Search
728 x 90



  • الحريري اعتذر والبلد على كفّ عفريت

    الحريري اعتذر والبلد على كفّ عفريت

    ما كان متوقعاً حصل. اعتذر الرئيس المكلف سعد الحريري عن تشكيل الحكومة بعدما قدم تشكيلة حكومية جديدة الى رئيس الجمهورية ميشال عون، رفضها هذا الأخير، وسط تقاذف مسؤولية الفشل كما العادة. فعادت الأمور الى البدء مع انتظار اعلان موعد الاستشارات النيابية الملزمة اواخر الأسبوع المقبل بفعل عطلة عيد الأضحى حتى منتصفه.
    وكما كان متوقعاً ايضاً، حلق سعر صرف الدولار الاميركي الى ما فوق الـ 25 الفاً، وتعمم الفلتان على الشارع قطعاً للطرق واقفالاً للمحلات التجارية ومواجهات مع القوى الامنية.
    وفي حين حضر لبنان في اكثر من محطة دولية، نشطت الحركة الدبلوماسية الثلاثية الاميركية -الفرنسية -السعودية على خط المساعدة لتوفير ادنى مستلزمات العيش.
    وفي بيروت، حطّ الموفد الرئاسي الفرنسي باتريك دوريل، كما مساعد وزير الخارجية الفرنسية لشؤون التجارة الخارجية فرنك رييستير frank riester ، في وقت اعلنت فرنسا عقد مؤتمر دولي جديد في 4 آب للاستجابة لحاجات الشعب اللبناني.
    معيشياً، الازمات الى تفاقم فيما المازوت مفقود والبنزين الى التقنين والصيدليات مضربة والدواء المفقود وارقام الاصابات بكورونا عادت لترتفع.
    هذا، في وقت اعلنت منظمة اليونيسيف إن 77% من الأسر اللبنانية ليس لديها ما يكفي من المال لشراء الطعام.
    تحركات اهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت الى التصعيد ايضاً وسط منحى نيابي للإمتناع عن رفع الحصانات.
    اقليمياً، اعلنت الحكومة الإيرانية انها على أعتاب إحياء الاتفاق النووي فيما الاحتجاجات الشعبية تتكثف بفعل انقطاع المياه والكهرباء.

  • الانفلات الامني يسابق جهود الفاتيكان

    الانفلات الامني يسابق جهود الفاتيكان

    لم يصل درك الانهيار الى هذا المستوى في تاريخ لبنان: تسلسل الازمات المعيشية والحياتية اليومية يتوالى، المستشفيات والأفران تكاد تغلق لافتقادها للمازوت، بعض الدوائر الرسمية توقفت عن العمل لنقص في الأوراق والمحابر والفيول. وما زاد الطين بلّة، شبح الانهيار الامني الذي أطلّ برأسه من طرابلس، كما متحور “دلتا” لفيروس كورونا الذي بدأ بالظهور في لبنان.
    فلم يخفف اقرار اقتراح قانون البطاقة التمويلية من تحليق سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية، ولم يحد من ارتفاع الأسعار الجنوني.
    يوم التأمل والصلاة من اجل لبنان في الفاتيكان، دفع بالبابا فرنسيس ليقول ” كفى استخدام لبنان لمصالح ومكاسب خارجية” في وقت اعلن رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري ان “الله وحده قادر على مساعدة لبنان للخروج من الأزمة التي هو فيها”.
    واذ سجلت محادثات اميركية سعودية فرنسية للمرة الاولى على مستوى وزراء الخارجية حول لبنان بالذات، اكّد مساعد وزير الخارجية الاميركية للشؤون السياسية السابق ديفيد هايل ان على اللبنانيين أن لا يتوقعوا دعماً خارجياً على الصعيد السياسي. بدورها، شددت الخارجية الأميركية على ضرورة “إظهار القادة السياسيين مرونة لتشكيل حكومة قادرة على تطبيق الإصلاحات”.
    وإذ اثار توقيف حزب الله صحافيين اجنبيين في بيروت حفيظة اكثر من جهة دبلوماسية خارجية، شهدت التحقيقات في انفجار 4 آب تطوراً نوعياً تمثل بانتقال المسار القضائي الى ملاحقات وزراء ونواب ومدراء عامين.
    اقليمياً، واشنطن ردّت على استهداف قواتها في العراق بغارات جوّية موجّهة استهدفت “منشآت تستخدمها ‏ميليشيات مدعومة من إيران” على الحدود السورية العراقية.
    وقبيل الجولة السابعة من مفاوضات فيينا، رفعت وزارة الخزانة الأميركية أسماء 4 شخصيات إيرانية من قائمة العقوبات، مع إشارتها الى ان “الأمر لا يعكس أي تغيير في السياسة الأميركية تجاه طهران”.

  • فيروس بأهداف سياسية… وحرب بالمساعدات

    فيروس بأهداف سياسية… وحرب بالمساعدات

    لم يكن وزير الخارجية الاميركية الاسبق المحنّك هنري كيسنجر مخطئاً عندما قال في حوار مع صحيفة “ديلي سكيب” الأميركية العام 2017 ان “تحوّل موازين القوى ولا سيما الاقتصادية في القرن 21 ، يمهّد الطريق للحرب العالمية الثالثة ، سيكون طرفاها روسيا والصين من جهة والولايات المتحدة من اخرى”.

    ففيروس “كوفيد 19” الذي اندلع من الصين في نهاية 2019، بات فتيل هذه الحرب التي كانت هامدة او حتى باردة منذ ان انضمت الصين الى منظمة التجارة العالمية العام 2001، بحيث تحولت الحرب الصحية سياسية بامتياز، تتجلى مفاعيلها في سلسلة تطورات ليست ابداً بريئة او انسانية كما يبدو للوهلة الاولى.

  • الارهاب انتهى… لا ينتهي في لبنان

    الارهاب انتهى… لا ينتهي في لبنان

    هل لا يزال لبنان ” نظيفاً” من حيث المبدأ في ظل ترحيل العناصر الموصوفة بالإرهابية او انه يبقى معرضاً، إما لان تتكوّن في داخله نواة لخلايا ارهابية وإما لانتقامات او اعتداءات ارهابية في ظل ايواء المخيمات الفلسطينية الكثير من المطلوبين من العدالة، وفي ظل السؤال عن مصير اللاجئين السوريين الذين يرفض النظام السوري عودتهم؟

أحدث المقالات