Search
728 x 90



  • مجزرة في عكار بسبب المحروقات

    مجزرة في عكار بسبب المحروقات

    بعد سلسلة ازمات معيشية تمثلت بفقدان البنزين والمازوت والخبز، تُوّجت نهاية الأسبوع بمجزرة راح ضحيتها اكثر من 28 قتيلاً و80 جريحاً في بلدة التليل العكارية بسبب التهافت على البنزين بعدما دهم الجيش صهريجاً معدّاً للتهريب الى سوريا.
    قرار حاكم مصرف لبنان رياض سلامة رفع الدعم عن المحروقات اثار تراشقاً سياسياً غير مسبوق، خصوصاً بعد ربطه التراجع عن القرار بإصدار مجلس النواب قانوناً يسمح للمصرف المركزي بالمس بالاحتياطي الالزامي. وانتهى الامر بتوجيه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون رسالة الى البرلمان “لمناقشة الأوضاع المعيشية والاقتصادية التي استجدّت بعد قرار الحاكم”، وذلك بعدما دعا عون مجلس الوزراء الى الانعقاد، وهذا ما رفضه رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب.
    حكومياً، مشاورات تأليف الحكومة العتيدة الى الثلثاء المقبل وفق ما اعلن الرئيس المكلف نجيب ميقاتي الذي كشف التوصل الى صيغة مسودة.
    وإذ ارتفع منسوب التوتر بين بعبدا وعين التينة على خلفية المواقف من الجلسة النيابية لرفع الحصانات في ما يتعلق بالتحقيقات بانفجار 4 آب، ارجئت الجلسة الى موعد لاحق بسبب عدم اكتمال النصاب.
    اقليمياً، الرئيس الإيراني يعيّن أمير عبد اللهيان وزيراً جديداً للخارجية، وهذا الأخير معروف “بصلاته الوثيقة بالحرس الثوري وحزب الله”.
    دولياً، حركة طالبان تدخل الى العاصمة الافغانية كابول والرئيس الأفغاني أشرف غني يغادر البلاد.

  • ميقاتي رئيساً للحكومة؟ … وماذا عن التشكيل؟

    ميقاتي رئيساً للحكومة؟ … وماذا عن التشكيل؟

    الى الاثنين اتجّهت الأنظار، موعد الاستشارات النيابية الملزمة التي رفعت اسهم الرئيس نجيب ميقاتي كرئيس حكومة محتمل، خصوصاً بعد دعم رؤساء الحكومة السابقين الذين دعوا لحكومة اختصاصيين غير حزبين، تكون منسجمة متضامنة تحظى بثقة اللبنانيين والمجتمعين العربي والدولي.
    و فيما تحدد كل من كتلة المستقبل و”الوفاء للمقاومة” وحركة ” امل” الموقف النهائي قبيل موعد الاستشارات، فإن كتلة التيار الوطني الحر سرّبت نيّتها عدم تسميته رئيساً للحكومة فيما لم يعرف اذا كانت مناورة لابتزازه مسبقاً حول شروط رئيس الكتلة جبران باسيل في الوقت الذي اعلن حزب القوات اللبنانية انه لن يسمّي أحداً.
    وفيما استمرت الأزمات المعيشية على وتيرتها الانهيارية سُجّل توقيع وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال ريمون غجر عقداً في بغداد لاستيراد مليون طن من الفيول لكنه لن يحلّ مشكلة افتقاد المازوت.
    وإذ حددت باريس الرابع من آب، تاريخ انفجار مرفأ بيروت، موعداً للمؤتمر الدولي لمساعدة اللبنانيين، بدت العريضة النيابية التي تدعو إلى نقل قضية الانفجار من القضاء العدلي إلى المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، بالتقلص بعد سحب 5 نواب توقيعهم كلامياً فيما تمّ تسريب اتجاه المحامي العام التمييزي لإنتزاع صلاحية المحقق العدلي بملاحقة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم.
    هذا، وابقت اميركا على حال الطوارئ المتعلقة بلبنان. واكد الرئيس الأميركي جو بايدن ان “بعض النشاطات المستمرة مثل نقل الأسلحة الى حزب الله تستخدم لتقويض سيادة لبنان، تشكل تهديداً استثنائياً للأمن القومي والسياسة الخارجية الاميركية”.
    في هذه الأثناء، عادت الصواريخ لتجد طريقها من جنوب لبنان الى اسرائيل التي حمّلت المسؤولية “للدولة اللبنانية التي تسمح بتنفيذ الأعمال الإرهابية من أراضيها”.
    وفي المقابل، كثفت اسرائيل قصفها لمواقع تابعة لإيران وحزب الله والنظام السوري في سوريا. وطال صاروخان منطقتي جبيل وعكار.
    اقليمياً، بدت مفاوضات فيينا انها تتجه نحو التعثّر بعد اعلان الحكومة الايرانية ان مجلس الأمن القومي رفض مسودة الاتفاق التي تم التفاوض عليها في فيينا. وفي الداخل الايراني، التظاهرات محتدمة جنوب غرب البلاد على خلفية انقطاع المياه والكهرباء. اما في الملف العراقي، فرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في واشنطن، في 26 تموز الجاري.
    دولياً، طالبان تحسّن مواقعها وسيطرتها في افغانستان بعد الانسحاب الاميركي.

