Search
728 x 90



  • المغتربون اول الغيث… والعبرة في الوطن

    المغتربون اول الغيث… والعبرة في الوطن

    • أيار 8, 2022

    اول غيث الانتخابات بدأ مع مغتربي الدول العربية وايران وفي الغرب. نسب الاقتراع تفاوتت بين بلد وآخر فيما كمّ الصمت الانتخابي نبرة الخطاب الانتخابي العالي اللهجة الذي وصل الى درجات سافرة غير مسبوقة.
    في الموازاة، كان لافتاً موقف لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي لدى سؤاله عن اعادة انتخاب رئيس المجلس النيابي نبيه بري رئيساً للبرلمان، اذ قال:” هل من مرشح آخر؟ بري ضرورة في الوقت الحاضر وادعو السّنة الى الانتخاب بكثافة”.
    في هذه الأثناء، ذكّر رئيس الوفد التقني العسكري الذي فاوض حول الحدود البحرية الجنوبية العميد بسام ياسين ان “أمامنا ثلاثة أسابيع مصيرية موعد وصول سفينة الإنتاج FPSO Energean Power إلى إسرائيل لبدء التنقيب عن النفط والغاز في حقل “كاريش” المشترك المتنازَع عليه مع لبنان. ما هو موقف رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة وكل الأحزاب التي تدّعي حماية لبنان؟”
    اقليمياً، تأكيد من وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان ان مفاوضات فيينا لم تتوقف، بل مستمرة بوتيرة أخرى عبر تبادل الرسائل المكتوبة مع الأميركيين بواسطة ممثل الاتحاد الأوروبي لرفع العقوبات الأحادية المفروضة علينا. ومحاولة اخيرة من رئيس المفوضية الاوروبية جوزيب بوريل لرأب الصدع، في وقت تلقت ادارة جو بايدن صفعتين من مجلس الشيوخ، الاولى في معارضة الدخول في صفقة مع إيران تتناول البرنامج النووي للنظام فقط، بالإضافة إلى وقف تصنيف الحرس الثوري الإسلامي كإرهابي، والثانية تأكيد على العقوبات المتعلقة بالإرهاب على البنك المركزي الإيراني والحرس الثوري الإيراني للحد من التعاون بين إيران والصين.
    في الموازاة، الرئيس السوري بشار الأسد في طهران في ثاني زيارة له منذ اندلاع الثورة العام 2011. وأمير قطر الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يزور إيران وألمانيا وبريطانيا ودولا أوروبية أخرى في رحلة تبدأ في 9 ايار.
    دولياً، حرب الغاز السلاح الأمضى في الحرب الروسية – الاوكرانية، والوحدة الاوروبية تتزعزع حيال دفع ثمن الطاقة الروسية بالروبل.

  • فتنة الروبل

    فتنة الروبل

    انها “فتنة الروبل” التي تهدد وحدة الاتحاد الاوروبي.
    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اعلن ربط توريد الغاز الروسي الى ما وصفه بالدول “غير الصديقة” بالعملة الروسية بدلاً من اليورو والدولار، وهما العملتان اللتان يجب تسديد بهما ثمن الطاقة الروسية وفق العقود الموقعة بين شركة “غازبروم” ومن ورائها موسكو، والدول المستفيدة.
    القرار الروسي جاء رداً على العقوبات الغربية بحق موسكو اثر غزوها اوكرانيا، ومن بينها فصل المصارف الروسية عن نظام “سويفت” المالي العالمي.
    لماذا؟ وبماذا تستفيد روسيا؟

  • الاشكالات تسابق الانتخابات

    الاشكالات تسابق الانتخابات

    اسبوعان على موعد الانتخابات النيابية على الأراضي اللبنانية، والإشكالات تسابق موعد فتح صناديق الاقتراع، مع تسجيل رفع سقف الخطاب الانتخابي الى مستوى غير مسبوق، في حين سُجل اطلاق صاروخ من الجنوب نحو اسرائيل، أعقبه تهديد من الأمين العام لـ “حزب الله” السيد حسن نصرالله متوعدا تل ابيب، وقائلاً ان “الانتخابات لن تشغلنا وأي حماقة سنردّ عليها سريعاً ومباشرة. وسنكون في أعلى الجهوزية”.
    اقتصادياً، قانون “الكابيتال كونترول” يكاد يسلم الروح في المجلس النيابي في وقت أعاد المجتمع الغربي التأكيد ان “أي مساعدة للبنان ستكون مشروطة بالشروع في تطبيق الإجراءات المسبقة المتفق عليها مع صندوق النقد الدولي وموافقة مجلس النواب على قانون موازنة 2022 وقانون “الكابيتال كونترول” والتعديلات المطلوبة على قانون السرية المصرفية كما إعادة هيكلة المصارف.
    وفي حين تم اطلاق الصندوق السعودي – الفرنسي بـ 30 مليون يورو، ابدت الهيئات الاقتصادية عدم موافقتها على خطة التعافي.
    اقليمياً، الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في السعودية معلناً عن “بدء حقبة جديدة بيننا”، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يكشف أن “التفاهم” بين المملكة العربية السعودية وإيران بات قريباً”.
    دولياً، استهل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ولايته الرئاسية الثانية بعد فوزه بـ 58 % من الأصوات.
    وفي ملف الحرب الروسية على اوكرانيا، شركة “غازبروم” الروسية تعلن وقف إمدادات الغاز بشكل كامل إلى بلغاريا وبولندا بسبب عدم دفعهما بالروبل، فيما اعلنت ألمانيا والنمسا دفع ثمن إمدادات الغاز الروسية بالعملة الروسية. اما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فأعلن “إذا كان هناك من يعتزم التدخل من الخارج في ما يحدث في أوكرانيا وإظهار تهديدات غير مقبولة لروسيا عليهم أن يعلموا أن ردنا.. سيكون سريعا وصاعقا”.
    الى ذلك، بات “تويتر” في قبضة الملياردير الأميركي إيلون ماسك مقابل 44 مليار دولار.

