Search
728 x 90



  • فتنة الروبل

    فتنة الروبل

    انها “فتنة الروبل” التي تهدد وحدة الاتحاد الاوروبي.
    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اعلن ربط توريد الغاز الروسي الى ما وصفه بالدول “غير الصديقة” بالعملة الروسية بدلاً من اليورو والدولار، وهما العملتان اللتان يجب تسديد بهما ثمن الطاقة الروسية وفق العقود الموقعة بين شركة “غازبروم” ومن ورائها موسكو، والدول المستفيدة.
    القرار الروسي جاء رداً على العقوبات الغربية بحق موسكو اثر غزوها اوكرانيا، ومن بينها فصل المصارف الروسية عن نظام “سويفت” المالي العالمي.
    لماذا؟ وبماذا تستفيد روسيا؟

  • تموضعات اقليمية بعيداً من واشنطن

    تموضعات اقليمية بعيداً من واشنطن

    من الواضح بالنسبة الى مراقبين ديبلوماسيين في بيروت ان المكسب الاكبر الذي قد يصب في مصلحة ايران ابعد من العودة الى العمل بالاتفاق النووي ورفع الولايات المتحدة جزءاً من العقوبات الاميركية عليها، هو الابتعاد من دول المنطقة حلفاء الامس عن واشنطن في اتجاه سياسة تؤمن مصالحهم في الدرجة الاولى وعدم الاعتماد على واشنطن كما في السابق.

  • “جبهات” التوتير والاضطرابات … هل تضمر انقلاباً؟

    “جبهات” التوتير والاضطرابات … هل تضمر انقلاباً؟

    بدا بديهياً ان تتفاقم المخاوف وتتعاظم حيال الفترة الفاصلة عن موعد اجراء الانتخابات النيابية في لبنان في منتصف أيار المقبل بحيث بلغت الخشية مداها من ان تكون هذه الفترة مسرحاً مفتوحاً لآخر واخطر فصول الانهيار الذي يرزح لبنان تحت وطأته منذ ثلاث سنوات.

  • مع 151 او من دونه… الخلاص في ثلاثية ذهبية

    مع 151 او من دونه… الخلاص في ثلاثية ذهبية

    لماذا تراجع حاكم مصرف لبنان رياض سلامه عن قناعته السابقة بأن رفع سعر صرف الدولار الاميركي مصرفياً من 3900 ل.ل. الى 8 آلاف سيزيد الكتلة النقدية في الأسواق ويرفع من سعر صرفه في السوق السوداء؟
    وهل تعديل التعميم 151 المتعلق بالسعر سيؤدي حتماً الى هذه النتيجة؟
    الخبير الاقتصادي البروفسور جاسم عجاقة يفّند التعميم لموقع beirutinsights بالأرقام مؤكداً ان ثبات العملة في بلد يفتقد الى الثبات السياسي هو الاساس. ويلفت الى ان ثلاثية وحيدة تشكل الخلاص للأزمة الاقتصادية، وهي: الكابيتال كونترول، الاصلاحات، الاستثمارات.

  • حركة من دون بركة… الدولار بـ 25 الفاً

    حركة من دون بركة… الدولار بـ 25 الفاً

    “حركة من دون بركة” قد تكون العبارة الأنسب لتوصيف الواقع اللبناني الذي يشهد تعطيلاَ مستمراً للحكومة وتدهوراً متدحرجاً لسعر صرف الدولار الاميركي تخطى الـ 25 الف ليرة كما تحديداً لسعر ربطة الخبز بـ 10 آلاف ليرة.
    فلا زيارة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الى الفاتيكان اتت بنتيجة، ولا زيارة وزير الخارجية والمغتربين عبد الله بو حبيب الى موسكو، باستثناء تسلمه الصور الفضائية الروسية لانفجار 4 آب، وذلك بعد اكثر من 15 شهراً على انفجار مرفأ بيروت.
    وإذا كان التعويل على زيارة الرئيس الفرنسي الإمارات وقطر والسعودية يومي 3 و4 كانون الأول في غير محلّه، فإن المعلومات عن زيارة مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف لطهران والرياض وبغداد تصب في المنحى نفسه.
    في هذه الأثناء، واصل حزب الله على لسان امينه العام السيد حسن نصر الله الهجوم على المحقق العدلي طارق البيطار في وقت ردّت الهيئة العامة لمحكمة التمييز كل دعاوى مخاصمة الدولة المقدمة من رئيس الحكومة السابق حسان دياب والوزراء السابقين نهاد المشنوق وغازي زعيتر وعلي حسن خليل.
    وفي تطور ايجابي ولو محدود، اُعلن عن استكمال دورة التراخيص الثانية في المياه البحرية اللبنانية في 8 من 10 مناطق والموعد النهائي حزيران 2022.
    اقليمياً، انفتاح خليجي من الامارات والكويت على ايران، والمفاوضات النووية في فيينا تنطلق الاثنين في 29 تشرين الثاني في ظل تصعيد اللهجة بين واشنطن وطهران.
    وفي الملف السوري، تعديل للقواعد المتعلقة بالعقوبات الاميركية.
    دولياً، معلومات عن اتفاق بين تركيا وارمينيا لتسوية العلاقات من دون شروط. وتصعيد التوتر بين كل من الصين وروسيا من جهة والمجتمع الغربي من أخرى.
    صحياً “اوميكرون”، متحور كورونا المكتشف في افريقيا الجنوبية بدأ يفتك بالعالم.

أحدث المقالات