Search
728 x 90



  • المزارع بالضربة القاضية؟ … وكورونا في المرصاد

    المزارع بالضربة القاضية؟ … وكورونا في المرصاد

    حادث امني غامض كاد يفتح جبهة الجنوب ومخاطر جديدة خطيرة جداً على لبنان كادت تودي به بالضربة القاضية بعدما شدّت الازمة المالية والاقتصادية والمعيشية الخناق عليه في ظل استمرار التضارب في مقاربة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي.
    تسلل مجموعة من حزب الله الى مزارع شبعا، وفق ما قالت اسرائيل، في اعقاب قضاء عنصر من الحزب في غارات اسرائيلية على مركز مشترك للحزب والحرس الثوري الايراني في سوريا… ونفي حزب الله العملية كلياً. 
    وقد سارع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهوالى تحميل ” سوريا ولبنان مسؤولية أي هجوم ينطلق من أراضيهما صوب الدولة العبرية، قائلاً “لن نسمح لإيران بالتموضع عسكرياً على حدودنا الشمالية”.
    وإذ قال رئيس الحكومة في تغريدة قالت مصادره في ما بعد انها مجتزأة: هناك تفلّت السلاح واعتداء على مراكز الأمن وكأن الأمور ليست تحت السيطرة. أين الأجهزة الأمنية؟ أين القضاء؟ اثار تصريحه عن زيارة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان استياء خارجياً، اذ قال ان زيارة لودريان “لم تحمل أي جديد ولديه معلومات منقوصة حول الإصلاحات التي أنجزتها الحكومة “. 
    في هذه الاثناء، عاد لبنان الى الحجر بعد تسجيل عدّاد كورونا ارقاماً قياسية نتيجة التفلت في اكثر من منطقة. ولم توفر الاصابات البرلمان مع حالة هلع تعممت على النواب اثر اعلان النائب جورج عقيص إصابته بعد مخالطته مدير مكتب وزير الخارجية، وذلك في ظل فضيحة فحوصات الـ PCR المغلوطة في المختبرات.
    اقليمياً ودولياً، الانتخابات مصدر لغط كبير. ففي العراق، اعلان رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي موعد انتخابات تشريعية مبكرة اثار حفيظة اللجنة القانونية في البرلمان العراقي التي اعلنت ان لا صلاحية له في تحديد الموعد.
    وفي الولايات المتحدة الاميركية، غرّد الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن “تأجيل الانتخابات إلى أن يتمكن الناس من التصويت بشكل مناسب وبسلام وأمان”. فردّت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي بالتغريد ان ” التأجيل يقرره الكونغرس”. 

أحدث المقالات