  • حماوة الانتخابات في الدبلوماسية الخليجية واللوائح

    حماوة الانتخابات في الدبلوماسية الخليجية واللوائح

    • نيسان 17, 2022

    لم تخفف عطلة عيد الفصح من حماوة الحركة الانتخابية التي تمثلت من جهة، بنشاط دبلوماسي خليجي أعقب عودة سفراء المملكة العربية السعودية والكويت وقطر الى بيروت وتُوّج بإفطار أقامه السفير السعودي وليد البخاري ضم قيادات سياسية ودبلوماسية عدة. ومن جهة ثانية، وفرة في اعلان اللوائح الانتخابية وسط رفع سقوف الخطاب الانتخابي مع اقتراب موعد 15 ايار.
    في هذه الأثناء، أُعلن رسمياً عن زيارة البابا فرنسيس الى لبنان في 12 و13 حزيران المقبل، في وقت اتخذ مجلس الوزراء قراراً بهدم اهراءات مرفأ بيروت المتضررة اثر انفجار 4 آب.
    اقليمياً، مفاوضات فيينا بشأن الملف النووي الايراني تشهد ايضاً رفعاً للسقف في ظل اعلان مرشد الثورة الايرانية علي خامنئي ان المحادثات النووية “تتقدم” بشكل جيد، ومن ثم تأكيد عضو فريق التفاوض الإيراني محمد مرندي ان الأميركيين غيّروا فجأة سلوكهم وتوجهاتهم في محادثات فيينا، والآن توقفت المفاوضات.
    في هذه الأثناء، كثفت اسرائيل غاراتها على ريفي دمشق الغربي والجنوبي حيث بطاريات دفاع جوي إيرانية وصلت حديثا، وشحنة طائرات مسيرة إيرانية متطورة، ومنظومة رادار.
    وفي المقلب الآخر، اقتحام اسرائيلي للمسجد الأقصى وسط تنديد غربي وعربي عارم.
    دولياً، اتهام روسيا بأنها تشن حرب ابادة على اوكرانيا. ومدير وكالة المخابرات المركزية “سي آي آيه” وليام بيرنز يخشى من ان تدفع انتكاسات روسيا العسكرية في أوكرانيا الرئيس فلاديمير بوتين إلى استخدام سلاح نووي تكتيكي أو منخفض القوة.
    في المقابل، وفي توقيت مشبوه، سُجّل توتر ياباني- روسي في بحر اليابان اثر تجارب صاروخية روسية غداة مناورات عسكرية اميركية- يابانية. كما توتر في بحر الصين ولا سيما في محيط تايوان بعد انتشار عسكري صيني اثر زيارة اميركية الى هذه الأخيرة.

  • حروب معيشية ومصرفية… وانتخابية

    حروب معيشية ومصرفية… وانتخابية

    • نيسان 3, 2022

    ثلاثة ملفات استحوذت على الاهتمام المحلي خلال الأسبوع: استمرار “حرب المصارف” في ظل سلسلة من القرارات القضائية، ابرزها قرار النيابة العامة التمييزية الرجوع عن قرار النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان الذي قضى بمنع تحويل وشحن الاموال من عدد من المصارف الى خارج لبنان. اما الملف الثاني فإسقاط “الكابيتال كونترول” في اللجان النيابية المشتركة فيما وفد الصندوق الدولي يجول على الرؤساء الثلاثة مستفسراً. وتركز الملف الثالث على حماوة التحضير للانتخابات فيما كرّت سبحة الاعلان عن اللوائح الانتخابية في مختلف المناطق.
    في هذه الأثناء، التدهور المعيشي وصل الى مستوى غير مسبوق فيما سجلت اسعار الخبز والمحروقات ارتفاعاً مضطرداً، سينسحب قريباً على اسعار الاتصالات.
    اقليمياً، الملف النووي الايراني يشبه رقصة التانغو، خطوة الى الامام واثنتان الى الوراء فيما تم الاعلان عن الهدنة في اليمن ووقف العمليات العسكرية كافة على الحدود السعودية – اليمنية. كما فشل البرلمان العراقي الجديد، في انتخاب رئيس للجمهورية للمرة الثالثة على التوالي.
    دولياً حرب اوكرانيا لا تزال تتصدر الأخبار فيما فرضت موسكو دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل بدلاً من العملات الأجنبية.

أحدث المقالات