  • “وضع لبنان يفطر قلبي”

    “وضع لبنان يفطر قلبي”

    “وضع لبنان يفطر قلبي”، عبارة مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا اختصرت معاً حال الوطن ومعاناة اللبنانيين.
    كلام جورجيفا اضافت عليه ان “ما من سبب حتّى الآن لتوقّع حدوث انفراجة للأزمة الاقتصاديّة في لبنان”… في ظل غياب الرؤية الرسمية الموحدة امام صندوق النقد الدولي، وفي ظل دعوة رئيس المجلس النيابي لإعلان “حال طوارئ مالية” مع تسجيل سعر صرف الدولار ارقاماً قياسية تعدّت الـ 7 آلاف ليرة في السوق السوداء، تدحرجت الازمات المعيشية ككرة ثلج، الازمة تلو الاخرى، من المازوت والفيول الى الخبز.
    وفيما اكد وزير الخارجية الاميركية مايك بومبيو ان واشنطن “مستعدة لدعم أي حكومة تجري إصلاحات حقيقية والعالم كله سيتحرك لمصلحة لبنان إذا تحقق ذلك والابتعاد عن حزب الله، ابدت السفيرة الاميركية في بيروت دوروثي شيا “قلقها البالغ من “حزب الله” الذي بات دولة داخل الدولة، ودويلة كلفت الدولة مليارات الدولارات”.
    الموقف الاميركي افضى الى اول قرار قضائي من نوعه في لبنان قضى بمنع المقابلات الاعلامية عن السفيرة شيا تحت طائلة المنع من الصدور.
    في هذه الاثناء كان لافتاً استقبال السفير السعودي وليد بخاري حاكم المصرف المركزي رياض سلامة ونائبه السابق محمد بعاصيري.
    في ظل كل ذلك، انعقد ” اللقاء الوطني” في بعبدا بعنوان “السلم الاهلي”، وبحضور اهل البيت الواحد في غياب مختلف المكونات السياسية والمذهبية باستثناء النائب تيمور جنبلاط ممثلاً الحزب التقدمي الاشتراكي والرئيس السابق ميشال سليمان.
    اقليمياً، ثلاثة ملفات اساسية: هجوم إسرائيلي لأول مرة جنوب شرق سوريا قرب السويداء، وحملة عراقية رسمية على كتائب حزب الله العراقي المدعومة من ايران، والتي هددت رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ومزيد من التعقيد في الملف الليبي مع دخول العنصر المصري مباشرة اليه.
    دولياً، الرئيس الاميركي دونالد ترامب منشغل بكتاب مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون “الغرفة التي شهدت الأحداث” الصادر تزامناً مع استئناف حملته الانتخابية لولاية رئاسية ثانية.

أحدث المقالات