Search
728 x 90



  • عودة 3 سفراء خليجيين… وافطار نصر الله يجمع فرنجيه وباسيل

    عودة 3 سفراء خليجيين… وافطار نصر الله يجمع فرنجيه وباسيل

    على ايقاع اعلان اللوائح الانتخابات في مختلف المناطق، سُجلت عودة سفراء الكويت والسعودية واليمن الى لبنان في توقيت لافت فيما اعلن السفير البابوي المونسنيور جوزيف سبيتاري ان البابا فرنسيس سيزور لبنان في حزيران المقبل. كما وصل ايضاً الى بيروت فريق الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات.
    وكان لافتاً الافطار الذي نظمه الأمين العام للحزب السيد حسن نصر الله جامعاً رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية ورئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل، فيما اكد الأول فتح صفحة جديدة وامكانية استتباع اللقاء بجلسات تنسيقية.
    وإذ تمّ توقيع اتفاقاً اولياً بين لبنان وصندوق النقد الدولي، خفضت المصارف السحوبات لضبط السيولة ومنع التضخم في وقت دعا مجلس الوزراء لاستدراج عروض لاستكمال بناء معملين في الزهراني ودير عمار من دون الاشارة الى معمل سلعاتا الذي يصر عليه التيار الوطني الحر.
    اقليمياً، حظوظ التوصل الى اتفاق نووي في فيينا تتضاءل في وقت تم التوصل في الرياض الى اتفاق سياسي في اليمن لتشكيل مجلس قيادة رئاسي ينقل صلاحيات الرئيس كافة وصلاحيات نائب الرئيس له، الا ان المجلس السياسي للحوثيين اعتبر ان إطلاق مجلس القيادة يؤكد “زيف الشرعية المزعومة”.
    دولياً، حرب اوكرانيا مستعرة واتهام روسيا بارتكاب 3 مجازر في مدينتي بوتشا وماكاريف وفي محطة كراماتورسك للقطارات في وقت حطّ رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون في كييف.

  • بايدن يكرر تجربة اوباما في العلاقات الفاترة مع الخليج!

    بايدن يكرر تجربة اوباما في العلاقات الفاترة مع الخليج!

    بالنسبة الى المخاوف التي اثارها احتمال ان تكون ولاية الرئيس الاميركي جو بايدن نسخة معدلة عن ولايتي الرئيس الديموقراطي السابق باراك اوباما بعيد انتخاب الاخير للرئاسة الاميركية، فإن توتر العلاقات مع دول الخليج العربي ولا سيما المملكة السعودية والامارات المتحدة في مقابل ربط النزاع مع ايران بالعودة الى العمل بالاتفاق النووي تعيد التذكير بهذه المخاوف بقوة.

  • حروب معيشية ومصرفية… وانتخابية

    حروب معيشية ومصرفية… وانتخابية

    • نيسان 3, 2022

    ثلاثة ملفات استحوذت على الاهتمام المحلي خلال الأسبوع: استمرار “حرب المصارف” في ظل سلسلة من القرارات القضائية، ابرزها قرار النيابة العامة التمييزية الرجوع عن قرار النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان الذي قضى بمنع تحويل وشحن الاموال من عدد من المصارف الى خارج لبنان. اما الملف الثاني فإسقاط “الكابيتال كونترول” في اللجان النيابية المشتركة فيما وفد الصندوق الدولي يجول على الرؤساء الثلاثة مستفسراً. وتركز الملف الثالث على حماوة التحضير للانتخابات فيما كرّت سبحة الاعلان عن اللوائح الانتخابية في مختلف المناطق.
    في هذه الأثناء، التدهور المعيشي وصل الى مستوى غير مسبوق فيما سجلت اسعار الخبز والمحروقات ارتفاعاً مضطرداً، سينسحب قريباً على اسعار الاتصالات.
    اقليمياً، الملف النووي الايراني يشبه رقصة التانغو، خطوة الى الامام واثنتان الى الوراء فيما تم الاعلان عن الهدنة في اليمن ووقف العمليات العسكرية كافة على الحدود السعودية – اليمنية. كما فشل البرلمان العراقي الجديد، في انتخاب رئيس للجمهورية للمرة الثالثة على التوالي.
    دولياً حرب اوكرانيا لا تزال تتصدر الأخبار فيما فرضت موسكو دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل بدلاً من العملات الأجنبية.

  • تموضعات اقليمية بعيداً من واشنطن

    تموضعات اقليمية بعيداً من واشنطن

    من الواضح بالنسبة الى مراقبين ديبلوماسيين في بيروت ان المكسب الاكبر الذي قد يصب في مصلحة ايران ابعد من العودة الى العمل بالاتفاق النووي ورفع الولايات المتحدة جزءاً من العقوبات الاميركية عليها، هو الابتعاد من دول المنطقة حلفاء الامس عن واشنطن في اتجاه سياسة تؤمن مصالحهم في الدرجة الاولى وعدم الاعتماد على واشنطن كما في السابق.

  • مقتل القرشي: بايدن لا يسقط عامل القوة من سياسته

    مقتل القرشي: بايدن لا يسقط عامل القوة من سياسته

    ابعاد عدة، خارجية وداخلية، لقتل زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو ابراهيم القرشي في عملية انزال اميركية في ادلب في سوريا. فإدارة الرئيس جو بايدن اظهرت “اسنانها” في عز احتدام التوتر مع روسيا على خلفية موضوع اوكرانيا وفي عز المفاوضات مع ايران في فيينا من اجل العودة الى العمل بالاتفاق النووي.

أحدث المقالات