Search
728 x 90



  • الصراع السياسي في لبنان يشهد قفزة نوعية مطلع السنة

    الصراع السياسي في لبنان يشهد قفزة نوعية مطلع السنة

    الاسبوع الاول من السنة الجديدة شهد تظهيراً لمحاولة تفعيل دعوة رئيس الجمهورية على وقع احتدام الجدل السياسي بين رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل وحركة ” امل ” برئاسة الرئيس نبيه بري فيما صعد الامين العام لـ” حزب الله” السيد حسن نصرالله من مستوى حملاته على المملكة السعودية مبعداً الاهتمام عن الخلافات المحتدمة بين حليفيه مما يعطل مسار الحكومة في لبنان.

    وهو ما اثار موجة ردود سياسية حادة ضد نصرالله رفضاً للمزيد من الامعان في الاساءة الى علاقات لبنان بالدول الخليجية. ولقيت دعوة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تحفظاً من الرئيس السابق للحكومة رئيس كتلة المستقبل النيابية سعد الحريري لأن “الحوار يجرى بعد الانتخابات النيابية” كما من رفض من القوات اللبنانية فيما يشتمل عون اتصالاته مطلع الاسبوع المقبل لرصد ردود الفعل على دعوته للحوار التي ايدها “حزب الله” وكذلك الرئيس نبيه بري مع تحفظه على بنودها.

    من جهة اخرى فجّر توقيع عون مرسوم الدعوة الى دورة استثنائية لمجلس النواب ببنود محددة جدلاً دستورياً مع بري الذي اعتبر ان المجلس “سيّد نفسه”.
    وفيما انطلقت مفاوضات فيينا مجدداً لاعادة العمل بالاتفاق النووي مع ايران بانطباعات غير سلبية، انفجر الوضع الامني في كازاخستان على خلفية احتجاجات شعبية اضطرت السلطات فيها الى الاستعانة بتدخل عسكري من جانب روسيا لمنع تفاقمها.

  • اهل السلطة يطلقون مبكراً حروبهم لسنة 2022

    اهل السلطة يطلقون مبكراً حروبهم لسنة 2022

     المشهد كان سوريالياً مطلع السنة الجديدة على الصعيد السياسي في لبنان. فخلال اسبوع واحد تميز المشهد العام ليس بانهيار متجدد لسعر صرف الليرة في مقابل الدولار الاميركي بحيث ثبت على ارتفاع يتخطى الثلاثين الف ليرة للدولار الواحد فحسب مع كل ما يعني ذلك من تداعيات اقتصادية واجتماعية بل بصراع مفتوح بين حلفاء الصف الواحد في السلطة في الدرجة الاولى وبينهم وبين الاخرين.

  • الحكومة اللبنانية الى “الاستنقاع” حتى الانتخابات؟

    الحكومة اللبنانية الى “الاستنقاع” حتى الانتخابات؟

    لم يعد ” استنقاع” الوضع الحكومي الراهن في لبنان مجرد احتمال يردده الساسة والمحللون والاعلام في معرض تشريح الاخطار التي تتصاعد في هذا البلد الذي بات يحتل الصدارة في قائمة البلدان التي اصابتها كوارث الانهيارات فحسب، بل ربما يغدو من الصعوبة بمكان تعويم الحكومة من الان وحتى موعد الانتخابات النيابية.

  • الحكومة الميقاتية نحو سابقة “المشلولة غير المستقيلة”

    الحكومة الميقاتية نحو سابقة “المشلولة غير المستقيلة”

    قد تكون حكومة الرئيس نجيب ميقاتي قد توغلت نحو سابقة سياسية – دستورية فريدة لا تنطبق على سائر تجارب السوابق في الازمات الحكومية في لبنان علماً ان سجل هذه الازمات يحفل بمختلف أنواع التجارب منذ ما قبل الحرب الى اليوم.

  • نصر الله: لا حياد في الحرب على ايران… ونتنياهو: غور الاردن لنا

    نصر الله: لا حياد في الحرب على ايران… ونتنياهو: غور الاردن لنا

    رغم تأكيد رئيسي المجلس النيابي نبيه بري والحكومة سعد الحريري التزام لبنان ملتزمات القرار 1701، عاد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ليعلن – رغم احترامه القرار كما قال- ان لا خطوط حمر على الاطلاق اذا اعتدت اسرائيل، مكرراً التأكيد ان لا حياد في الحرب على ايران. واذ اثار الاعلان شجباً داخلياً، بقي من دون اي تعليق رسمي حياله.
    وفي الموازاة، عقوبات اميركية جديدة تطال 11 كياناً ومنظمة اعتبرتها واشنطن ارهابية، ومن بينها الحرس الثوري الايراني وحزب الله. وزيارة مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى ديفيد شنكر للمساهمة في مفاوضات تحديد الحدود البرية والبحرية كشفت ان واشنطن ستعلن في المستقبل من ضمن العقوبات عن اسماء أشخاص جدد يساندون حزب الله بغض النظر عن طائفتهم ودينهم.
    محلياً ايضاً مذكرة توقيف بحق القائد السّابق لسجن الخيام في جيش أنطوان لحد عامر الياس الفاخوري تثير اسئلة عن كيفية دخوله عبر المطار الى لبنان.
    في هذه الاثناء اثار اعلان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو فرض سيادة إسرائيل على غور الأردن شجباً عربياً ودولياً في وقت اقال الرئيس الاميركي دونالد ترامب مستشاره للأمن القومي جون بولتون الذي قال بدوره انه استقال في الاساس، وعيّن ترامب نائبه تشارلز كابرمان خلفاً له.

أحدث المقالات