تم توقيف طائرة ايرانية محمّلة بالماشية المدعومة متوجهة من مطار بيروت الى الكويت، مما أعاد الى الواجهة بقوة ملف التهريب.
    فالإختناق الاقتصادي بات واقعاً بعد العزلة السياسية الخليجية التي لم تفكّها زيارة رئيس حكومة تصريف الأعمال حسّان دياب الى قطر، في أول زيارة خارجية له.
    تزامناً، زار رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الفاتيكان، مؤكداً ان الفاتيكان يدرك مَن هو مصدر المشكلة في لبنان، في وقت ذكّر البابا فرنسيس بمسؤولية جميع القوى السياسية في التزامها بشكل ملّح بما يعود بالنفع على الوطن.
    وعلى المقلب الآخر، كانت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون نجمة الاسبوع بعدما تحدّت قرار النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات ومجلس القضاء الأعلى بكف يدها عن ملفات الفساد والمال، مداهمة شخصياً مكاتب مكتّف للصيرفة بمؤازرة مناصرين من التيار الوطني الحر وجهاز أمن الدولة.
    اما حكومياً، فتراشق عنيف غير مسبوق بين التيار الوطني الحر جبران باسيل من جهة وتيار المستقبل والقوات اللبنانية من جهة أخرى، وصل الى حد مطالبة الأول باستقالة الحريري والثاني باستقالة رئيس الجمهورية.
    في هذه الأثناء، تطور لافت على الجبهة السورية- الاسرائيلية، تمثّل بصاروخ انطلق من سوريا وسقط قرب مفاعل ديمونا الإسرائيلي. وتوتر مفاجئ على جبهة قطاع غزة بعد إطلاق اكثر من 60 صاروخاً باتجاه اسرائيل تزامناً مع اشتباكات بين فلسطينيين واسرائيليين من اليمين المتطرف في القدس.
    في المقابل، سرت معلومات عن محادثات ايرانية- سعودية برعاية عراقية، في وقت حدد مجلس الشعب السوري 26 أيار 2021 موعداً للانتخابات الرئاسية.

  • لبنان بين النِّصاب الوطنيّ والحِرص العربيّ – الدّوليّ!

    لبنان بين النِّصاب الوطنيّ والحِرص العربيّ – الدّوليّ!

    النِّصاب الوطنيّ في مسار التغيير الراديكاليّ قائمٌ بجدّية. اليوتوبيا الباحثة عن مركزيّة حديديّة بين قوى ثورة 17 تشرين، يوازيها انغماسٌ في تنظيراتٍ لا تنتهي عن موجِب تعميق المفاهيم، ويتجاوزها بعض إرهاصاتٍ من انفعالاتٍ شوفينيّة مدمِّرة، ويرفُدها انغماسٌ في تأبيد مربّعات نفوذٍ مُفتعلة، هذه اليوتوبيا، وبقدر نُبل مرماها، لكنّها عاجزةٌ عن اقتبال حقيقة أنّ عملانيّة توفّر النصاب الوطنيّ في مسار التّغيير، يفترض تكوُّن رأس حربة واضحة المعالم، وعليه تتلاقى الإرادات الصلبة، على أن تنتفي في رأسِ الحربة خيارات الترؤّس والتّرئيس لصالح توسيع أطُر المواجهة مع المنظومة الحاكمة، من خلال ائتلافات منهجيّة أكثر منه تذويبيّة أو تنافسيّة.

أحدث المقالات